الاتحاد

عربي ودولي

السفير المصري في واشنطن يحذر من انهيار العملية السلمية

تراجعت مبادرة السلام التي طرحها الرئيس الاميركي جورج بوش قبل أن تطأ قدماه الأراضي الأميركية عائداً من جولة استغرقت 8 أيام في الشرق الاوسط شملت اسرائيل وعددا من الدول العربية·· هذا وسط مشاعر القلق والحسرة في الأوساط العربية في واشنطن، بعد أن أغرقت إسرائيل مبادرة التفاوض حول الحل النهائي على المسار الفلسطيني، في نزيف دماء جارف للشعب الفلسطيني في غزة ونابلس وغيرها من الأرض المحتلة·وقال السفير المصري نبيل فهمي إنه لا يمكن أن تكون هناك رغبة حقيقية في السلام مع التوسع في الاستيطان، والرغبة في التعامل مع الشعب الفلسطيني ''كطرف شريك'' وسط العمليات العسكرية المستمرة· وحذر السفير في تصريحات للصحفيين العرب في واشنطن، من خطورة تداعيات انهيار العملية السلمية التي بدأها الرئيس بوش·وأكد السفير فهمي ضرورة التعامل العربي مع الوضع حتى لا تنتهي العملية بنتائج عكسية على حساب الموقف العربي·
وقال إن التشاؤم بدأ بالتصريحات والتصرفات الإسرائيلية حتى قبل أن يغادر بوش المنطقة، وعبر توسيع الاستيطان والاعتداءات على الفلسطينيين، وما حدث في نابلس، قبل أن يتوجه بوش الى المنطقة· ودعا السفير المصري الى التعامل العربي مع المواقف السلبية والإجراءات الإسرائيلية على الأرض·
ومن جهة أخرى شرح السفير ترابط الأمن القومي المصري مع أمن الخليج وقال: ''إن أمن الخليج مرتبط بالأمن القومي المصري، ومصر دولة لها اتفاقيات إقليمية متعددة بما في ذلك أمن الخليج''· وقال ''إن مصر تؤيد الحوار العربي - الإيراني مع تأكيد عدم ممارسة إيران سياسات تمس المصالح العربية سواء في الخليج أو في دول أخرى في الشرق الأوسط''· ولفت السفير المصري النظر الى سياسات إيرانية تثير قلق الولايات المتحدة ودول الخليج ومصر· وصرح السفير أن الوضع الدولي إزاء إيران سيتوقف على ردها على الأسئلة التي طرحها عليها رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية والتي وعد الجانب الإيراني بالرد عليها خلال شهر·

اقرأ أيضا

الادعاء الهولندي يوجه تهمة الإرهاب لمنفذ هجوم أوتريخت