الاتحاد

عربي ودولي

مسؤول كويتي: مكافحة الإرهاب مهمة المجتمعات بمؤسساتها

الكويت (كونا)

أكد مسؤول قضائي كويتي، أن المجتمعات بكل مؤسساتها، مسؤولة عن مكافحة آفة الإرهاب والتصدي لها، معتبراً أنه بقدر التزامات المؤسسات الأمنية فإن المؤسسات الفكرية والعلمية والإعلامية والتربوية مسؤولة عن بناء المفاهيم والقيم الإنسانية السليمة. جاء ذلك في كلمة لمدير معهد الكويت للدراسات القضائية والقانونية المستشار عويد الثويمر ألقاها أمس، في افتتاح الدورة التدريبية الذي ينظمها المعهد بالتعاون مع النيابة العامة ووزارة العدل الأميركية بعنوان «طرق مكافحة الإرهاب وتمويله»، وتستمر 3 أيام. وأكد الثويمر أن المطلوب اليوم هو العمل من أجل حل المشاكل وتجاوز مرحلة التوقف عند التشخيص، لافتاً إلى ضرورة تعزيز سبل التعاون على مختلف المستويات الوطنية والإقليمية والدولية لمواجهة دوافع الإرهاب ونتائجه والعمل على تجفيف منابعه.
من جانبه، قال السفير الأميركي لدى الكويت لورانس سيلفرمان، في كلمته، إن هذا التعاون يشكل مثالاً آخر على متانة العلاقات الأميركية- الكويتية وترجمة لما طلبته قيادتا البلدين عام 2016 بمواصلة تعزيز الشراكة في مجال الأمن وقضايا أخرى. وأشار سيلفرمان إلى وجود «مسؤولية مشتركة لتقوية وضعنا الأمني لتطبيق قوانين مكافحة الإرهاب بحزم وملاحقة المجرمين الذين يسعون لإلحاق الأذى بشعبينا»، مضيفاً أن المجتمع الدولي يسعى إلى وقف تدفق الأموال التي تؤدي إلى تمكين أعمال العنف المروعة وغير المنطقية.

اقرأ أيضا

مقتل شخصين وإصابة اثنين آخرين في انفجار غرب بغداد