الاتحاد

الرياضي

توتي.. «25 شمعة» مع «الذئاب»

أنور إبراهيم (القاهرة)

لا يكف النجم الإيطالي الكبير فرانشيسكو توتي عن ممارسة هواية تحطيم الأرقام القياسية التي ستخلد اسمه في تاريخ كرة القدم العالمية، وليس الإيطالية وحدها، ففي مباراة فريقه «أيه إس روما» الأخيرة في الدوري الإيطالي «الكالشيو» احتفل ببدء عامه الخامس والعشرين الذي يستمر فيه في الملاعب الإيطالية مرتدياً قميصاً واحداً وفريداً مع فريق واحد هو «ذئاب» روما، ليعكس بذلك مدى ولائه وإخلاصه لهذا الفريق الإيطالي الكبير، الذي شهد تألقه على امتداد سنوات إلى أن أطفأ معه «الشمعة الـ25» لاعباً في الدوري الإيطالي، ولا يزال يواصل العطاء، ما جعله معشوق الجماهير في روما وكل أنحاء إيطاليا.
وكان «توتي»- 40 سنة- قد شارك في الدقيقة 62 من مباراة أودينيزي التي انتهت بفوز «الذئاب» مساء أول أمس بهدف دون رد، ومارس بمجرد نزوله هوايته في صنع الفرص لزملائه بتمريراته المتقنة والقاتلة، رغم ما كان يعانيه على امتداد هذا الموسم من مشكلات عضلية قللت بدرجة كبيرة من فرص مشاركاته في المباريات ولكنها على حد قول «موقع ياهو سبورت» كانت مشاركات حاسمة صنعت الفارق في الدقائق القليلة، التي كان يلعبها، حيث بلغ مجموع مبارياته في الدوري الإيطالي هذا الموسم 8 مباريات فقط بإجمالي عدد دقائق قدرها 252 دقيقة بمتوسط 31.5 دقيقة في كل مباراة، بخلاف تمريراته الحاسمة مع روما في مباريات الدوري الأوروبي «يوروبا ليج» (5 تمريرات حاسمة).
وتفيد تقارير صحفية إيطالية أن «توتي» سيعلن في نهاية هذا الموسم ما إذا كان سيستمر عاماً آخر، أم سيكتفي بما حققه طوال كل هذه السنوات التي امتدت إلى «ربع قرن من الزمان»، ليخلد إلى الراحة، ثم ينطلق بعد ذلك مرة أخرى إلى مجال التدريب أو الإدارة في ناديه روما الذي يمثل عشقه الأول والأخير.
الجدير بالذكر أن عقد توتي ينتهي في شهر يونيه المقبل، وهو يحتل حالياً المركز الثاني في ترتيب أفضل هدافي الدوري الإيطالي على مر تاريخه برصيد 250 هدفاً.

اقرأ أيضا

101 رسالة حب بكل لغات العالم إلى محمد بن زايد