الاتحاد

الرياضي

القرقاوي: الاعتداء على الحكام ليس من أخلاق الرياضة!!

مباراة الوصل والشارقة ابتسمت للفهود في الثواني الأخيرة (من المصدر)

مباراة الوصل والشارقة ابتسمت للفهود في الثواني الأخيرة (من المصدر)

علي معالي (دبي)

يعقد اتحاد السلة اجتماعاً مهماً اليوم في مقره، لمناقشة أحداث مباراة نصف نهائي كأس الاتحاد للمواطنين بين الشارقة والوصل، ومحاولة تهجم لاعبي الشارقة على حكم المباراة في اللقاء الذي انتهى لصالح الوصل، بفارق نقطة في آخر 4 ثوان.
وأكد اللواء «م» إسماعيل القرقاوي، رئيس الاتحاد، أن هناك عقوبات سيتم فرضها بحسب اللوائح والقوانين، مضيفا: «الأزمة التي وقعت لم يكن لها أي داع، خاصة أن قرار الحكم باحتساب خطأ على الشارقة ولصالح الوصل، والذي بسببه تحولت المباراة من تقدم الشارقة بنقطة إلى فوز الوصل بنقطة، كان قراراً سليماً من الحكم تماماً، كنت في الملعب ومتابعاً للمباراة من البداية للنهاية، ولكن ما حدث هو نتيجة أن بعض لاعبي الشارقة وجدوا أن البطولة التي كانوا يخططون لها ضاعت من بين أيديهم».
وقال: «الاعتداء على الحكم ليس من القيم أو الأخلاق الرياضية، ما فعله لاعبو الشارقة يعتبر تهوراً كبيراً، خاصة أن الموسم كان يسير بخطوات إيجابية للغاية في ظل الجهد الكبير المبذول من الحكام في المباريات، والذين نعتبرهم من أفضل الحكام في الخليج والوطن العربي، ونحن كاتحاد بذلنا الكثير من الجهد لكي يصلوا إلى هذا المستوى».
وتابع: «لم يوفق الشارقة هذا الموسم في تحقيق أي لقب، وكان بالفعل يستحق التتويج ببطولة للجهد الكبير المبذول من الفريق، لكنها في الرياضة لابد أن تعترف بالخسارة في النهاية مهما كانت الأحداث، وليس معنى عدم تتويج«الملك» ببطولة أن يحدث هذا التهور من اللاعبين، وأن يصبوا جام غضبهم على حكم المباراة الذي قام بتنفيذ القانون دون النظر لأي أمور جانبية في الملاعب أو بين الأندية».
وأكد القرقاوي أن هناك عقوبات على اللاعبين قائلاً: «في اجتماع مجلس إدارة الاتحاد اليوم سيتم مناقشة كل الأمور ومعرفة التقارير الواردة من الحكام ومراقب المباراة، والعقوبة ستكون بحق من تسبب في هذه الأزمة من لاعبين».
وزاد: «الشارقة من الأندية التي تنظر إلى الناحية التربوية قبل الفوز وهو ما عهدناه في هذا النادي الكبير، ونحن كاتحاد نعلم قوة الشارقة على مستوى اللعبة، ولكن على اللاعبين أن يتحلوا بأخلاق النادي الذي تربوا فيه».
من جانبه، أصدر نادي الشارقة بياناً بعد هذه الأحداث جاء فيه: «انطلاقاً من حرص مجلس إدارة نادي الشارقة على التحلي بالروح الرياضية والأخلاق الحميدة لجميع منسبيه، يعلن النادي رفضه التام لما حدث عقب مباراة نصف نهائي كأس الاتحاد لكرة السلة بين نادي الشارقة ونادي الوصل، والتي أقيمت مساء الأحد الماضي على صالة نادي الشارقة».
وتابع البيان: «في إطار رغبة وحرص نادي الشارقة الدائم على العلاقات المتميزة باتحاد كرة السلة ودعم أنشطته، وعلى خروج المباريات التي يتم تنظيمها تحت مظلة الاتحاد في شكل يليق باسم النادي وجماهيره، يؤكد النادي رفضه لما بدر من تصرفات فردية من بعض اللاعبين، عقب إطلاق صافرة نهاية المباراة، وإذ نسجل تحفظنا على ما شاب المباراة من بعض القرارات التحكيمية التي أثارت حفيظة بعض اللاعبين، خاصة أنها في الثواني الأخيرة، والتي أثرت على سير المباراة والنتيجة النهائية».
وأضاف البيان: «نؤكد مجددا بأن نادي الشارقة، وعبر مسيرته الطويلة المتميزة بالإنجازات والمواقف والمبادئ الثابتة المشهود بها من الجميع في احترام المنافس والنظم، يرفض أي تصرفات خارجة عن القيم الرياضية، وسنقوم بتقصي الحقيقة ومتابعة الأمر ومعالجته، واتخاذ القرارات المناسبة، وفق النهج الذي اعتدنا عليه في معالجة مثل هذه المواقف، تماشياً مع مبادئ وقيم رسالة النادي».

اقرأ أيضا

الوحدة ينفي عروض باتنا ويؤكد بقاء تيجالي وليوناردو