الاتحاد

الاقتصادي

16% نمو رخص مزاولة الأعمال في دبي خلال العام 2010

يوسف العربي (دبي) - ارتفع عدد الرخص الجديدة الصادرة عن دائرة التنمية الاقتصادية بدبي خلال العام 2010 بنسبة 16% لتصل 15,6 ألف رخصة، مقابل 13,4 ألف رخصة خلال العام 2009، بحسب بيانات مركز دبي للإحصاء.
وتوزعت الرخص الصادرة عن الدائرة إلى أربع فئات رئيسية هي التجارية والصناعية والمهنية والسياحية، إضافة إلى فئة خامسة خاصة ببرنامج “انطلاق” المخصص للمواطنين.
وزاد عدد الرخص التجارية الجديدة الصادرة عن الدائرة خلال العام الماضي بنسبة 17% لتصل إلى 10,4 ألف رخصة تجارية مقابل 8,9 ألف رخصة تجارية خلال العام 2009.
وسجلت الرخص المهنية الصادرة أعلى نسبة نمو خلال العام 2010 لترتفع بنسبة 19,7% لتصل الى 3 آلاف رخصة، مقابل 2,5 ألف رخصة خلال العام 2010 فيما بلغت نسبة نمو الرخص الصناعية في دبي خلال العام 2010 نحو 12,1% حيث أصدرت دائرة التنمية الاقتصادية 166 رخصة صناعية جديدة خلال العام 2010 مقابل 148 رخصة صناعية خلال العام 2009.

وأظهرت الإحصائيات الحديثة نمو عدد الرخص السياحية الجديدة بنسبة 10,1 خلال العام الماضي لتصل إلى 130 رخصة سياحية مقابل 118 رخصة خلال العام 2009 فيما زادت نسب نمو رخص انطلاق المخصصة للمواطنين بنسبة 16% خلال العام 2010 لتصل الى 1,8 ألف رخصة مقابل 1,7 ألف رخصة خلال العام 2009.
وبذلك استحوذت الرخص التجارية الصادرة عن دائرة التنمية الاقتصادية في دبي على 66,7% من إجمالي الرخص الجديدة التي أصدرتها الدائرة خلال العام الماضي فيما بلغ نصيب الرخص المهنية نحو 19,8% فيما لم تتعدى الحصة المجمعة للرخص السياحية والصناعية الجديدة نحو 3% من إجمالي الرخص الجيدة الصادرة عن الدائرة خلال العام 2010. فيما بلغت حصة الرخص الخاصة ببرنامج “انطلاق” الذي دشنته الدائرة لمساندة الوجود الوطني في القطاع الخاص نحو 11,4% من إجمالي الرخص الجديدة الصادرة خلال هذا العام 2010.
ويوفر برنامج “انطلاق” العديد من التيسيرات المرتبطة بجوانب ترتبط بالترخيص والتدريب والتسويق والمساندة الفنية ويتعامل البرنامج على الترخيص لأنشطة تجارية بسيطة تتفق طبيعتها التشغيلية مع مواصفات الوسط السكني مع ضمان عدم المساس بحقوق القاطنين في الأحياء السكنية.
وبلغ عدد الرخص التجارية المجددة خلال العام الماضي نحو 62,8 ألف رخصة، فيما بلغ عدد الرخص التجارية المعدلة نحو 32,800 ألف رخصة مقابل 5,213 ألف رخصة تجارية ملغاة، كما بلغ عدد الرخص المهنية المجددة 16,32 ألف رخصة مقابل نحو سبعة آلاف رخصة مهنية معدلة و1,519 ألف رخصة مهنية ملغاة، وفي ما يخص الرخص الصناعية.
وأفاد التقرير الأخير الصادر عن دائرة التنمية الاقتصادية بدبي بأن عدد الرخص السياحية المجددة خلال العام 2010 بلغ 1,498 ألف رخصة مقابل 1,213 ألف رخصة معدلة و116 رخصة ملغاة فيما بلغ عدد الرخص الصناعية المجددة في دبي خلال العام 2010 نحو 2,1 الف رخصة مقابل 800 رخصة صناعية معدلة و116 رخصة صناعية ملغاة.
وأشارت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي أن جميع الرخص الجديدة والمجددة المسجلة بالإحصائيات الرسمية للدائرة استوفت كافة رسوم الإصدار والتجديد المقررة موضحة أن إلغاء الرخص يتم بعد استيفاء الرسوم المقررة والتي يتم إعفاء المواطنين من سدادها في حال إغلاق النشاط.
وبحسب بيانات الربع الثاني من العام 2010 تصدر نشاط “تجارة الملابس الجاهزة” قائمة أعلى عشرة أنشطة تجارية مرخصة، حيث بلغ عددها 536 رخصة، تلتها كل من “تجارة العطور ومستحضرات التجميل” 433، و”التجارة العامة” 431.
وبالنسبة للتركيز القطاعي للأنشطة في المجال المهني، تصدر نشاط “المطاعم” قائمة الرخص المهنية الصادرة خلال الربع الثاني، حيث بلغ عددها 135 رخصة خلال الربع الثاني من عام 2010 وبنسبة 6%، يليه نشاط “خدمات تنظيف المباني والمساكن”، حيث بلغ عددها 131 رخصة وبنسبة 6%، ثم نشاط “المقاهي” 68، و”بيع الوجبات الخفيفة” 62، و”الحلاقة وقص الشعر للرجال” 60، وبنسبة 3% لكل منها.

اقرأ أيضا

«كهرباء دبي» تحصل على سعر تنافسي لمجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسـية