الخميس 20 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
«الطيران المدني» تطبق منظومة متكاملة لتنظيم «الطائرات بدون طيار»
«الطيران المدني» تطبق منظومة متكاملة لتنظيم «الطائرات بدون طيار»
الأحد 28 مايو 2017 11:29

رشا طبيلة (أبوظبي) تبدأ الهيئة العامة للطيران المدني بالتعاون مع الجهات المعنية بالدولة في تطبيق منظومة متكاملة لتنظيم قطاع الطائرات بدون طيار قبل نهاية العام الجاري، بحسب سيف السويدي مدير عام الهيئة. وأشار السويدي في لقاء صحفي، الى أن تلك المنظومة تتمثل بتحديد المواصفات الخاصة بالطائرات بدون طيار وتطبيقها بعد أن انتهت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» من إعدادها، إلى جانب قيام دائرة الجمارك بمنع دخول هذه الطائرات التي لم تطبق هذه المواصفات. وأضاف «تضم المنظومة أيضا عدم قيام المنافذ ببيع هذه الطائرات من غير تسجيل صاحبها بالنظام وذلك عن طريق الدوائر الاقتصادية المحلية، حيث سيتم تطبيقها خلال العام الجاري، إلى جانب صدور قرار بالنسبة لمنافذ البيع بقيام دوائر التنمية الاقتصادية على تقنين بيع هذه الطائرات من خلال منافذ بيع معينة وتحديدها بهدف سهولة السيطرة عليها». وقال إن هناك اجتماعا قريبا مع «مواصفات» لإصدارها بشكل رسمي، لافتاً إلى أن المنظومة تضم أيضا إنشاء قاعدة بيانات مشتركة لتداولها بين جميع الأطراف المعنية من وزارة الداخلية والجمارك والدوائر المحلية المعنية، حيث إن دور الهيئة يتمثل في التسجيل عن طريقها. وأشار إلى أن اللوائح التنظيمية لهذا القطاع تم إطلاقها في بداية العام 2016 بالتعاون مع وزارة الداخلية حيث حصل تقدم كبير بعدها في تنظيم ترخيص هذه الطائرات وتسجيل مالكيها. وقال السويدي «لدينا عدة حلول تكنولوجية للحد من التأثير السلبي في استخدام هذه الطائرات، من حيث الخطورة الأمنية والسلامة والخصوصية للأفراد، حيث تضيف الشركات الكبرى المصنعة لهذه الطائرات نظاما معينا على طائراتها تعتمد على الأقمار الصناعية يمنع الطائرة من الطيران في المناطق المحظورة والمحددة، حيث يمنع الطائرة من الطيران ولا يستطيع المستخدم تشغيلها إذا أراد ذلك». وأضاف «نعمل على إيجاد آلية وأنظمة للسيطرة على الطائرات التي لا يوجد عندها هذا النظام، موضحاً أن عدد الطائرات من غير طيار المسجلة في الهيئة تجاوز ألف طائرة وهي تندرج تحت 3 فئات تتمثل بفئة الهواة والفئة التجارية مثل استخدامها لغايات التصوير والإعلام والمقاولات، والفئة الثالثة المتعلقة بالحكومية والخدمية. وبين أن التحكم بهذه الطائرات يحتاج الى هذه المنظومة الكاملة لأنها من السهل الحصول عليها وفي بعض الأحيان تجمع في البيوت. من ناحية أخرى، شدد السويدي على ضرورة قيام التاكسي الطائر بدبي على ترخيص الهيئة لضمان سلامة وجودة التشغيل والحفاظ على سلامة الركاب، حيث تم المناقشة معهم في ضرورة استكمال إجراءات الترخيص من الهيئة. وكانت الهيئة أصدرت كتيبا حول سلامة استخدام الطائرات بدون طيار إضافة إلى نموذج للافتات التي تحظر استخدام الطائرات في أماكن محددة ويتم حالياً توزيع الكتيبات واللافتات في جميع أنحاء الدولة ويمكن للراغبين الحصول على نسخة من الكتيب من المطارات الوطنية أو من خلال الموقع الرسمي للهيئة. وكانت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» بينت في وقت سابق أنها أعدت مشروعاً للائحة إماراتية للمتطلبات الإلزامية الخاصة باشتراطات السلامة للطائرات بدون طيار التي تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم، واعتمد مجلس إدارة الهيئة هذه المتطلبات بحيث تشمل توفير آلية مركزية لتتبع أي طائرة موجودة في الأسواق أو الأجواء عن طريق رقم تسلسلي للمنتج سيصبح وضعه على هذه الطائرات إلزامياً على المصنعين النظام سيطبق على منتجات أنظمة الطائرات بدون طيار والمركبات الجوية بدون طيار التي تستخدم للأغراض الترفيهية وللغايات التجارية وتقديم الخدمات في الدولة بما فيها المناطق الحرة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©