الاتحاد

خليجي 21

توم: لو لعبت أمام «الأخضر» بخطة برشلونة ربما أخسر بالخمسة

منتخب اليمن ليس أمامه إلا خيار الفوز أمام السعودية (الصور من المصدر)

منتخب اليمن ليس أمامه إلا خيار الفوز أمام السعودية (الصور من المصدر)

المنامة (الاتحاد) - أكد مدرب المنتخب اليمني، البلجيكي توم سينتفيت أن مواجهة السعودية اليوم تختلف عن المباراة الأولى، وعادة ما تكون مباراة السعودية واليمن لها طابع خاص، نظراً لأن كلا المنتخبين أشقاء، و«الأخضر» خسر من العراق في ضربة البداية، بينما تعثر فريقي أمام الكويت ولكن السعودية لديها دوري محترفين ووصلت إلى نهائيات البطولة الآسيوية، على عكس اليمن، وبالإضافة إلى أن «الأخضر» قدم مباراة كبيرة أمام الأرجنتين، ومن المرشحين للفوز باللقب، ويملك مجموعة متميزة من اللاعبين أصحاب المستويات العالية في كل مراكز الملعب، وإذا كان قد خسر أمام العراق بهدفين، فإن الفرصة متاحة أمامه للتعويض، ونتيجة المباراة الأولى لا تعبر عن سير أحداثها، لأن العراق لعب بطريقة دفاعية.
وقال توم إن المنتخبين التقيا 15 مرة، وفاز السعودية في 14 لقاء وتعادل في واحدة 2 - 2، ودخل مرمى اليمن 45 هدفاً، ولو حققنا التعادل مع السعودية فإن النتيجة سوف تكون جيدة بالطبع، ونحن نلعب على أمل أن نفوز على «الأخضر» في المستقبل، وأتمنى تحقيق «النصر» الأول في كأس الخليج، من أجل صناعة التاريخ للكرة اليمنية وأسعد الجماهير التي تنتظر منا الكثير.
وأشار إلى أن اللاعبين سوف يرفعون شعار الفوز أمام السعودية، لحصد النقاط الثلاث، وهو ما يركز عليه الجهاز الفني أيضاً، والمنافس مستواه متذبذب، حيث يقدم مباراة جيدة، ثم يتراجع في المباراة التالية، وبشكل عام لدي إمكانيات محدودة من اللاعبين، ولا أستطيع أن أجاري المنتخب السعودي، وأحاول أن أضع التشكيلة المناسبة، ولو لعبت بطريقة برشلونة ربما أخسر بالخمسة.
وعاد مدرب اليمن للحديث عن مباراة «الأزرق» وقال: سعدت بأداء المنتخب أمام الكويت، والالتزام الدفاعي والتكتيكي من جانب اللاعبين الذين صمدوا لمدة ساعة، وبعدها لم يستطيعوا المقاومة، ومن جهتي أبحث عن الفوز في كل المباريات، وليس مباراة السعودية فقط، فقد جئت إلى اليمن من أجل اللعب والفوز.
وعن انتقادات اللاعبين له بعد مباراة الكويت، قال: اجتمعت مع اللاعبين بهذا الخصوص، إلا أن أحداً أكد لي أن الحديث لم يكن القصد منه الهجوم على المدرب، وليس بهذا الشكل الذي تعاملت معه وسائل الإعلام. وأضاف: لدينا تغييرات كثيرة في الفريق الذي يضم عدداً كبيراً من العناصر الشابة، والغالبية منهم أقل من 24 سنة، والتكتيكات وطريقة لعب المنتخب اليمني تغيرت، وإذا كنا لم نحقق الفوز فلم يتحقق حتى الآن ولكن عليكم أن تنظروا إلى الأداء.
من ناحية أخرى، أبدى توم مدرب اليمن استعداده لإجراء أي مقابلات صحفية بمقر البعثة، مؤكداً أنه متواجد بصفة مستمرة في بهو الفندق باستثناء توقيت التدريبات.
ويبحث توم عن الإعلام في كل مكان، من أجل أن يحصل على شهرة كبيرة في البطولة رغم تدني نتائج فريقه، والذي من المتوقع أن يكون أول المودعين للبطولة، لدرجة أن الإعلاميين المتواجدين في المؤتمر الصحفي طالبوه بأن يتوقف عن الكلام.



