الاتحاد

كرة قدم

5 نجوم في «البصمة الأولى»!

منير رحومة (دبي)

في افتتاح الدور الثاني لدوري الخليج العربي، اتجهت أنظار الجماهير نحو النجوم الجدد الذين انضموا إلى دورينا، خلال «الميركاتو الشتوي»، لمتابعة الصفقات الجديدة، والوقوف على مستواها وحقيقة إمكانياتها خلال «الجولة 14»، وأصبحت المباريات السبع أشبه بامتحان لتعاقدات الأندية، خاصة أن أغلبها شهدت تغييرات في صفوف الأجانب، بهدف الاستفادة من فترة الانتقالات والارتقاء بالمستوى والأداء.
وكشف المشهد الأول للدور الثاني عن العديد من الأجانب المتميزين، الذين قدموا أوراق اعتمادهم من المباراة الأولى لهم مع أنديتهم، وتركوا بصمة إيجابية بالوصول إلى الشباك، والمساهمة بفاعلية في تفعيل الجانب الهجومي، وتسجيل الأهداف.
وتألق خمسة أجانب بأهدافهم الجميلة، ومهاراتهم العالية في الوصول إلى الشباك، في رسالة قوية حول عزمهم على البروز والنجاح مع أنديتهم خلال المرحلة المقبلة.
وأبرز الأجانب الذين سطروا حضوراً لافتاً ومبهراً، هو السنغالي ماكيتي ديوب، لاعب الأهلي، والذي استفاد من خبرته بملاعبنا ومعرفته الدقيقة بإمكانيات مختلف الفرق، من منطلق أنه انتقل من «فارس الغربية» إلى «الفرسان».
وأحرز ديوب «هاتريك» في مرمى «صقور الإمارات»، مؤكداً أنه قوة ضاربة لهجوم «الأحمر»، كما جاءت المشاركة الأولى للبرازيلي ليوناردو بيريرا مع الجزيرة إيجابية وفعالة، بإحرازه الهدف الثالث،
وسجل الفرنسي هاري نوفيلو لاعب بني ياس هدفاً ثميناً في أول مباراة له مع «فرقة السماوي»، قائداً فريقه لإحراز التعادل أمام العين، ومنعشاً آمال فريقه في تقديم عروض أقوى في الفترة المقبلة.
وبالنسبة للبرازيلي رفائيل داسيلفا لاعب حتا، ورغم خسارة «الإعصار»، إلا أن ظهوره الأول متميز بإحراز هدفين أمام الوحدة، تاركاً بصمة قوية في هجوم فريقه، في صفقة إيجابية تعد بالمزيد في بقية المشوار.
والبرازيلي الآخر الذي لم يخيب توقعات الجماهير، بعد انضمامه خلال الانتقالات الشتوية إلى صفوف دبا الفجيرة، هو البرازيلي برونو موراييس الذي نجح بدوره في هز الشباك في مباراة فريقه أمام اتحاد كلباء، ومنح فريقه شحنة معنوية قوية في نهاية اللقاء لتحسين مستواه.

اقرأ أيضا