الاتحاد

الإمارات

عشرة آلاف و662 طالباً وطالبة برأس الخيمة يشاركون في «الاختبارات الوطنية»

أعلنت فاطمة بداو منسقة الاختبارات الوطنية والدولية ومنسقة الاحصاء بمنطقة رأس الخيمة التعليمية أن المنطقة تستعد خلال الفترة من 23 إلى 26 يناير الجاري لتأدية 10662 طالب وطالبة بمختلف المراحل الدراسية في مدارس الإمارة الخاصة والحكومية برنامج الاختبارات الوطنية والتي تهدف إلى قياس عملية تطور أداء الطلبة والمعلمين ومدى تحسن وضعهم المعرفي والتعليمي في التحصيل الدراسي وفق الخطة الاستراتيجية 2010-2020 .
وأشارت فاطمة بداو إلى أن إدارة التقويم والامتحانات في الوزارة قامت بتعديل إحدى النقاط الخاصة بالبرنامج ، وذلك بعد إدخال المدارس الخاصة التي تطبق منهج الوزارة في البرنامج.
وبذلك يصبح عدد المدارس الحكومية التي ستخضع للاختبار في رأس الخيمة 61 مدرسة منها 36 للذكور و27 للإناث والتي يبلغ عدد الطلاب الذين سيخضعون للاختبار 9217 طالبا وطالبة إلى جانب 10 مدارس خاصة تنتهج منهج الوزارة بعدد 1445 طالبا وطالبة ليصل بذلك إجمالي فصل المدارس بالإمارة 402 موزعة على كل من مرحلة الصف الثالث والخامس والسابع والتاسع.
وأضافت بداو أن الاختبارات التي سيخضع لها الطلبة الشهر الجاري ستوزع على مدار أربعة أيام حيث يتقدم جميع الطلاب المقصودين في الاختبار للامتحان في 23 في اللغة العربية وفي 24 لمادة اللغة الانجليزية وفي 25 للرياضيات و26 لمادة العلوم ، وسيتم الإعلان عن النتائج وإصدار التقارير في مايو المقبل بعد عملية التحليل والتدقيق التي خصصت لها ميزانية كبيرة بالتعاون مع جهة متخصصة لذلك سيتم في بادئ الأمر توزيعها على مستوى المنطقة وعلى مستوى مناطق الدولة.
وأكدت بداو أن الاختبارات الوطنية عبارة عن قياس مهارات وليس مقارنة درجات، إذ يتضمن بناء كل ورقة امتحانية نسب متفاوتة من المهارات التي يجب أن يتمتع بها طلبة الصفوف المستهدفة، وتشخيص مواطن القوة والضعف في تطور أداء الطلبة، وفق المناهج والأساليب المطبقة في العملية التعليمية، ومساعدة المعلمين في متابعة طلبتهم وتحديد مسار تقدمهم، وإلقاء الضوء على الجوانب التي يجب التركيز عليها في المناهج الدراسية أثناء ممارسة عملية التعليمية، ومعرفة ما إذا كانت مهارات الطلبة تتناسب مع صفهم الدراسي ومدى الاستفادة من البرامج المطروحة وملاءمتها للمناهج.
وأوضحت بداو انه في حالة وجود نقاط سلبية تتم مناقشتها والتعرف عليها وإرسال التقارير والتوصيات على مستوى المنطقة وعلى مستوى الدولة تقديم تجارب المناطق الناجحة ليستفيد منها الباقون ، كما يساهم البرنامج في تمكين إدارة المناهج بتعديل الكتب والوثائق المطورة على أساسها و تطوير مستوى أداء المعلمين من خلال التركيز على المهارات التي يفتقدها الطلبة والتي بينتها نتائج الاختبارات وتضع أمامها الطرق المناسبة لتطوير أدائهم و إيجاد قاعدة لقياس مخرجات التعليم وإجراء تقييمات للطلاب حتى يتسنى للوزارة توجيه برامج إثرائية للطلبة المتفوقين وبرامج تقوية للطلبة ضعيفي المستوى.
وقالت فاطمة بداو منسقة الاختبارات الوطنية والدولية أن وزارة التربية والتعليم ستعقد لقاء تعريفياً يمتد من الخامس عشر وحتى التاسع عشر من الشهر الجاري ويستهدف منسقي الاختبارات في مناطق الدولة التعليمية لإلقاء الضوء على النقاط الرئيسية في نظام البرنامج، مشيرة إلى أن لكل منطقة يوما مخصصا، حيث تلتقي الوازرة بمنطقة رأس الخيمة التعليمية في الثامن عشر من الشهر الجاري للتعريف بشكل مفصل عن البرنامج .

اقرأ أيضا