الاتحاد

الرياضي

عبد الله صالح: تشدد إدارات الأندية أبعد الجمهور عن المدرجات

انتقد عبد الله صالح مدير فريق الوحدة تحويل مباراة فريقه مع النصر في الجولة الأخيرة إلى ملعب عجمان بعد اعتذار النادي الأهلي عن عدم استضافتها، نظراً لأعمال الصيانة الجارية في ستاد راشد، مؤكداً أن نقل المباراة إلى نادي عجمان شمل الوحدة بالعقوبة المفروضة أصلاً على النصر باللعب خارج ملعبه وكان الأكثر ردعاً أن تقام المباراة على ستاد آل نهيان بأبوظبي حتى يتحقق مبدأ العقاب الذي انتفى في هذه الحالة مطالباً بدراسة هذا المقترح مستقبلاً بأن يلعب الفريق المعاقب باللعب خارج ملعبه في ملعب الخصم حتى يتحقق الغرض من العقوبة، ولكنه أكد في المقابل أنه قصد من حديثه ألا تنسحب عقوبة النصر على فريقه، وأن الأمر سيان لدى الوحدة، سواء لعب في ملعب النصر أو الأهلي أو عجمان.
وانتقد صالح أيضاً خوض فريقه 3 مباريات متتالية في الساعة الثامنة مساء وتساءل: هل تم الأمر بالقرعة أم لا وما فائدة اللعب في هذا التوقيت المتأخر في حين أن الطقس في حالة جيدة، وقال: ما الذي يمنع إقامة المباريات في الساعة الرابعة خاصة أننا في الشتاء والطقس مناسب وما فائدة أن نلعب في الساعة الثامنة في عجمان مثلاً وفي حال كان هناك فحص منشطات للاعبين ستتأخر عودة الفريق حتى الساعة الواحدة والنصف صباحاً، فمن يتحمل مسؤولية إرهاق اللاعبين إلى هذا الحد بسبب إقامة المباريات في هذا التوقيت غير المناسب الذي يجب أن يعاد فيه النظر لأنه غير مناسب.
وطالب مدير فريق الوحدة، رابطة المحترفين بإعادة النظر في بعض الأمور السلبية مثل التوقيت وغيرها حتى تتحقق الفائدة للجميع، مشدداً على أن فريقه سيعمل على تطبيق ما هو مطلوب منه وأن هذه الملاحظات يجب أن تشمل جميع الأندية.
وعن عودة الحارس معتز عبد الله الذي بدأ التدريبات منذ فترة طويلة، قال عبد الله صالح: أبشر جمهور الوحدة بأن معتز سيكون متواجداً ضمن قائمة الفريق الأساسية اعتباراً من بداية الدور الثاني وقد يكون حاضراً في مباراة الكرامة السوري في تمهيدي دوري أبطال آسيا للمحترفين إذا رأى الجهاز الفني ذلك، لكن إجمالاً فإن اللاعب تعافى من الإصابة وهو حالياً يتدرب بصورة مستمرة تمهيداً لعودته.
وأشاد صالح بالمردود الطيب الذي يقدمه الحارس الشاب عادل الحوسني، مبيناً أن عودة معتز ووجود حارس شاب بمواصفات الحوسني تجعل عرين الوحدة في أمان في كل الظروف.
وأكد مدير الفريق الوحداوي عدم وجود أي اتجاه لإحداث تغييرات في قائمة أجانب الفريق في فترة الانتقالات الشتوية حتى الآن، مثمناً الجهد الذي يقدمه أجانب العنابي الذين مثلوا إضافة حقيقية للفريق هذا الموسم.
التشدد أبعد الجمهور
وشدد عبد الله صالح الذي شارك قبل أيام في سمنار مديري الفرق المشاركة في دوري أبطال آسيا للمحترفين في العاصمة الماليزية كوالالمبور والذي ناقش وضع الجمهور في البطولة القارية، على أن غياب المرونة من إدارات الأندية مع الجمهور أحد أسباب العزوف الجماهيري في الآونة الأخيرة، حيث لا يعقل أن يحضر المشجع ولا يتمكن من الدخول إلى المدرجات بسبب التنظيم الذي يجب أن يكون مرناً أكثر مما هو عليه حتى يسهل دخول الجمهور وعبورهم داخل الملعب.
أضاف أن إدارة نادي الوحدة مقصرة في هذا الجانب تحديداً، لأنه شخصياً تلقى عتاباً من قطاع كبير من الجماهير الوحداوية التي تحضر وتصطدم ببعض الإجراءات التنظيمية التي دفعت قطاعاً كبيراً منها إلى تفضيل مشاهدة المباريات عبر التلفزيون، مشيراً على إدارة نادي الوحدة أن تنظر لهذا الموضوع بعين الاعتبار سواء في المباريات المحلية أو الآسيوية حتى تحافظ على تواجد جمهورها الكبير في المدرجات، ويكفى أن هذا الجمهور ظل حريصاً على التواجد مع الفريق خارج الدولة في البطولة الآسيوية في السنوات الماضية.
واعتبر عبد الله صالح تفعيل دور إدارات العلاقات العامة في الأندية بشكل عام ونادي الوحدة على وجه الخصوص أمراً مطلوباً في المرحلة المقبلة حتى يتم استقطاب الجمهور إلى المدرجات عبر طرح استبيانات لمعرفة ما يساعد على تواجد المشجع، مشيراً إلى أن هذا الدور في الفترة الآنية معني به المنسقين الإعلاميين في الأندية الذين يقومون بهذا الدور.
دور الجاليات
وطالب رابطة المشجعين في ناديه وإدارة الإعلام بتقديم جهد مضاعف في هذا الجانب حتى تظهر ثماره في المدرجات خاصة أنه من صميم عملها، منبهاً إلى أن بعض الجاليات المقيمة مثل الجاليتين السودانية والمصرية كانت تشكل حضوراً دائماً في مباريات فريقه لكن بإهمال التواصل معها انقطعت ويجب إحياء الصلة بها من جديد.
واختتم عبدالله صالح، مؤكداً أن التوجيه المعنوي يجب أن يكثف عبر التواصل مع جميع قطاعات الجمهور بمعرفة رأيها حول أوجه القصور تجاهها، ثم بعد ذلك يأتي دور الجوائز التشجيعية وعقب ذلك سنتمكن من إعادة الجمهور إلى المدرجات.

اقرأ أيضا

عموري ومبخوت.. الجزيرة عينه على كل البطولات