بلعيد: أتمنى ألا نكون «لقمة سائغة»
المنامة (الاتحاد) - قال خالد بلعيد لاعب منتخب اليمن إننا ندخل المباراة بمعنويات عالية، وندرك أننا نواجه «الأخضر» السعودي صاحب الصولات والجولات، والذي يملك تاريخاً كبيراً في البطولة، ولا يمكن مقارنة منتخبنا بالمنافس السعودي، ولكن كرة القدم لا تعرف المستحيل ودائماً تكون على موعد مع المفاجآت، ونتمنى أن نكون في قمة مستوانا، ونقدم مباراة كبيرة، خاصة عندما نواجه منتخباً مثل السعودية، يكون لدينا الدافع للأداء القوي وطموح تحقيق المفاجأة، ونتمنى إسعاد الجمهور اليمني.
وأضاف أن إمكانيات لاعبي اليمن أقل من «الأخضر»، ولكننا نسعى ألا نكون «لقمة سائغة» للفريق السعودي، ونقدم المستوى الذي يرضينا، خاصة أننا قدمنا إلى البحرين بطموحات كبيرة، وننتظر أن يساندنا الحظ في اللقاء.


أكد أن المنتخب لم يتأثر بالخسارة الأولى
عبدالوهاب الزرقة: نسعى لمفاجأة السعودية بـ «سلاح المساحات»

المنامة (الاتحاد) - أكد مدير المنتخب اليمني عبد الوهاب الزرقة، أن لاعبي اليمن تحرروا من ضغوطات ضربة البداية، ويسعون لتحقيق فوزهم الأول في بطولات الخليج عبر بوابة السعودية.
وأضاف «إن نسيان الخسارة أمام الكويت يساعد اللاعبين على تقديم مستوى جيد، واللعب بأريحية ومفاجأة المنافس، خاصة أن «الأخضر» سوف يلعب باندفاع إلى الهجوم بهدف التسجيل وحسم النتيجة، ما يترك مساحات شاغرة، يجب استغلالها بالشكل المطلوب، والتسجيل في مرمى المنافس».
وأشار الزرقة إلى أن المنتخب اليمني لم يكن محظوظاً في مباراته الأولى أمام الكويت، لأنه كان قادراً على استغلال الفرص الهجومية التي أتيحت له، والوصول الى مرمى المنافس، لكن إضاعة الفرص ساعد لاعبي الكويت على التفوق في الشوط الثاني.
وعن معنويات لاعبي اليمن بعد الخسارة الأولى، أوضح مدير المنتخب أن الأجواء التي يعيشها المنتخب اليمني إيجابية، بفضل دعم المسؤولين، والرفع من معنويات المنتخب، ما لم يترك أي أثر سلبي، بعد الجولة الأولى، على معنويات اللاعبين، على أمل أن يقدموا اليوم مستوى قوياً، وينتزعون نتيجة إيجابية تجعل حظوظ الكرة اليمنية قائمة في البطولة.
وأشار أيضاً إلى أن المنتخب اليمني، يحظى بدعم جماهيري كبير في البطولة، من خلال الحضور الكبير للجالية اليمنية بالبحرين، وتقديم المساندة اللازمة للاعبين، ما يشعر المنتخب بالمسؤولية، ويحفزهم لإسعاد الجماهير.
وعن الهدف الحقيقي من المشاركة، اعترف الزرقة بأن المنتخب اليمني يسعى في سادس مشاركة له في كأس الخليج لتحقيق الفوز بأول مباراة في مشواره، لأنه لم يفز في أي مباراة، وحقق ثلاثة تعادلات فقط، وبالتالي كسر الحاجز النفسي، وأن المنتخب العُماني واجه المصير نفسه في بطولات الخليج، لكنه نجح في النهاية في الفوز باللقب بعد سلسلة من المشاركات استفادة منها كثيراً.
وأكد الزرقة أن الكرة اليمنية مليئة بالمواهب وقادرة على إفراز نجوم كبار، إلا أنها تفتقد إلى الدعم اللازم، خاصة في ظل تحول اللعبة إلى استثمار اقتصادي، مشيراً إلى أن الكرة اليمنية تملك بعض اللاعبين الذين ينشطون خارج اليمن مثل علاء الصاصي وأحمد الصادق المحترفين في الميناء العراقي، وأيمن الهاجري في النجمة البحريني، وتمنى أن ينجح لاعبو اليمن في الخروج من الدورة الحالية بفوز معنوي مهم يكون اللبنة الأولى لبناء منتخب قوي يملك ثقافة الفوز في بطولات كأس الخليج.


تصحيح معلومات «توم»
المنامة (الاتحاد) - قام أحد الإعلاميين اليمنيين بتصحيح الإحصائيات التي ذكرها البلجيكي توم مدرب منتخب اليمن، والذي ذكر أن مواجهات المنتخبين السعودي واليمني 15 مباراة، إلا أن الإعلامي أشار إلى أن المواجهات وصلت إلى 19 مباراة منها فوز السعودية 17 مرة، وتعادل الفريقان مرة واحدة، وفاز اليمن عام 1975.

اقرأ أيضا