الاتحاد

الإمارات

هيئة الصحة في أبوظبي تطلق معيار الفحص الروتيني والرعاية ما قبل الولادة

أعلنت هيئة الصحة في أبوظبي إطلاق معيار الفحص الروتيني والرعاية ما قبل الولادة، وذلك بهدف ضمان حصول جميع النساء الحوامل على الفحص المطلوب، والتثقيف الصحي، والمشورة خلال مرحلة ما قبل الحمل، والحمل وفترات ما قبل الولادة.
وأشارت الهيئة إلى أن الرعاية ما قبل الحمل هي مجموعة من التدخلات السريرية والمخبرية مع التركيز على السلوكيات والوضع الاجتماعي للمرأة، وذلك للحد من عوامل الخطورة التي قد تؤثر على الحمل في المستقبل واتخاذ الإجراءات الوقائية والعلاجية اللازمة.
وقالت الدكتورة جنيفر مور رئيس قسم الصحة العائلية والمدرسية في هيئة الصحة - أبوظبي إن الرعاية قبل الولادة هي الرعاية التي تتلقاها النساء الحوامل من قبل المهنيين الصحيين المتخصصين خلال فترة الحمل، حيث يتم تحديد مواعيد مع القابلة القانونية، أو مع طبيب متخصص في الحمل والولادة (طبيب التوليد)، وذلك للتأكد من صحة وسلامة الأم وجنينها وإعطاء معلومات مفيدة عن الحمل والإجابة على أية أسئلة واستفسارات.
وأضافت الدكتورة جنيفر أن صحة المرأة وسلوكياتها خلال فترة الحمل لها أكبر الأثر على صحة وتطور الجنين، حيث يمكن لسوء التغذية والتدخين وتناول الكحول واستخدام بعض الأدوية والإصابة بالأمراض أن تعيق وتؤثر على نمو الجنين، مبينة أن اعتناء المرأة الحامل بنفسها خلال فترة الحمل ضروري ولكن ليس كافياً حيث يجب مراجعة الطبيب بصورة منتظمة للتأكد من صحة الأم والجنين.
يذكر أن خدمات الرعاية ما قبل الولادة مشمولة ضمن بطاقة الضمان الصحي الأساسية، وفي كل البطاقات المعززة وضمن خدمات بطاقة ثقة أيضاً، إلا أن تغطية الحوامل (خدمة المرضى المقيمين بالمستشفى) تستوجب فترة انتظار مدتها ستة أشهر للمنضمين الجدد لبطاقة الضمان الأساسية وبعض أنواع التأمين الأخرى.
وتشمل التوصيات الأساسية لمعايير الفحص الروتيني والرعاية لفترة ما قبل الولادة الصادرة عن هيئة الصحة – أبوظبي أن تقدم للنساء الحوامل سلسلة من المعاينات قبل الولادة للاطمئنان على صحتهن وصحة الجنين، وخلال هذه المواعيد يجب إعطاء معلومات وافية وتفسيرات واضحة عن الحالة الصحية لكل من المرأة والجنين، وكل زيارة طبية خلال الحمل يجب أن تحتوي على الفحوصات الموصى بها خلال تلك الفترة، وعلى التثقيف الصحي وأي إجراءات وقائية ضرورية، وينبغي إعطاء المرأة الحامل الوقت الكافي لمناقشة أية مسائل متعلقة بصحتها وبصحة الجنين.
ويجب على مقدمي الرعاية الصحية تقديم معلومات للحامل مستندة إلى أدلة علمية بشأن صحتها ورعايتها، ويجب أن يحدد جدول المواعيد مسبقاً، بالنسبة للحمل الأول غير العسير يجب أن يتضمن عشرة مواعيد، أما في حالة الحمل المتكرر غير العسير فيجب أن يتضمن الجدول سبعة مواعيد. ووفقاً لإحصاءات هيئة الصحة - أبوظبي للعام 2010، بلغ عدد المواليد في الإمارة 29 ألفاً و327 في أكثر من 35 منشأة صحية تقدم هذه الخدمة.
تعتبر هذه المعايير إلزامية، ويجب تنفيذها من قبل جميع مرافق الرعاية الصحية المرخص لها بتقديم خدمات الأمومة وخدمات فحص الأطفال حديثي الولادة، بما في ذلك الفحوصات المخبرية والمتابعة وخدمات الإحالة في إمارة أبوظبي.

اقرأ أيضا

نصف مليون زائر للحديقة الإسلامية بالشارقة خلال 5 سنوات