الاتحاد

عربي ودولي

«حزب الله» يدعو الحكومة اللبنانية للرد على تهديدات إسرائيل

دعا “حزب الله” أمس الحكومة اللبنانية للرد على ما سربته إسرائيل من خطط عسكرية لضرب لبنان. وقال عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب نواف الموسوي، خلال لقاء سياسي، “إن لبنان الرسمي معني بالرد على التسريبات الإسرائيلية عن خطط عسكرية وأمنية لضرب لبنان، وذلك عبر حملة إعلامية - سياسية - دبلوماسية تمنع العدو من تزييف الوقائع لإطلاع الرأي العام العالمي على المجازر الإسرائيلية التي ارتكبت في حق لبنان والتي هي جرائم حرب وجرائم إبادة وضد الإنسانية”. ودعا الموسوي وزارة العدل إلى “تقديم الدعم اللازم لإقامة دعاوى من جانب اللبنانيين ضد القتلة الإسرائيليين أمام الجهات القضائية الدولية المختصة”. واعتبر أن “وزارة الخارجية معنية كذلك بتكليف سفراء لبنان في الخارج للقيام بتحركات عاجلة ودائمة لتسليط الضوء على الجرائم الإسرائيلية”.
ورأى الموسوي أنه من الضروري أن يعمد وزير الإعلام اللبناني إلى “عرض الموقف اللبناني القائم على أن لبنان هو المعتدى عليه وأنه تعرض لجرائم إسرائيلية موصوفة وأنه معني بالدفاع عن نفسه في ضوء القرارات والشرائع الدولية ذات الصلة”.
وكان مصدر عسكري إسرائيلي كبير قال أمس الاول إن الجيش الإسرائيلي وضع خريطة تشمل مئات المواقع العسكرية التابعة للحزب وهدد بأن هذه المواقع ستشكل أهدافاً لضربات ستوجهها إسرائيل في حرب مقبلة حتى لو كانت داخل مناطق مأهولة بالسكان. وقال المصدر إن “هذه الخريطة تتضمن تفاصيل مئات الأماكن التي يوجد فيها عدد كبير من الملاجئ الواقعة تحت الأرض وتحتوي على كميات كبيرة من الأسلحة”، مضيفا أنها تحتوي على ما يقل عن 550 ملجأ و300 منشأة تنصت و100 موقع يستخدم لغايات أخرى وغالبيتها الساحقة موجودة جنوب نهر الليطاني وحتى الحدود اللبنانية - الإسرائيلية.
وأشار نواف الموسوي إلى “وجوب أن لا يقابل التسريب الإسرائيلي هذا بصمت بل أن تتم مواجهته بحملة ملاحقة قانونية دولية للمجرمين الإسرائيليين السياسيين والعسكريين”.
وشدد على ضرورة “أن يؤكد لبنان أنه لطالما كان في موقع ضحية العدوان الإسرائيلي عليه وأن من حقه اتخاذ إجراءاته الدفاعية المشروعة”. وقال الموسوي “بغض النظر عن الأهداف الإسرائيلية من وراء تسريب الخطط العسكرية والأمنية لضرب لبنان، فإن التربص العدواني الإسرائيلي ليس بخاف عن المقاومة التي تصرفت دائما على قاعدة حماية لبنان”. وأضاف أن “المقاومة تدرك كما شعبها أن الدفاع عن الوطن لا يحقق باستجداء ما يسمى المجتمع الدولي الذي يظهر على الدوام انحيازه في النهاية إلى المصالح الإسرائيلية ولا يتحقق بخيارات تنظيرية لا قسط لها من الواقعية ولا نصيب لها من الجدوى”.

اقرأ أيضا

كوريا الشمالية تلتمس تخفيف العقوبات وأمريكا تتمسك بنزع السلاح النووي