الاتحاد

الرياضي

الشباب يوقظ عجمان بـ «الثلاثة» ويعيده إلى دائرة الإحباط

الشباب تجاوز كبوة الأهلي بثلاثية وعجمان توقف عند النقطة الوحيدة

الشباب تجاوز كبوة الأهلي بثلاثية وعجمان توقف عند النقطة الوحيدة

فاز نادي الشباب على ضيفه عجمان بثلاثة أهداف نظيفة سجلها بيدراو د74 ومحمد ناصر في الدقيقتين 75،82، ليعمق الأخضر جراح البرتقالي، ويوقظه من أحلامه التي بدأت تراوده عقب التعادل مع الجزيرة الذي وضع أول نقطة في رصيد البرتقالي، ويعيده من جديد إلى دائرة الإحباط والهزائم، وفي المقابل، استعاد الشباب الثقة المفقودة بعدما خسر في الجولة الماضية أمام الوحدة. جاءت المباراة مملة في شوطها الأول الذي لم يشهد فرصا محققة للتسجيل في ظل تحفظ كل فريق أمام الآخر، فيما خطف أصحاب الأرض الفوز في8 دقائق فقط بعد التغييرات الناجحة التي قام بها البرازيلي باولو بوناميجو مدرب الشباب خاصة عندما دفع بمحمد ناصر بديلا لسرور سالم مع بداية الشوط الثاني ليتغير سيناريو المباراة وينجح ناصر في رد الجميل لمدربه بتسجيل هدفين من الأهداف الثلاثة لفريقه، وبهذا تجمد رصيد عجمان عند نقطة واحدة، فيما ارتفع رصيد الشباب إلى 13 نقطة.
بدأت المباراة بطيئة من كلا الفريقين وحاول كل طرف أن يفرض أسلوبه التكتيكي على الآخر في ظل أهمية المقابلة لكل فريق، ولجأ الشباب للعب بطريقته المعهودة 4-4-2 واستغل الأخضر انطلاقات ريناتو وعادل عبد الله للقيام بدور حلقة الوصل بين خطي الدفاع والهجوم، فيما تقدم بيدراو كرأس حربة صريح ومن خلفه سرور سالم وعلى الأطراف عبد العزيز حسين وعلي محمد راشد وفي الدفاع لعب بدر عبد الرحمن ووليد عباس وعيسى محمد وعبد الله درويش، ولعب سالم عبد الله في حراسة المرمى .
وعلى الجهة الأخرى لعب عجمان بتوازن بين الدفاع والهجوم واعتمد المدرب غازي الغرايري على محمد عمر وكابي في الهجوم بينما لعب خلفهما الإيراني كاظميان وسط الملعب وبجواره علي خميس وغريب حارب وجاسم علي وفي الدفاع أحمد إبراهيم وعادل عبد الكريم ومحمد سعيد وسالم عبيد وفي المرمى محمد حسين. وخلال النصف الأول من الشوط بادر عجمان بالضغط والهجوم على الأطراف مستغلًا مهاراة كاظميان وخبرات محمد عمر ولكن المحاولات البرتقالية لم تسفر عن شيء نتيجة يقظة دفاع الشباب.
ومع مرور فترة جس النبض سريعا، وضحت السيطرة الخطرة للشباب الذي بدأ لاعبوه في تناقل الكرة بسهولة بمنطقة وسط الملعب في غفلة من لاعبي عجمان، الذين استشعروا الخطورة وعادوا للضغط، ويحصل كاظميان على ضربة حرة مباشرة من أقصى الجهة اليسري لخط الـ18 يتصدى لها بتسديدة قوية ترتطم في العارضة وتخرج ضربة ركنية في أخطر فرص عجمان تقريباً خلال المباراة. ويرد الشباب خلال الدقائق الأخيرة من الشوط بهجمة خطرة تنتهي عند بيدراو الذي لم ينجح في التعامل مع الكرة على حدود منطقة العمليات لتضيع فرصة أخرى للتسجيل في ظل استبسال دفاع عجمان لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي .
