الاتحاد

الاقتصادي

«إعمار للضيافة» تطور فندق «العلمين» في مصر

افتتاح فندق «العلمين» الجديد خلال العام الحالي (من المصدر)

افتتاح فندق «العلمين» الجديد خلال العام الحالي (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

يستعد منتجع «العلمين» التاريخي الذي بُني بجوار خليج سيدي عبد الرحمن على شاطئ البحر الأبيض المتوسط في ستينيات القرن الماضي، والذي استضاف نخبة من أهم الشخصيات والزعماء بما في ذلك الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر، لإعادة فتح أبوابه بحلة جديدة ذات لمسات عصرية مميزة. وباشرت «مجموعة إعمار للضيافة» أعمال التجديد وإعادة التصميم بأسلوب يحافظ على البعد الثقافي والتراثي للمشروع، حيث من المقرر افتتاح فندق «العلمين» الجديد، بإدارة «فيدا للفنادق والمنتجعات»، خلال العام الحالي. ويقع الفندق ضمن مشروع «مراسي»، الوجهة السياحية العصرية المتكاملة التي تطورها «إعمار مصر». وأصبح مشروع «مراسي» وجهة سكنية وسياحية تنبض بالحياة، ويضم أيضاً فندق «فيدا مراسي مارينا» الذي يحتضن 120 غرفة وجناحاً تطل على المرسى مع باقة متكاملة من المرافق العصرية. ولدى «مجموعة إعمار للضيافة» حالياً فندقان آخران في «مراسي»، هما «العنوان منتجع شاطئ مراسي»، و«العنوان مراسي منتجع الجولف والسبا»، وتدير العلامة التجارية «العنوان للفنادق والمنتجعات»، المتخصصة بالفنادق والشقق الفندقية الفاخرة، كلا المشروعين.
ويعتبر فندق «العلمين» المشروع الرابع عشر ضمن محفظة الفنادق التي تعمل «فيدا للفنادق والمنتجعات» على تطويرها حالياً، وتتجسد فيه قيم العلامة التجارية التي تستهدف الجيل الجديد من رجال الأعمال والسياح عبر وجهات عصرية راقية للفنادق والشقق الفندقية.
ويعزز الموقع الحيوي لفندق «العلمين» في خليج سيدي عبد الرحمن على شاطئ البحر الأبيض المتوسط مكانته كوجهة مفضلة للإقامة الفندقية بالنسبة للزوار سواء من داخل مصر أو من أوروبا ومختلف أرجاء العالم. ويقع الفندق على بعد ساعتين فقط عن مطار برج العرب في الإسكندرية، وأقل من 45 دقيقة عن مطار العلمين. ويسهل الوصول من كلا المطارين إلى عدد من أهم المدن الأوروبية.
ويضم فندق «العلمين» 189 غرفة، بما في ذلك الشاليهات الفاخرة. وضم الفندق الأصلي 118 غرفة، وقامت شركة «إعمار مصر» بشرائه عام 2007 ليكون جزءاً من مشروع «مراسي» المتكامل. وتم الانتهاء من ترميم الفندق عام 2010 ليبدأ باستقبال السياح والزوار من أنحاء العالم كافة، ليجري عام 2014 إضافة 40 غرفة جديدة، بالتزامن مع تحديثات إضافية، تضمنت إعادة تصميم 10 شاليهات أنيقة.

اقرأ أيضا

أصول «المركزي» ترتفع لأعلى مستوياتها إلى 432.6 مليار درهم