الاتحاد

الرياضي

150 لاعباً ولاعبة في المهرجان الثالث للأولمبياد الخاص الإماراتي للسلة والفروسية

انطلقت أمس فعاليات المهرجان الثالث للأولمبياد الخاص الإماراتي بنادي دبي للرياضات بمشاركة 150 لاعباً ولاعبة من مختلف أندية ومراكز المعاقين بالدولة، ويتضمن هذا المهرجان مسابقات كرة السلة “ذكور وإناث” والفروسية ويختتم اليوم.
وتوجه محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد رياضة المعاقين بالشكر لنادي دبي للرياضات الخاصة لاستضافته لهذا المحفل الرياضي.
وأضاف: المهرجان فرصة كبيرة للاعبينا للاحتكاك ببعضهم كما حرص الهاملي على التواصل مع أعضاء لجنة الرياضة والمسابقات والجهاز الإداري للمهرجان لمعرفة آخر التطورات.
وقال ثاني جمعة بالرقاد نائب رئيس الاتحاد الرئيس التنفيذي لقطاع الأولمبياد الخاص إن التجديد والتطوير في البرامج والأنشطة المقدمة للاعبين من المعاقين فئة الإعاقة الذهنية من أهم ملامح وسمات استراتيجية الأولمبياد الخاص الإماراتي والتي نسير بها حيث يتم تفعيل هذه الاستراتيجية يوماً بعد يوم في مختلف الفعاليات والمناسبات.
وقال: من أهداف المهرجان إفراز نخبة من اللاعبين لتمثيل الدولة في المحافل الرياضية سواء على المستوى الإقليمي أو العالمي.
وأشار فاضل خليل المنصوري مدير الرياضة والمسابقات بلجنة الأولمبياد الخاص الإماراتي إلى أن توجهات مجلس إدارة الاتحاد وسياسته تعمل من أجل نشر كافة مسابقات المعاقين على مستوى أندية ومراكز المعاقين بالدولة وكذلك تفعيل المزيد من الألعاب المستحدثة في برامج وأنشطة الأولمبياد الخاص الإماراتي في المواسم القادمة.
وقال: دعم الأسر لبرامجنا خطوة مهمة حيث يعد تواجد الأسر خلال هذه المهرجانات دفعة تحفيزية وعاملاً نفسياً مهماً لهم حيث يطمئن لاعب الأولمبياد الخاص (فئة الإعاقة الذهنية) لوجود من يسانده أثناء مشاركته وبالتالي سيحقق اللاعب المزيد من الإنجازات والمراكز الجديدة
وقال ماجد عبدالله العصيمي أمين السر العام للاتحاد كثفنا من أنشطة وبرامج الموسم استعداداً للمشاركة بالألعاب الإقليمية السابعة للأولمبياد الخاص والمزمع إقامتها بالعاصمة السورية دمشق من 15 إلى 25 نوفمبر المقبل.

اقرأ أيضا

مضمار جبل علي يستأنف سباقاته