ضغط الجوارح
ومع انطلاقة الشوط الثاني، ضغط الشباب من مختلف أرجاء الملعب في محاولة لإحراز هدف وإنهاء المباراة وكاد ريناتو القادم من الخلف أن يريح فريقه عندما تسلم تمريرة سحرية خلال الدقائق الأولى من سرور سالم داخل منطقة العمليات سددها برعونة بجوار القائم الأيسر لحارس عجمان ليضيع الفرصة الأسهل لفريقه خلال المباراة. ودفع البرازيلي باولو بوناميجو مدرب الشباب بمحمد ناصر وناصر مسعود بديلين لسرور سالم وعلي محمد راشد خاصة وأن كليهما لم يقدم المستوى المنتظر في ظل الفرص السهلة التي لاحت لهما.
وانحصر اللعب بوسط الملعب وفشل عجمان في تشكيل أي خطورة تذكر على مرمى الشباب، وفي المقابل تقدم لاعبو وسط الجوارح للأمام، مما ترك مساحات خالية في دفاع الأخضر حاول الضيوف استغلالها ولكن انطلاقات كاظميان لم تشكل الخطورة المطلوبة ومال لاعبو عجمان للتسديد من خارج مربع العمليات بعدما افتقدوا القدرة على الاختراقات من العمق وخلخلة دفاع الشباب، ويدفع الغرايري بطارق درويش بديلا لجواد كاظميان في محاولة لتسريع اللعب الهجومي. ويتمكن الشباب من إنهاء المباراة في دقيقتين فقط بهدفين متتاليين وسط دهشة المتابعين للمباراة، وأحرز البرازيلي بيدراو الهدف الأول عندما تلقى تمريرة داخل منطقة العمليات من ريناتو تلقاها بمهارة وراوغ الحارس محمد حسين وسدد في المرمى في الدقيقة 74 .
وعاد عجمان ليلعب الكرة من وسط الملعب بعد أقل من دقيقة ليخطف ريناتو الكرة ويحولها لمحمد ناصر البديل المنطلق من الخلف للأمام ويدخل لمنطقة العمليات من أقصى الزاوية اليمنى ويسدد بقوة في الشباك مسستغلا غفلة الحارس والدفاع ليسجل الهدف الثاني لفريقه الذي تمكن خلاله الشباب من حسم المقابلة وفك طلاسم دفاع عجمان.
ويلجأ الغرايري لدكة البدلاء فيدفع عبد الله علي سالم بديلا لمحمد عمر المجهد الذي لم يقدم شيئا يذكر خلال المباراة. وحاول عجمان التخلي عن الحذر والاندفاع في محاولة لإدراك التعادل ولكن استبسال دفاع الشباب حال دون تغيير النتيجة ويرد أصحاب الأرض بالدفع بداود شانبيه بديلا لعبد العزيز هيكل، ويكافىء المهاجم محمد ناصر مدربه بتسجيل هدف ثالث للقضاء على طموح عجمان في تكرار لسيناريو الهدف الثاني حيث تلقى تمريرة سحرية خلف دفاع عجمان المتقدم وانفرد من حدود المنطقة وسدد بقوة في الشباك محرزا الهدف الثالث لفريقه والثاني له في الدقيقة 82، وتنتهي المباراة بفوز الشباب وحصوله على 3 نقاط مستحقه.

كاظميان يفتعل مشكلة مع الغرايري

دبي (الاتحاد) - افتعل الإيراني جواد كاظميان مشكلة بدون داع مع مدربه غازي الغرايري عندما خرج ثائرأ من أرض الملعب اعتراضا على تغييره ولم تفلح محاولات مساعد المدرب في تهدئته مما أثار الجماهير خاصة عندما رفض كاظميان مصافحة الغرايري الذي توجه إليه لمصافحته، ما أثار استهجان الجميع.

اقرأ أيضا

يونايتد يعرقل انطلاقة ليفربول المثالية