الاتحاد

عربي ودولي

قائدان أميركيان يختلفان بشأن استكمال تسليم أمن المحافظات

اختلف قائدان عسكريان أميركيان بشأن مدى استعداد قوات الجيش العراقي والشرطة العراقية لتولي المسؤوليات الأمنية في كل محافظات العراق الثماني عشرة، فيما يتحرك الجيش الأميركي لتقليص دوره في العراق·
وتسيطر القوات العراقية الآن على 9 محافظات بعد ان تسلمت محافظة البصرة من القوات البريطانية في شهر ديسمبر الماضي· وخلال مؤتمر صحفي في وزارة الدفاع الاميركية ''البنتاجون'' عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من بغداد، سئل نائب قائد للقوات الاميركية في العراق الجنرال راي أوديرنو عن موعد تولي العراقيين المسؤولية الامنية الكاملة، فأجاب ''ننظر في الأمر كل شهر ونصدر توصياتنا· اعتقد أنه إذا واصلنا السير في مسارنا الحالي، سنتمكن من تحقيق ذلك بنهاية عام ·''2008 وأعرب عن ثقته في إمكانية سحب 5 ألوية أميركية مقاتلة من العراق بنهاية شهر يوليو المقبل رغم توقعات بتصاعد هجمات المقاتلين في العراق·
لكن قائد ''الانتقال الأمني'' في العراق المكلف بتدريب القوات العراقية الجنرال جيمس دوبيك أبلغ أعضاء لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب الأميركي بأن العراقيين قد لا يتمكنون من ضمان أمنهم داخلياً وخارجياً قبل عام ·2020 وقال في جلسة استماع بهذا الخصوص ''ان نقل المسؤوليات في المحافطات سيتم بين 2009 و 2012 اميركية لن يتمكن العراقيون من تولي مسؤولية الأمن الخارجي، قبل ''2018-''2020 وأوضح ''هناك تحسن في قدرات القوات العراقية، لكنها ''غير مجهزة كما يجب لا سيما بآليات قتالية ولا تزال بحاجة إلى دعم ميداني في مجالي النقل والإمداد والإعاشة ودعم جوي''· وأضاف ''اذا اردنا وجود قوات بعدد يكفي لضمان الامن فيجب ان تضم ما بين 600 ألف و640 ألف عسكري يتوقع ان يصل عددها إلى 580 الف عنصر في ·''2008 واضاف ''ما لا نريده هو سحب عدد كبير من القوات الاميركية ونقل المسؤوليات فجأة للقوات العراقية، فذلك يجب أن يتم بشكل هادئ جدا''· وقال ''ان الولايات المتحدة ستبقي بدون شك قوات في العراق لمدة 5 أو6 سنوات إذا وافقت الحكومة العراقية على ذلك''·
وقال مساعد وزير الدفاع الاميركي لشؤون الشرق الاوسط مارك كيميت في الجلسة ذاتها ''إن الاختبار الفعلي هو معرفة ما سيحصل في البصرة وذلك سيكون مؤشراً على ما سنتمكن من القيام به محافظات أخرى''·

اقرأ أيضا

«شينخوا» تعلن تحقيق أول نجاح في علاج مرضى فيروس «كورونا»