الاتحاد

عربي ودولي

هيلاري لعباس: تحقيق السلام بأقرب فرصة

أكدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في اتصال هاتفي مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس ضرورة تحقيق السلام في الشرق الأوسط في أقرب وقت ممكن، حسبما ذكر الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة· وقال أبو ردينة إن كلينتون ''تحدثت مع الرئيس عباس عن ضرورة العمل سوياً ودعمها للرئيس عباس والسلطة الفلسطينية لتحقيق السلام العادل والدائم والشامل في المنطقة في أقرب وقت ممكن''· وأضاف أن عباس أكد لكلينتون ''التزامه الكامل بعملية السلام ومبادرة السلام العربية وضرورة بذل كل الجهود من أجل تحقيق إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وتحقيق السلام الشامل في المنطقة''·
من جانبه أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت أمس أنه على استعداد لقبول مبادرة السلام السعودية كإطار لاتفاقية سلام مع سوريا والفلسطينيين· وأضاف أولمرت خلال مقابلة مع صحيفة ''معاريف'' الإسرائيلية امس ''لقد وصلنا إلى اللحظة الحقيقية وإنني أعلن على الملأ وأوجه كلامي إلى العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز أنني على استعداد لقبول الخطة العربية التي أقرت في بيروت وأبرمت في الرياض كإطار لمفاوضات تقود إلى تسوية على أساس قراري مجلس الأمن 242 و·''338 وانتقد اولمرت وزير دفاعه إيهود باراك وقال انه شخص يفتقد الكفاءة اللازمة والفهم الصحيح لإدارة شؤون الدولة، وليس له موقف مستقر وإنما يتأرجح بين المواقف من حين إلى آخر· وقال اولمرت إن باراك اخفق بشكل غير مسبوق عندما تولى مقاليد رئاسة الوزراء· وفي المقابل، رد بيان صادر عن مكتب باراك بالقول إن الأخير -واحتراما لرئيس الوزراء- لا يريد الرد ''لكن على ما يبدو فإن حالة حزب كاديما سيئة للغاية، لدرجة أنها اضطرت إلى تجنيد رئيس الوزراء الإسرائيلي لمساعدة الحزب قبل الانتخابات''·
إلى ذلك، قال زعماء سياسيون فلسطينيون إن أي استئناف لمحادثات السلام مع اسرائيل يتطلب أن تلتزم الدولة اليهودية بالانسحاب من الاراضي التي احتلت عام 1967 وأن تجمد كل نشاط استيطاني· وأصدرت منظمة التحرير الفلسطينية بيانا في مدينة رام الله بالضفة الغربية بعد ان اتصل الرئيس الاميركي الجديد باراك اوباما بالرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت في اول يوم عمل كامل في منصبه· وقال متحدث باسم المنظمة ان اوباما اتصل هاتفيا ''ليعبر عن التزامه بالقيام بدور نشط سعيا الى سلام بين العرب واسرائيل من بداية ولايته''·
وقالت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية انها تطالب اسرائيل بالالتزام بتجميد شامل لكل الانشطة الاستيطانية في القدس الشرقية العربية وحولها وفي الضفة الغربية المحتلة والالتزام بالتخلي عن قبضتها على كل الاراضي المحتلة التي استولت عليها في حرب ·1967 وقالت منظمة التحرير ''دونما إسهاب إن القيادة الفلسطينية ليست مستعدة للعودة إلى المفاوضات السياسية مع اسرائيل ما لم يكن هناك اساس جديد للمحادثات· وقالت المنظمة انها تريد إجراء محادثات على أساس مبادرة السلام العربية

اقرأ أيضا

جوتيريش يدعو قادة "مجموعة العشرين" للإسراع في تحقيق أهداف الأمم المتحدة