الاتحاد

الاقتصادي

«تمويل التجارة» يوقع 3 اتفاقيات خطوط ائتمان مع لبنان

أبوظبي (وام) - قدم برنامج تمويل التجارة العربية ثلاثة خطوط ائتمان لكل من وزارة المالية اللبنانية وبنك لبنان والمهجر والبنك اللبناني للتجارة بقيمة إجمالية تبلغ 69 مليون دولار(253 مليون درهم).
وقال البرنامج أمس إن منح خطوط الائتمان الثلاثة تم بموجب اتفاقيات وقعها نيابة عن برنامج تمويل التجارة العربية الدكتور جاسم المناعي الرئيس التنفيذي رئيس مجلس الإدارة ووقعتها عن وزارة المالية في الجمهورية اللبنانية معالي ريا حفار وزيرة المالية في الجمهورية اللبنانية وعن بنك لبنان والمهجر سعد الأزهري رئيس مجلس الإدارة المدير العام وعن البنك اللبناني للتجارة موريس صحناوي رئيس مجلس الإدارة المدير العام. وحصلت وزارة المالية اللبنانية على 45 مليون دولار وبنك لبنان والمهجر 20 مليون دولار والبنك اللبناني للتجارة 4 ملايين دولار.
وقد وصل عدد خطوط الائتمان التي قدمها البرنامج لجميع وكالاته الوطنية في الجمهورية اللبنانية إلى 138 خط ائتمان بما في ذلك الخطوط الجديدة، فيما بلغ إجمالي حجم السحوبات من التسهيلات التي وفرها البرنامج إلى وكالاته الوطنية في لبنان إلى 3ر1 مليار دولار.
وأشارت معالي ريا حفار حفار في كلمة لها عقب توقيع الاتفاقيات بأهمية الدور الذي يقوم به برنامج تمويل التجارة العربية في تنمية القدرات الإنتاجية والتنافسية للمنتج والمصدر العربي لما في ذلك من دعم لاقتصاديات الدول العربية.
وثمن كل من رئيس مجلس الإدارة المدير العام لبنك لبنان والمهجر ورئيس مجلس الإدارة المدير العام للبنك اللبناني للتجارة على دور البرنامج في تقديم التسهيلات والخدمات لما في ذلك من أثر إيجابي يسهم في تعزيز وتنمية حجم التبادل التجاري، مشيدين جميعهم بالتعاون الذي تلقاه الوكالات الوطنية بالجمهورية اللبنانية وما تجده من تفهم من إدارة البرنامج سبيلا في تعزيز التبادل التجاري بين الدول العربية. من جانبه أشاد الدكتور جاسم المناعي بالدور الذي تلعبه الوكالات الوطنية بالجمهورية اللبنانية وعددها 25.
وأكد أن خدمات البرنامج تعتبر خدمات استراتيجية لما في ذلك من دعم وتشجيع للتبادل التجاري تعزيزا لمسيرة التكامل الاقتصادي العربي وما يوفره البرنامج من تسهيلات ائتمانية بشروط ميسرة والخدمات الأخرى المتمثلة بمعلومات التجارة والترويج. ودعا جميع الوكالات الوطنية والجهات المعنية في جميع الأقطار العربية إلى تحقيق الاستفادة القصوى من هذه التسهيلات والخدمات للإسهام في دفع مسيرة التنمية والبناء في الدول العربية.

اقرأ أيضا

"الفجيرة البترولية".. منارة للطاقة على طريق الحرير الجديد