الاتحاد

الرياضي

«النجوم السوداء» يبحث عن الثقة في مواجهة طموحات أوغندا

بورت جونتي (د ب أ)

بعد نحو 39 عاماً من مباراتهما الحاسمة على لقب البطولة، يصطدم المنتخبان الغاني والأوغندي اليوم في بداية مسيرتهما ببطولة كأس الأمم الأفريقية. ويتطلع كل من المنتخبين إلى نقطة انطلاق قوية في بداية مشواره بهذه النسخة في مواجهة قد تحسم بشكل كبير مصير كل من الفريقين في البطولة الحالية.
وكان المنتخب الغاني قد أنهى مسيرته في النسخة الماضية من البطولة الأفريقية، والتي استضافتها غينيا الاستوائية قبل عامين بالخسارة أمام نظيره الإيفواري بركلات الترجيح في نهائي البطولة.
ويبحث الفريق عن بداية جيدة في البطولة الحالية التي يضع فيها الفريق هدفاً واحداً صوب عينيه وهو الفوز باللقب ليكون وسيلة المصالحة مع الجماهير التي فقدت ثقتها بالفريق في السنوات الأخيرة، خاصة بعد النتائج المتواضعة في بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل، والتي خرج فيها الفريق من الدور الأول.
ويضاعف من حاجة الفريق إلى الفوز في مباراة اليوم وتقديم بداية ناجحة في البطولة الحالية النتائج التي حققها الفريق في الآونة الأخيرة ومنها تعادله السلبي مع المنتخب الأوغندي تحديداً، والهزيمة أمام المنتخب المصري صفر /‏‏ 2 في التصفيات الأفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018، ومن ثم تأزم موقف الفريق في هذه التصفيات وتضاؤل فرصه في بلوغ المونديال.
ويدرك المنتخب الغاني جيداً أن الفوز في مباراة اليوم قد يكون وسيلته للحفاظ على فرصته في التأهل للدور الثاني (دور الثمانية) بالبطولة الحالية، خاصة أن الفريق تنتظره في المباراتين التاليتين اختبارات أكثر صعوبة أمام منتخبي مالي ومصر.
كما يتطلع المنتخب الغاني، إلى استعادة الثقة بالنفس من ناحية وثقة الجماهير بالفريق من ناحية أخرى.
وفي المقابل، يتطلع المنتخب الأوغندي إلى نفس الهدف وهو إحراز النقاط الثلاث في مباراة اليوم لتقديم عودة قوية إلى النهائيات التي غاب عنها على مدار 39 عاماً.
ويعود المنتخب الأوغندي إلى الظهور في النهائيات بمواجهة تتسم بالطابع الثأري رغم مرور نحو أربعة عقود، حيث كانت آخر مباراة سابقة للفريق في النهائيات عندما خسر صفر/‏‏ 2 أمام نظيره الغاني في المباراة النهائية لنسخة 1978.
وعلى الرغم من الفارق الكبير في التاريخ والخبرة والإمكانات بين الفريقين، كان التعادل السلبي بينهما في أكتوبر الماضي ضمن تصفيات المونديال سبباً في ارتفاع الروح المعنوية للفريق قبل مباراة اليوم، بل وتمثل حافزاً للفريق على البحث عن نتيجة إيجابية في مواجهة المنتخب الغاني «النجوم السوداء». كما أن هذه المباراة كانت الثالثة على التوالي التي يفشل خلالها النجوم السوداء في تحقيق الفوز على المنتخب الأوغندي، حيث التقى الفريقان في عام 2014، وفاز المنتخب الأوغندي 1 /‏‏ صفر على ملعبه إياباً بعد تعادلهما 1/‏‏ 1 ذهاباً في غانا.

اقرأ أيضا

«تنفيذي الرياضي الوطني» يستعرض استعدادات «الخامسة»