دبي (الاتحاد) ثمن معالي الدكتور حنيف حسن القاسم رئيس مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي، مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الإنسانية الرائدة في دعم ومساعدة اللاجئين من جنوب السودان في أوغندا وإرسال أول شحنة مساعدات بلغت 90 طنا. وقال إن هذه المبادرة تعبر عن استمرار السياسة الخارجية الإنسانية لدولة الإمارات وحرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على أن تكون مدينة دبي الإنسانية في مقدمة العالم في تقديم الدعم والمساندة للمحتاجين خصوصا من اللاجئين الذين أجبرتهم ظروف الحروب الأهلية على ترك أوطانهم والسير لمسافات بعيدة على الأقدام، والتعرض لمخاطر الموت جوعا أو في العراء.. وأكد أن الإمارات تقدم نموذجا إنسانيا يعتبر أن الحفاظ على حياة الإنسان أهم الحقوق التي يجب أن يسعى العالم لتأمينها لجميع البشر. وأضاف رئيس مركز جنيف لحقوق الإنسان أن الدولة تقدم الدعم لكل المحتاجين في العالم في أوقات الأزمات والكوارث الطبيعية وفي أوقات الحروب دون تمييز أو تفرقة على أساس الدين أو العرق أو اللون .