الاتحاد

الاتحاد نت

مساعٍ لتهيئة أكل الحشرات اساسي في العام 2020

توقع علماء ان يتوجه المستهلكون البريطانيون الى أكل الحشرات، للتعويض عن نقص اللحوم التقليدية في السنوات المقبلة.

وذكرت صحيفة ؛الانباء" الكويتية، عن البروفيسور "مارسيل ديك" الذي يقود مشروع بحث في هذا المجال، ان الحشرات ستصبح بحلول عام 2020 جزءا مهما من غذاء الغرب، داعيا المستهلكين إلى تعويد أنفسهم من الآن على أكلها.

وأكد أن المستهلكين الذين يقرفون الآن من اكل حيوانات تمشي على ستة، سيضطرون الى تغيير موقفهم حين تصبح اللحوم التقليدية باهظة الثمن ونادرة الإمداد.

وأوضح ديك الذي يرأس فريق بحث في جامعة فاغنغين الهولندية، وهي اول جامعة تدرس امكانية استخدام الحشرات مصدرا للغذاء، أن الأمر الأهم هو تهيئة المستهلكين لقبول الفكرة لأنه لن يكون لديهم خيار آخر ابتداء من عام 2020 فلاحقا.

ويريد البروفيسور اقناع شركات التصنيع والتجهيز بتقديم منتجات يمكن تسويقها «بصورة جذابة ومطمئنة».

ويؤكل حاليا اكثر من 1000 نوع من الحشرات في 80% من دول العالم، غالبيتها بلدان مدارية. وتقول منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة ان الحشرات ضرورية لسد حاجة سكان العالم المتزايد عددهم الى الغذاء.

وتوجد أصلا حشرات أرضية في أغذية شائعة، مثل الطماطم المعلبة وزبدة الفول السوداني، وكانت الحشرات طيلة قرون جزءا من غذاء الإنسان في أنحاء العالم، من النمل الى اليرقات، التي تتناولها قبائل في افريقيا واستراليا، والجراد والخنافس المقلية التي يستمتع بأكلها المستهلكون في تايلند.

ويجري ترويج الحشرات بوصفها بديلا صحيا ومغذيا ومتجددا، عن لحوم شائعة مثل الدواجن والأسماك واللحوم الحمراء.

والى جانب كون الحشرات قليلة الكولسترول، وغنية بالبروتين، فان نفاياتها أقل، فالمستهلك عادة يرمي ثلاثة ارباع الدجاجة، ولكنه يستطيع ان يستهلك النسبة نفسها من الجراد من دون ان يرمي أي فضلات تذكر.

اقرأ أيضا