الاتحاد

كرة قدم

83 % يؤكدون أن نتائج «الفهود» تأثرت سلباً بمغادرة راشد علي

وليد فاروق (دبي)

رغم أن كرة القدم لعبة جماعية، ولا تعتمد على لاعب بذاته، إلا أن هناك نوعية من اللاعبين لهم تأثير كبير وواضح على أداء الفريق، سواء بالإيجاب في حالة مشاركتهم، أو بالسلب عند غيابهم، وربما هذا ما دفع غالبية جماهير الوصل إلى الاعتقاد أن رحيل الحارس راشد علي إلى الوحدة له تأثير كبير على نتائج ومستوى «الفهود» في الفترة الأخيرة، ومنذ انتقاله إلى «العنابي» خلال فترة الانتقالات الشتوية.
وعلى مدار 3 مباريات خاضها «الأصفر» من دونه، بواقع لقاء في دوري الخليج العربي، وآخر في كأس رئيس الدولة، وثالث في كأس المحترفين، تكبد «الإمبراطور» 3 خسائر متتالية، أمام الجزيرة 2 - 3، والشباب 0 - 2 والشارقة 2 -4 واستقبلت شباكه 9 أهداف في المباريات الثلاث، وهو العدد نفسه من الأهداف التي استقبلتها شباك الوصل في حماية راشد علي قبل رحيله، ولكن على مدار 12 مباراة كاملة بالدوري.
وعندما انتقل راشد إلى الوحدة، أصبح له له تأثيره الإيجابي في حماية عرين «العنابي»، الذي حقق الفوز على حتا 3 - 2 ضمن منافسات «الجولة الـ 14»، وقبلها أسهم راشد علي في تأهل فريقه الجديد إلى نصف نهائي كأس رئيس الدولة، بعدما حقق فوزاً كبيراً على الجزيرة قوامه «نصف درزن».
وشارك في الاستفتاء الذي طرحناه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» عن مدى تأثير رحيل الحارس عن الوصل 894 شخصاً، رأى 83% أن رحيل الحارس أثر على النتائج الأخيرة لـ «فهود زعبيل»، فيما رأي 17% أن مغادرة الحارس ليس له علاقة.
وقال صاحب الحساب ‏wasl899 @ إن الوصل تأثر بسبب عدم تجهيز البديل الجاهز، وأن طمأنة إدارة النادي للجهاز الفني باستمرار اللاعب لم يمنح الفرصة لمشاركة حارس آخر وتجهيزه لمرحلة ما بعد رحيل راشد علي، أما ‏@Khaloof_K فقد اعتبر أن الوصل أكبر من أن يقف عند لاعب مهما كانت إمكاناته.

اقرأ أيضا