الاتحاد

الاقتصادي

475 مليار درهم تجارة دبي مع العالم الخارجي في 10 أشهر

دبي (الاتحاد) - ارتفعت قيمة مبادلات دبي التجارية مع العالم الخارجي بنسبة 19%، خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الماضي، لتبلغ 475 مليار درهم، مقارنة بمبادلات تجارية قدرها 400 مليار درهم خلال نفس الفترة من عام 2009، بحسب احصاءات صادرة عن دائرة جمارك دبي.
وقال أحمد بطي أحمد، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة ـ مدير عام جمارك دبي، إن الإحصاءات الصادرة عن جمارك دبي خلال الفترة من يناير وحتى أكتوبر من العام الماضي، أظهرت ارتفاعا غير مسبوق لصادرات دبي المباشرة على مدى الأعوام الخمسة الماضية، حيث تجاوزت قيمتها 56,5 مليار درهم، متجاوزة بذلك قيمة الصادرات المنفذة خلال نفس الفترة من عام 2009، البالغة 41 مليار درهم، بنسبة ارتفاع تجاوزت 36%.
وأوضح مدير عام جمارك دبي أن عمليات إعادة التصدير سجلت هي الأخرى ارتفاعا قياسيا، لتبلغ قيمتها 118 مليار درهم خلال العشرة أشهر الأولى من العام الماضي، مقابل 96 مليار درهم خلال نفس الفترة من عام 2009، معتبرا أن ذلك يعكس المسار الإيجابي للحركة التجارية في الإمارة، والتي استفادت من النظام الاقتصادي المستدام، والبنية التحتية الحديثة، والموقع الجغرافي المتميز، والعلاقات الاقتصادية المتطورة مع العديد من دول العالم، ووجود منظومة تشريعات اقتصادية توفر الفرص المتكافئة، وعوامل المنافسة العادلة، وتشجع على الريادة والتميز والابتكار.
وتابع أحمد بطي أحمد أن قيمة واردات دبي خلال العشرة أشهر الأولى من العام الماضي، كسرت حاجز الـ 300 مليار درهم، بارتفاع قدره 14% عن نفس الفترة من العام الماضي والبالغة 262 مليار درهم، الأمر الذي يدلل على تزايد الحركة التجارية داخل الإمارة، والدولة، وتنام السيولة، وتحسن القوة الشرائية، وهو ما يبرز بالتالي اتساع الفرص التجارية والاستثمارية المتاحة أمام قطاع الأعمال. وتضمنت الإحصاءات المعلنة عن جمارك دبي، تزايد قيمة تجارة المناطق الحرة بواقع 22% خلال الأشهر العشر الأولى من العام الماضي، إذ بلغت 265 مليار درهم، مقابل 217 مليار درهم لنفس الفترة من عام 2009، كما تضاعفت الأعمال التجارية للمستودعات الجمركية بنسبة 110% خلال فترة المقارنة، لتصل إلى 2,7 مليار درهم مع نهاية الشهور العشرة الأولى من العام الماضي، مقابل 1,3 مليار درهم لنفس الفترة من عام 2009. إلى ذلك، حافظت الهند على تصدرها قائمة الشركاء التجاريين لإمارة دبي في الواردات والصادرات وإعادة التصدير، وفقا للبيانات المعلنة مع نهاية أكتوبر 2010، حيث قاربت قيمة إجمالي المبادلات التجارية بين دبي والهند 123 مليار درهم، شكلت 26% من إجمالي تجارة دبي المباشرة مع العالم الخارجي، حيث قدرت واردات دبي من الهند 56,4 مليار درهم، بينما بلغت الصادرات 24 مليار درهم، وبلغت عمليات إعادة التصدير 42,2 مليار درهم.
وفي مجال الواردات، جاءت الصين في المرتبة الثانية بعد الهند، لتبلغ واردات دبي من الصين خلال العشرة أشهر الأولى من العام الجاري، حوالي 37 مليار درهم، تلتها الولايات المتحدة الأمريكية بما قيمته 23 مليار درهم.
وفي مجال التصدير، جاءت سويسرا في المركز الثاني بعد الهند، من حيث صادرات دبي، بما قيمته 10 مليارات درهم، تلتها السعودية التي جاءت في المرتبة الثالثة بما يزيد عن ملياري درهم.
وأكد أحمد بطي في نهاية تصريحه، أن بيانات التجارة الخارجية لإمارة دبي والصادرة عن جمارك دبي، تعتبر المرجع الأساس لرصد حركة النشاط التجاري بين دبي، والعالم الخارجي، حيث يتم قياسها بشكل دقيق، مرجحا في الوقت نفسه أن تحافظ مبادلات دبي التجارية على معدلات النمو المسجلة منذ بداية العام الماضي.

اقرأ أيضا

«الاتحاد للطيران» و«السعودية» تطلقان 12 خطاً جديداً