ماجدة محيي الدين (القاهرة) يختلف المطبخ اليمني عن مثيله في أي بلد آخر، وهو غني بالعديد من الأطباق المتنوعة والتي ارتبط كل منها بمنطقة معينة، وعادة يكون شهر رمضان فرصة لتحمل المائدة العديد من أنواع الأطباق التقليدية الشهية، من أشهرها الشفوت، والسلته، والمندي، والمظبي، وهناك أنواع من الحلوى لا تجدها أو تسمع بها إلا في اليمن مثل الخمير والمعصوب والمرسه، وغيرها، وتأتي «?القشر» ? وهو نوع من القهوة العربية في رأس قائمة المشروبات التقليدية، وكذلك الشاي العدني إلى جانب المشروبات والعصائر الطبيعية مثل الكركدية، والخروب، وقمر الدين. الحساء المفضل اعتاد الصائمون الإفطار على الحساء، وفي اليمن نجد «الفحسة» هي الحساء المفضل لديهم، وهي عبارة عن لحم مسلوق مع الخضراوات والبطاطا، وتختلف نوعية الخضراوات بحسب كل محافظة، ولكن طريقة الطهو واحدة، وتتميز مائدة رمضان في معظم المحافظات اليمنية بالأكلات التقليدية المتوارثة ومنها الشفوت، وهي وجبه تنفرد بها اليمن دون غيرها ويتم تحضيرها من نوعية خاصة من الخبز الرقيق يعرف باسم «اللحوح»، وهو خفيف على المعدة، سهل الهضم، ذو طعم طيب يتم وضع طبقات من اللحوح بينها قطع من الخيار والطماطم والكرات يضاف إليها البهارات، والتوابل، والليمون، والثوم حتى يمتلئ الإناء ويضاف مقدار من اللبن ويزين الطبق بالخضراوات من الخيار والطماطم والخس والكزبرة الخضراء ويقدم بعد أن ينقع قليلا في اللبن. المندي يفضل اليمنيون لحوم الدجاج والضأن عن غيرها، كما يفضل سكان المناطق الساحلية الأسماك بأنواعها ولعل اللافت هو قلة انتشار الجبن ومنتجات الألبان الأخرى في النظام الغذائي باليمن، ويبقى المندي هو الطبق التقليدي الأكثر شهرة، وهو طبق «حضرمي» عبارة عن أرز ولحم أو دجاج، حيث يتم تتبيل اللحم أو الدجاج بالبهارات العربية، ويتم وضعه في أفران خاصة به أو يتم إنضاجه بحرارة الجمر الساخن مع الاستفادة من العصارة المتكونة من الشواء في سلق الأرز ليضفي بذلك الطعم الفريد الممزوج بالدسم والغني بنكهة الشواء، وكان أهالي حضرموت يعدونه بطريقة فريدة قبل سنوات بعيدة، حيث يتم وضع اللحم أو الدجاج المتبل في قطعة من القماش وتدفن في حفرة في جوف الأرض لتنضج بفعل حرارة الشمس ويقدم مع الأرز المطهو على البخار، ليتحول اللحم أو الدجاج الذي نفذ معظم ما به من سوائل إلى لحم طري وشهي بفعل البخار الذي جعل أهل حضرموت يصفونه بالمندي. «السلته» ويهتم المطبخ اليمني بالنكهات المميزة لكل وجبة ومن الأكلات القومية المعروفة والمحببة لدى اليمنيين، وهو «السلته».. طبق شعبي يتكون من الخضراوات بأنواعها وقطع اللحم أو الدجاج مع الحلبة المطحونة والتوابل ويمكن إضافة البطاطس، أو البطاطا، أو الأرز عليه، وقد يفضل البعض إضافة الصلصة، وتقدم «السلته» ساخنة على مائدة الإفطار إلى جانب غيرها من الأطباق. ويعشق اليمنيون الحلوى، لذلك لديهم بعض الأنواع الشهية مثل «المعصوب»، و«بنت الصحن» إلى جانب الكنافة والمهلبية والجيلية العدني والرداني اليمني، ومن أهم المكونات التي تدخل في صنع الحلويات اليمنية العسل الذي ينتج داخل البلاد ويعتبر رمزا وطنيا.