الاتحاد

أخيرة

بعد «عضة» الدب و«لدغة» الأفعى.. قرش يهاجم المغامر ديلان

واشنطن (أ ف ب)

في أقل من أربعة أعوام، تعرض الشاب ديلان ماكوليامز للدغة أفعى، وعضة دب في الرأس، وهجوم سمكة قرش، ظن أنها اقتلعت رجله في هاواي.
قال الشاب الأميركي (20 عاماً)، وهو من كولورادو لصحيفة «ستار ادفرتايزر» في هونولولو التي أوردت مغامرته الأخيرة: «أهلي ممتنون لأني لا أزال على قيد الحياة». وكان ديلان يمارس الخميس الماضي رياضة «باديبورد» قبالة جزيرة كاواي، عندما هاجمته سمكة قرش يبلغ طولها المترين وعضته في الرجل.
وتمكن الشاب، وهو مدرب على تقنيات البقاء في ظروف قصوى، من السباحة مسافة 30 متراً ليصل إلى الشاطئ، حيث اتصل أحد المارة بخدمات الإسعاف.
وروى قائلاً: «كنت أخشى أن أكون فقدت نصف رجلي». وأحتاج ديلان ماكوليامز لسبع غرز في نهاية المطاف.
وفي يوليو الماضي، احتاج إلى تسع غرز في الرأس عندما هاجمه دب بني وهو نائم في مخيم صيفي في كولورادو، وحظيت مغامرته هذه بتغطية إعلامية عالمية، فقد استفاق الشاب ورأسه عالق بين فكي الدب الذي راح يجره على الأرض.
وسبق له أن تعرض للدغة أفعى خلال نزهة في يوتاه، إلا أن اللدغة لم تكن خطيرة، وإن كان قد شعر بالإعياء لمدة أيام.

اقرأ أيضا