الاتحاد

عربي ودولي

مصر تتهم أوروبا بالتمييز وكراهية الأجانب

أعلنت الحكومة المصرية رفضها التام لقرار البرلمان الأوروبي حول حالة حقوق الإنسان في مصر· وقال وزير الخارجية أحمد أبوالغيط ان مصر ترفض جملة وتفصيلا محاولة أي طرف ان ينصب نفسه مفتشا على أوضاع حقوق الانسان في مصر أو وصيا على الشعب المصري· وأكد ان القرار يكشف جهلا معيبا من تلك المؤسسة بوضع مصر أو كيفية التعامل معها وكذلك بالتطورات والاصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي شهدتها خلال الاعوام السابقة· وقال ان مصر لا تحتاج إلى تلقي دروس من أي طرف وبالذات اذا اتصف هذا الطرف بقدر عال من العنجهية المشوبة بالجهل· مشيرا إلى ان مصر تتمتع بالاطار الدستوري والتشريعي الذي يضمن لكل مواطن حقوقه وحرياته الأساسية وان القوانين المصرية تكفل للمواطنين ممارسة حرية الرأي وحق التعبير·
وأوضح أبوالغيط ان المجتمع المصري يموج بالحيوية والحراك السياسي والاجتماعي الذي يعضده نشاط لافت للمجتمع المدني المصري بشكل غير مسبوق وهو ما ينبغي تشجيعه وليس التربص به أو تحين الفرص لتوجيه الانتقادات السطحية لما قد يواجهه من عقبات تعمل الحكومة المصرية جاهدة على تلافيها·
وقال انه اذا كانت هناك كتل حزبية في البرلمان الأوروبي تعتبر نفسها راعيا دوليا لحقوق الانسان في العالم، فالأجدر بها أن تركز جهدها على ملاحقة الحكومات في دولها لمراعاة حقوق الاقليات العرقية والدينية بالشكل الذي يتواءم مع ما تتشدق به في تعاملها مع العالم الخارجي· وحيا أبوالغيط قرار البرلمان المصري مقاطعة البرلمان الأورومتوسطي باعتباره الرد المناسب على اقدام البرلمان الأوروبي على تلك الخطوة المرفوضة·
وأعرب عن قلق مصر العميق ازاء حالة التردي التي تشهدها حالة حقوق الاقليات الدينية والعرقية والمهاجرين في القارة الأوروبية بشكل عام· وأدان انتشار ظاهرة كراهية الاجانب والتمييز ضد المسلمين في مختلف انحاء اوروبا وهو ما تؤكده التقارير الصادرة عن مؤسسات اوروبية كان آخرها الصادر عن منظمة الامن والتعاون في أوروبا الذي اشار إلى ان المسلمين يعانون التمييز ضدهم في التعليم والاسكان ويعانون من تصويرهم كإرهابيين ومتطرفين وعدوانيين· وأبدى أبوالغيط دهشته من تضمن قرار البرلمان الأوروبي فقرة عن الجهد المصري في موضوع الانفاق التي تستخدم في التهريب عبر الحدود مع قطاع غزة، مشيرا إلى ان مجرد ذكر هذا الموضوع في القرار يلقي بظلال كثيفة من الريبة حول دوافع ومرامي من حرك مشروع القرار وطرحه للتصويت·
وقال انه يبدو من الصياغات التي استخدمها القرار أن البرلمانيين الأوروبيين في متابعتهم لما يجري في الداخل المصري لا يلقون بالا ولا اهتماما بالتفاعل البناء مع المؤسسات المصرية في الموضوعات التي تشغل بالهم وانهم اكتفوا في المقابل بالاعتماد على مصادر موحدة في معلوماتها لها أهدافها الواضحة من تحريض مؤسسة أوروبية مثل البرلمان ضد مصر·
واشار إلى ان الخارجية المصرية بصدد دراسة مقترحات للتوصية بها إلى البرلمان المصري للنظر في الاخذ بها ردا على قرار البرلمان الأوروبي، مشيرا في هذا الاطار إلى الاجتماع المقبل قبل نهاية الشهر الجاري لاتحاد البرلمانات الاسلامية·
واستنكر رئيس مجلس الشورى المصري صفوت الشريف قرار البرلمان الأوروبي حول مصر ووصفه بأنه يمثل خروجا سافرا على التقاليد البرلمانية وتجاوزا للاعراف التي استقرت عليها علاقات الدول بالمنظمات الدولية·
وقال ان هذا القرار يعتبر خرقا واضحا للمبادئ الحاكمة في العلاقات الدولية وانتهاكا لميثاق الامم المتحدة، مؤكدا رفض مجلس الشورى المصري استخدام اسلوب الاستعلاء كما يرفض رفضا قاطعا هذا القرار الذي يعتبر تدخلا في الشؤون الداخلية لمصر· وقال رئيس البرلمان المصري فتحي سرور ان الرد المصري الحاسم تجاه مشروع القرار الذي تبناه البرلمان الأوروبي حول مصر احدث تأثيرا كبيرا وأدى إلى تمرير القرار المزعوم بأغلبية ضعيفة للغاية بلغت 4 في المئة فقط من عدد نواب البرلمان الأوروبي·
وأوضح انه من بين 795 عضوا هم عدد نواب البرلمان الأوروبي لم يحضر جلسة التصويت على القرار الا 52 فقط، وبالتالي فإن القرار يعتبر من القرارات الضعيفة، وذلك بفضل الضغط المصري برلمانيا وحكوميا·وأكد سرور ان رئاسة البرلمان اليوناني - التي ترأس حاليا البرلمان الأورومتوسطي - اتصلت به عقب صدور القرار وعبرت عن انزعاجها لمقاطعة مصر للبرلمان الأورومتوسطي· وقالت ان وفدا من البرلمان الأوروبي سيصل إلى القاهرة الأسبوع القادم لتوضيح حقيقة الموقف·
وكان البرلمان الأوروبي قد تبنى قرارا زعم فيه وجود انتهاكات لحقوق الانسان في مصر واعتقالات كما طالب بالافراج عن أيمن نور رئيس حزب ''الغد'' الاسبق·

اقرأ أيضا

جيش الاحتلال يقصف مواقع لـ "حماس" شرق غزة