الاتحاد

الإمارات

بلدية مدينة أبوظبي تؤهل موظفيها في مجال التدقيق الداخلي

أنجزت بلدية مدينة أبوظبي المرحلة الأولى من مشروع تأهيل 37 موظفاً من مختلف قطاعات البلدية وإداراتها في مجال التدقيق الداخلي الخاص بنظامي الأيزو 14001 وأوساس 18001، واحتفلت بتخريج 25 موظفاً كمدققين داخليين في مجال تطبيق نظام إدارة الصحة والسلامة والبيئة.
وستنطلق أولى جولات التفتيش والتدقيق التي سيقوم بها فريق المدققين الداخليين داخل بلدية مدينة أبوظبي فعلياً، الاثنين المقبل الموافق 16 من يناير الجاري كمرحلة تمهيدية تتبعها جولات لاستكمال مقابلة وتدقيق كافة القطاعات والإدارات بهدف التعاون والتكامل في مجال تطبيق نظام الصحة والسلامة والبيئة.
وذكر المهندس صلاح عوض السراج المدير التنفيذي لقطاع تخطيط المدن بالإنابة أن بلدية مدينة أبوظبي استطاعت من خلال إدارة الصحة والسلامة والبيئة أن تحقق معدلات جدية في مجال رفع مستوى الوعي والتثقيف الخاص بمعايير الصحة والسلامة والبيئة سواء على صعيد البلدية وقطاعاتها وإدارتها أو عبر الشركاء الاستراتيجيين وشركات البناء والإنشاء ومختلف الفعاليات الاجتماعية.
واكد أن بلدية مدينة أبوظبي اعتمدت استراتيجية محكمة في مجال التواصل والتفاعل مع المكاتب الاستشارية وشركات البناء ومختلف الشرائح الفاعلة وتنفيذ العديد من ورش العمل والمحاضرات التوعوية وطباعة آلاف النشرات التثقيفية الهادفة إلى رفع مستوى ثقافة العاملين في المواقع الإنشائية وغيرها من قطاعات المجتمع.
وقال إن تأهيل عدد من موظفي بلدية مدينة أبوظبي ومن مختلف القطاعات والإدارات كمدققين داخليين مختصين في تطبيقات معايير ونظام الصحة والسلامة والبيئة يأتي ضمن إطار سعي البلدية للحصول على شهادتي الأيزو 14001 وأوساس 18001 وحرصها على تعميم ثقافة الصحة والسلامة بين الموظفين واعتماده كنظام محكم وفعال في مجال إدارة الصحة والسلامة والبيئة.
وقال المهندس عبد العزيز زعرب مدير إدارة الصحة والسلامة والبيئة إن تخريج 25 موظفاً من قطاعات البلدية المختلفة هو جزء من مشروع يشمل تأهيل 37 موظفاً متخصصاً في تطبيقات معايير الصحة والسلامة والبيئة وهي مبادرة خاصة بالبلدية ضمن استراتيجيتها الهادفة إلى إشراك أكبر عدد من قطاعات المجتمع في تعميم ثقافة الصحة والسلامة والبيئة وجعلها ركناً أساسياً من الممارسات اليومية ومعياراً حقيقياً لآلية تنفيذ الأعمال، خصوصاً في مجالات الإنشاءات والأعمال الحرفية والميدانية.
وأشار إلى أن بلدية مدينة أبوظبي ومن خلال هذا المشروع تؤكد حرصها على تحقيق أهدافها الرامية لاستثمار طاقات موظفيها وقدراتهم في إدارة أنظمة الصحة والسلامة والبيئة حيث أعطى برنامج التدريب والتأهيل نتائج طيبة على هذا الصعيد، موضحاً أن الاعتماد على الطاقات الذاتية لكوادر البلدية يحقق أعلى المعدلات المطلوبة في مجال تطبيقات نظام الصحة والسلامة ويسهم في الاقتراب أكثر فأكثر من الحصول على شهادتي الأيزو وأساس الخاصتين بتطبيقات معايير الصحة والسلامة والبيئة.
وأكد زعرب أن إدارة الصحة والسلامة والبيئة انتهت فعلياً من حصر مرافق البلدية كافة ووضعت آلية محددة وممنهجة للقيام بزيارات مجدولة من قبل المدققين الداخليين إلى كل قطاعات البلدية وإداراتها وأقسامها لتقييم المخاطر والتأكد من توفر إجراءات الصحة والسلامة والبيئة المطلوبة والمتوافقة مع المعايير العالمية المعمول بها في هذا المجال. كما وضعت الإدارة خطة للتفتيش الداخلي للاطلاع على التطورات والمستجدات والملاحظات الخاصة بنظم ومعايير الصحة والسلامة والبيئة المطبقة في الإدارات من خلال القيام بجولات تفتيش على المباني والمرافق وتحديد المخاطر ضمن مجال عمل كل إدارة ووضع الإجراءات التصحيحية الواجب تطبيقها.

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد: دعم القيادة منحنا التميز في ساحات العمل الإنساني