الاتحاد

عربي ودولي

الزوارق الإسرائيلية تواصل خرق الهدنة وتقصف غزة

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي خرق وقف إطلاق النار المعلن أمس وقصفت الزوارق الحربية الاسرائيلية منطقة السودانية في مدينة غزة، مما أدى إلى إصابة 7 فلسطينيين بينهم 5 صيادين·
وقال معاوية حسنين مدير عام الاسعاف والطوارئ لـ''معا'' بأن الزوارق الحربية قصفت منطقة السودانية شمال غرب مدينة غزة، مشيرا الى أن الزوراق تهدف إلى إخافة المواطنين· وأكد حسنين أن الجهود مازالت متواصلة للبحث عن جثث الشهداء، خاصة مع انبعاث روائح ''الجثث المتحللة'' من المناطق المدمرة التي انسحب منها الجيش الاسرائيلي· وقال حسنين إن ''خمسة فلسطينيين هم طفلان وسيدتان ورجل أصيبوا بشظايا قذيفة وبرصاص قوات الاحتلال الذي أطلقته من الزوارق الحربية في مخيم الشاطئ''·
وأوضح أن حالة المصابين ''بين متوسطة وطفيفة ونقلوا الى المستشفى للعلاج''· وذكر شهود عيان ان نيران الزوارق اصابت منزلا في مخيم الشاطئ كان تعرض للقصف الاسرائيلي خلال الحرب في غزة· وأكد الشهود ان الزوارق قصفت بعدد من القذائف في ساعة مبكرة صباح امس مناطق على الشاطئ خصوصا ساحل مدينة غزة وشمال القطاع، مما أدى الى اضرار في عدد من مراكب الصيادين·
وأفاد مصدر طبي فلسطيني أن فلسطينيين اثنين توفيا أمس متأثرين بجروح أصيبا بها خلال الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة· وقال حسنين ''استشهد المواطنان تامر اللوح وعزام الشافعي، وهما في العشرينات من العمر متأثرين بجروح اصيبا بها الاسبوع الماضي في القصف الاسرائيلي في غزة''·
وأشار إلى أن عزام واللوح ''توفيا في مستشفى في مصر، حيث نقلا للعلاج هناك قبل عدة ايام''·
وقال حسنين ''استشهد 1330 مواطنا منذ اليوم الاول للحرب على قطاع غزة من بينهم 437 طفلا و110 من النساء و123 مسنا و14 مسعفا، اضافة الى اربعة صحفيين''·
واضاف ان ''5450 فلسطينيا اصيبوا، لايزال 200 منهم في حالة خطرة، ومن بين الجرحى 1890 طفلا''· وتابع حسنين ''تم تحويل 600 جريح للعلاج في مستشفيات عربية واجنبية بسبب صعوبة حالتهم وعدم توافر العلاج والجراحات اللازمة لهم''·
وأعلنت مصادر طبية فلسطينية أن طفلا فلسطينيا أصيب امس بنيران الجيش الإسرائيلي شرق مدينة غزة· وذكرت المصادر أن الطفل أحمد حسنين أصيب بعيار ناري في الرأس أطلقه أفراد بالجيش الإسرائيلي قرب منزله في حي الشجاعية شرق مدينة غزة· وذكرت المصادر أن الجيش الإسرائيلي المتمركز على الحدود الشرقية لمدينة غزة أطلق الرصاص تجاه منازل سكنية، مما أدى إلى إصابة الطفل في رأسه، حيث تم نقله إلى مستشفى الشفاء لإجراء عملية جراحية من إصابته الخطيرة·
الى ذلك، هددت قيادة كتائب شهداء الأقصى ''مجموعات الشهيد ياسر عرفات'' بالرد على الاحتلال الاسرائيلي بكل قوة على قتله المتعمد للابرياء المدنيين بغزة واطلاق النار وخرقه الكامل لوقف اطلاق النار·
وأوضحت قيادة مجموعات الشهيد ياسر عرفات في تصريح لها بأنها لن تقبل أن يقتل المدنيون على أيدي الاحتلال، مدعياً وقفه لإطلاق النار وانتصاره على المدنيين العزل، مستمرا بقصف المدنيين من الزوارق الحربية·
وعبرت قيادة المجموعات عن قلقها من التدهور الخطير الذي يمر به قطاع غزة والقصف والقتل اليومي من الاحتلال، مؤكدة أنها مستعدة للرد على أي قتل يطال المدنيين بالمكان والزمان المناسبين وبالرد المعقول المناسب

اقرأ أيضا

إلغاء عشرات الرحلات في ألمانيا بسبب إضراب طواقم "لوفتهانزا"