ثقافة

الاتحاد

سلطان القاسمي: المسرح مدرسة الحرية

سلطان القاسمي يلقي كلمته في الحفل (الصور من وام)

سلطان القاسمي يلقي كلمته في الحفل (الصور من وام)

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أن المسرح قلب المدينة النابض وميدان رائع للتعبير عما تزخر به الحياة الاجتماعية من أذواق العصر والأفكار والطموحات الجديدة، وأن الشارقة أولت المسرح عناية فائقة لإيمانها بأن المسرح مدرسة للأخلاق والحرية.
جاء ذلك، خلال افتتاح سموه، وبحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، فعاليات الدورة السادسة من مهرجان المسرح العربي الليلة الماضية، بالقاعة الكبرى بقصر الثقافة، تحت شعار «نحو مسرح عربي جديد ومتجدد».
وفي مستهل كلمته، رحب صاحب السمو حاكم الشارقة بضيوف المهرجان والحضور، قائلاً: «مرحباً بكم في دولة الإمارات العربية المتحدة، هذا البلد الذي أصبح كجواد منطلق من دون لجام، ونحن من هنا كمسؤولين في هذا البلد، نحاول أن نصل ليس بدولتنا فحسب، ولكن بالوطن العربي ككل أينما كان».
وقال: «نحن من هنا نرفع آيات الشكر للشعب المصري الذي سطر أروع أنواع الكفاح، ليس الكفاح بالسلاح ولا بالصراع وإنما بالفكر، وغداً تبدأ المسيرة في مصر، مسيرة الخير، مسيرة العطاء، مسيرة الفكر، مسيرة القيادة العربية لنا جميعاً، فلتحيا مصر».
وأضاف سموه: «عندما أبتليت بلادنا العربية خلال السنتين الماضيتين بما يسمى بـ «الربيع العربي»، كانت الصحافة والمقالات النقدية والإشهار بالصور تضخم تلك الأحداث وتعطيها صدى بعيداً، وقتها كان المسرح غائباً عن كل الأحداث، ويرجع السبب في ذلك للحكومات الثورية التي لم تسع إلى استخدام المسرح لتربية الرأي العام، لأن تلك الوسيلة قد استهلكت بسوء استغلالها وأصبحت غير مجدية، فقد خمد شغف الجمهور بها، في الوقت نفسه الذي خمدت فيه مشاعر الجمهور الوطنية وأصبح الجمهور يفضل التلهيات، وهكذا حدث تحول من الطقوس الوطنية للمسرح إلى الهزليات التي تتناول الأخلاق والعادات».
وأشار صاحب السمو حاكم الشارقة في كلمته إلى مكانة إمارة الشارقة ومساعيها في خدمة الفن والمسرح، قائلاً: «واليوم وقد تقرر أن تكون الشارقة مقراً لملتقيات مهرجان المسرح العربي، حيث تسمح للطلائع المختلفة من الفرق المسرحية بالالتقاء والتعارف على أرضها، حيث تختلط كل أنواع الفنون، فهي المدينة المنارة مركز الذوق الفني ومكان التعبير عن المقاومة التي تبديها الأفكار التنويرية ضد الأفكار الظلامية».
وأضاف سموه في كلمته «كان كل مكسب جديد في ميدان الفكر أو الذوق أو كل خسارة في ميدان التخاذل والهوان، يجد ترجمته في حدث مسرحي بالتعبير المباشر أو جعل الحقيقة تعبر عن نفسها من خلال أقنعة القصة التاريخية».
واختتم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي كلمته، موجهاً المسرحيين بالنهوض بالمسرح، قائلاً:« فيا أهل المسرح تعالوا معنا لنجعل المسرح مدرسة للأخلاق والحرية».
حضر وقائع الحفل، معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، والشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، والشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي مدير عام مكتب سمو الحاكم، والشيخ خالد بن عصام بن صقر القاسمي مدير عام دائرة الطيران المدني، والشيخ محمد بن حميد بن محمد القاسمي.
كما شهد الحفل، معالي حميد بن محمد عبيد القطامي وزير التربية والتعليم، وراشد أحمد بن الشيخ رئيس الديوان الأميري بالشارقة، واللواء حميد الهديدي قائد عام شرطة الشارقة، وسالم عبيد الحصان الشامسي رئيس المجلس البلدي لمدينة الشارقة، وعبد الله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام، وجمال الطريفي المستشار بمكتب سمو الحاكم.
كما حضره، الدكتور عمرو عبد الحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي، والأستاذ إسماعيل عبد الله أمين عام الهيئة العربية للمسرح مدير المهرجان، ومسؤولو الثقافة والمسرح في دولة الإمارات، بمشاركة 330 مسرحياً من الوطن العربي، وبمشاركة دولية لافتة، إلى جانب جمع غفير من ممثلي وسائل الإعلام المختلفة.
عقب ذلك، ألقى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان كلمة له خلال الحفل، أشار خلالها إلى أن إمارة الشارقة أصبحت منارة ثقافية حقيقية في الدولة والمنطقة على السواء.
ووصف صاحب السمو حاكم الشارقة بأنه قامة شامخة في مجال الفكر والثقافة والإبداع في هذا الوطن العزيز، بل وفي المنطقة.
وقال معاليه إن دولة الإمارات العربية المتحدة، أصبحت وبحمد الله، في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، رائدة ومتقدمة، تمثل مشعلاً للحضارة ومنارة للمعرفة، ورمزاً حياً للتواصل مع الجميع، في إطار ينفتح على العالم ويحفظ الهوية ويعتز بالثقافة، كما يتمسك بكل ما هو عربي وإسلامي أصيل.
وأكد الحرص على أن يكون للتنمية الثقافية والارتقاء بها إلى المستويات العالمية الرفيعة أولوية قصوى على خريطة العمل الوطني، مضيفاً أن طموحتنا في هذا المجال كبيرة وآمالنا في تحقيقها غير محدودة من خلال قوة ثقتنا في قادة هذا الوطن، وهم جميعاً يبذلون قصارى جهدهم من أجل إحداث نقلة نوعية في هذا المجال بكل ما يتطلبه ذلك من دعم وتأييد على مستويات المجتمع كافة.
وتلقى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في ختام الحفل هدية تذكارية من الهيئة العربية للمسرح.

شخصية العام

أعلن معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، اختيار رئيس وأعضاء اللجنة الدائمة للمسارح الأهلية لدول مجلس التعاون، صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الشخصية الخليجية المكرمة هذا العام، لإسهامات سموه المتواصلة في دعم أوجه الثقافة العربية والإسلامي كافة.
وأوضح أنه سيتم تكريم سموه في حدث ثقافي مهم وكبير، في مايو المقبل بأبوظبي.

اقرأ أيضا