الخميس 27 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الإمارات
«التسامح» يخفض القضايا المالية 35% في الشارقة
«التسامح» يخفض القضايا المالية 35% في الشارقة
السبت 27 مايو 2017 23:43

أحمد مرسي (الاتحاد) أكدت القيادة العامة لشرطة الشارقة انخفاض نسبة الجرائم والبلاغات المسجلة بين الأفراد المتخاصمين خلال العام الماضي، إذا ما قورنت بالذي سبقه، وخاصة في القضايا المتعلقة بالشيكات لما يزيد على 35%، وذلك وفق مبادرة ركزت في مجملها على مبدأ التسامح وهي مبادرة «الصلح خير». وقال العميد عبدالله مبارك بن عامر نائب قائد عام شرطة الشارقة، في كلمته خلال ندوة نظمتها القيادة، نهاية الأسبوع الماضي بغرفة التجارة والصناعة بالإمارة، إن التسامح سمة من سمات دولة الإمارات، ونهج ترسخ في أذهان الجميع وضع أسسه ومبادئه القائد المؤسس زايد – طيب الله ثراه- وسار على نهجه القيادة الرشيدة في كافة أرجاء الدولة. حضر الندوة العميد عارف الشريف مدير عام الموارد والخدمات المساندة، والعميد عمر عبدالله السويدي نائب مدير عام العمليات الشرطية، والعميد خليفة محمد المري نائب مدير عام الموارد والخدمات المساندة، والعميد علي سيف النداس مدير إدارة الشرطة المجتمعية، وعدد كبير من كبار الضباط والمسؤولين، وضباط الصف والأفراد. وأضاف بن عامر أن الإمارات تسير بخطى ثابته وواضحة في كافة القضايا الإنسانية والعالمية سواء في الداخل أو في أي بقعة على أرض العالم، وأصبح التسامح لديها نهج وأسلوب حياه تؤمن به وتمارسه، بل وجعلت للتسامح وزارة، لاقت قبول واستحسان الجميع، كما وأن وزارة الداخلية انتهجت من التسامح ثقافة في إجراءاتها وهو ما ينطبق بصورة كبيرة على جهود ومبادرات الشرطة المجتمعية. وأضاف خلال الندوة التي نظمتها إدارة الشرطة المجتمعية بشرطة الشارقة، أن الإمارات سباقة في نشر ثقافة التسامح، بل واستطاعت جمع مختلف الجنسيات والأعراق والأديان على أرضها في تسامح تام، وَسنت القوانين التي تساهم في حفظ الحقوق والحريات واحترام الإنسان كإنسان. وتناولت الندوة، أربع ورقات عمل، الأولى حول «الانعكاسات الأمنية للتسامح»، وقدمها الرائد عبد الله راشد علاي رئيس مركز شرطة الصناعية الشامل، وورقة بعنوان «التسامح الأسري والاجتماعي مفتاح السعادة»، وقدمها الدكتور عبدالعزيز محمد الحمادي، مدير إدارة التلاحم الأسري بهيئة تنمية المجتمع، أما الثالثة فقدمها الأستاذ هزاع خلفان النعيمي، رئيس جوائز ومبادرات التميز ببرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز بعنوان «التسامح الوظيفي ومردوده على إنتاجية العمل» والرابعة بعنوان «الإسلام دين التسامح»، و قدمها الدكتور عزيز فرحان العنزي مدير إدارة التلاحم الأسري بهيئة تنمية المجتمع. وذكر الرائد عبد الله راشد علاي رئيس مركز شرطة المناطق الصناعية في الشارقة، أن عدد البلاغات وصل في العام 2015 إلى 23279 بلاغاً ، تم تحويل 15112 بلاغاً إلى النيابة العامة ، في وقت تم الوصول إلى إتمام إجراءات الصلح مع 8167 بلاغا بنسبة 35.8 بلاغ تم الصلح فيها، و في العام 2016 وصلت نسبة البلاغات التي تم الصلح فيها 35.6 بالمائة حيث وصلت عدد البلاغات إلى 21314 تم تحويل 13709، وإتمام إجراءات الصلح في 7605 بلاغات.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©