الاتحاد

الرياضي

120 صقراً ترسم لوحة اليوم الرابع في مهرجان ليوا

اليوم الأول لمنافسات الصقور شهد أجواء حماسية (الصور من المصدر)

اليوم الأول لمنافسات الصقور شهد أجواء حماسية (الصور من المصدر)

المنطقة الغربية (الاتحاد)

تتواصل المتعة والإثارة في منافسات مهرجان ليوا الرياضي «تل مرعب 2017»، والذي يدخل يومه السادس اليوم عبر مختلف التحديات والمنافسات المثيرة والمقامة من خلال المهرجان الذي يقام برعاية من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وبتنظيم من نادي الغربية الرياضي.
واختتمت مساء أول من أمس «اليوم الرابع» منافسات أول أيام بطولة الصيد بالصقور، والتي تمكن من خلالها الصقران «الرئيسي» و«p7» لصاحبهما خلفان بطي القبيسي من حصد المركز الأول في فئة جير شاهين «جرناس»، جير تبع «جرناس» وفئة جير جرموشة «جرناس»، جير بيور «جرناس»، حيث تفوقت طيور القبيسي في حصد المراكز الأولى وباكتساح كبير لبقية المشاركين وكل ملاك الصقور الذين حضروا المنافسة.
وشهدت منافسات الصقور في يومها الأول إقبالًا كبيراً وصل إلى أكثر من 120 طيراً وزعت على فئات البطولة، التي أقيمت في أجواء مثالية ورائعة غلفها تحدٍ قوي بين المشاركين.
ونجح الصقر «الرئيسي» في الفوز بالمركز الأول في فئته بعد أن قطع مسافة 400 متر في زمن وقدره 18.7 ثانية عبر منافسة الصيد بالتلواح، في حين حل في المركز الثاني «سلسبيل» بعد أن حقق زمناً قدره 18,807 ثانية، وثالثاً «مشكور» بزمن وقدره 19,133 ثانية، وجميعها لنفس المالك خلفان بطي القبيسي، بينما قطع الصقر «p7» في فئته بزمن بلغ 19,598 ثانية محققاً المركز الأول، وحل ثانياً «مرقب» بزمن وقدره 20,013 ثانية، وثالثاً «منصور» بزمن وقدره 20,138 ثانية، وهي أيضاً للمالك خلفان بطي القبيسي.
واختتم منافسات الصقور بالأمس مع فئة جير شاهين وجير تبع «فرخ»، وفئة جير جرموشة وجير بيور«فرخ»، بعدما قرر نادي الغربية الرياضي تقسيم منافسات الصقور إلى يومين، ليكون هناك فرصة أكبر للمشاركة والتحدي في كل الفئات، وأيضاً إتاحة الفرصة لأكبر كم ممكن من الصقارين من أجل المشاركة.
وتوجه عبد الله القبيسي رئيس مجلس إدارة نادي الغربية الرياضي، بالشكر إلى كل الصقارة الذين حضروا خلال منافسات اليوم الأول، معتبراً أن المنافسة القوية كانت هي شعار البطولة والتنافس الكبير ما بين كل المشاركين، وقال: نعتز كثيراً بإقامة هذه البطولة ونرغب في أن يكون هناك تنوع أكبر من خلال كل المنافسات والبطولات المقامة في تل مرعب، الصيد بالصقور هي من الهوايات المحببة لكل أبناء المنطقة وتلقى إقبالًا ورواجاً كبيراً بين كل الحضور.
وطالب القبيسي الجمهور بالحضور والاستمتاع في الأيام المقبلة بفعاليات المهرجان، خاصة أن الفعاليات مستمرة حتى الجمعة المقبل مع الكثير والعديد من الأحداث والمنافسات الرياضية القوية.
من ناحيته، تحدث عبد العزيز الحمادي، حكم أول لمسابقة الصيد بالصقور، عن نجاح اليوم الأول وتألق الصقارين حيث قال: تميزت البطولة بالإقبال الكبير بالرغم من أن هناك أكثر من بطولة مقامة في هذه الأيام للصيد بالصقور، حاولنا أن نبدأ مبكراً اليوم لكي تكون الأجواء ملائمة من أجل الصقور وأن تساعدنا برودة الجو على ذلك.
وأكد الحمادي أن سير المنافسات كان جيداً ولم يكن هناك أي تعكير لأجواء الصيد اليوم، خاصة مع اختيار نادي الغربية الرياضي ليوم مناسب من أجل إقامة منافسات اليوم الأول للصيد بالصقور، وقال: تجد مسابقات الصيد بالصقور إقبالاً كبيراً لدى الأهالي في المنطقة الغربية ومن مختلف الإمارات، وكنا نتوقع مشاركة أكبر لولا أن كان للضباب دور كبير في أن يحد من حضور بعض الصقارين من مدن أخرى، نتوقع أن نرى إقبالاً أكبر في بقية المنافسات.
وكشف الحمادي عن أن التقنيات الحديثة من خلال البطولة قد ساهمت في نجاحها وبشكل كبير من خلال استخدام الحساسات في نظام انطلاق الصقر وخط النهاية، بالإضافة إلى تعديل ميدان الصيد بالصقور ليكون ملائماً للمنافسة القوية التي ضمت العديد من المنافسين والصقارين، وقال: أثبت النظام المستخدم في البطولة نجاحه من ناحية سير المنافسة من دون سلبيات ومن دون أن يكون هناك ما يعكر صفو المنافسة، واختتمت منافسات اليوم الأول برضا كبير من أغلب المنافسين والمشاركين.
وشدد الحمادي على أهمية الاهتمام بهذه الرياضة التراثية والتي تحافظ على ركيزة أساسية من الركائز الموجودة حالياً لدى الشباب عبر الاهتمام بهذه الرياضة وتنميتها بمختلف البطولات المقامة والمستمرة.

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» يختتم «دولية دبي» بمواجهة «شمشون»