الاتحاد

الرياضي

القرية التراثية بنادي العين مستمرة مع مباريات الفريق

القرية التراثية محاولة لجذب الجماهير

القرية التراثية محاولة لجذب الجماهير

أكد الدكتور خالد محمد عبدالله المدير التنفيذي لنادي العين أن إدارة النادي استحدثت العديد من الخطط والأفكار التي تساهم بقدر كبير في جذب الجماهير لمتابعة مباريات الدوري خاصة تلك التي تقام على ستاد خليفة بن زايد، مشيراً إلى أنه في مقدمة هذه الأفكار، تأتي القرية التراثية التي تم افتتاحها على هامش مواجهة بريمن في السوبر «الإماراتي - الألماني»، وتتضمن العديد من الفعاليات، وقررت إدارة العين أن تكون القرية التراثية التي تقام في باحة النادي العيناوي لجذب الجماهير، متاحة ومتوفرة في مباراته الليلة أمام الشارقة.
وقال إن إدارة النادي قررت إقامة القرية التراثية ومعرض مصغر للكؤوس العيناوية التي فازت بها فرق النادي عبر تاريخه الطويل في مختلف منافسات المراحل السنية بقطاع كرة القدم والألعاب الأخرى، بالإضافة إلى الهدايا التذكارية التي تقدم للجمهور العيناوي، ابتداءً من لقاء اليوم والتي تشمل الجوائز الفورية كتذاكر السفر والكمبيوترات المحمولة والهواتف المتحركة والعديد من المفاجآت القيمة.
وأكد المدير التنفيذي أن قرية التراث ستكون مفتوحة أمام الجمهور اعتباراً من الساعة الرابعة عصر اليوم وتمتد إلى ما بعد المباراة، فضلاً عن الجائزة الكبرى التي يتم السحب عليها بداية من الدور الثاني، وتعتمد على منح كل مشجع عدداً من النقاط في كل مباراة يحضرها على ملعب خليفة بن زايد.
وقال إنه وبداية من الدور الثاني سيتم حجز بطاقات الدخول للمباريات وحجز المقاعد إلكترونياً، مؤكداً أنه قد تم الاتفاق بين إدارة النادي وأندية الجاليات المقيمة بالعين على تنظيم معارض لتراث بلدانهم أيام المباريات بجانب بطاقات عضوية للطلاب والطالبات والأسر للاستفادة من خدمات النادي وإمكانياته.
وكانت إدارة نادي العين قد قررت الإبقاء على القرية التراثية المقامة في باحة النادي العيناوي لجذب الجماهير، وذلك استكمالاً للخطط والأفكار التي أطلقها نادي العين لجذب وخدمة الجماهير، خاصة في المباريات التي تقام على ستاد خليفة بن زايد والتي استهلها العين في لقاء بريمن الألماني الذي جاء ضمن منافسات بطولة السوبر «الإماراتي - الألماني» بإقامة قرية تراثية تضمنت العديد من الفعاليات التي أبهرت الوفد الأجنبي والجمهور العيناوي على حد سواء، وتشهد القرية العديد من الفعاليات المحببة إلى الجمهور، ومن بينها ركوب الخيل والاستمتاع بالأكلات الشعبية واستعراضات اليولة.

اقرأ أيضا

اقتراح بتغيير موقعة الكلاسيكو للبرنابيو بدلا من كامب نو