الخميس 27 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الإمارات
مستشفيات «الظفرة» تعتمد 14 لغة للتواصل مع المراجعين
مستشفيات «الظفرة» تعتمد 14 لغة للتواصل مع المراجعين
السبت 27 مايو 2017 00:53

إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة) اعتمدت إدارة مستشفيات الظفرة التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» 14 لغة مختلفة للتواصل مع المراجعين من مختلف الجنسيات، لسهولة التخاطب معهم ومعرفة احتياجاتهم وشكواهم المرضية ونقلها للطبيب بكل سهولة وإتقان مما يساهم في معرفة الأعراض المرضية بدقة وبالتالي التشخيص الدقيق للمرض وتحديد العلاج المناسب. وتشمل قائمة اللغات التي تم توفيرها في مستشفيات الظفرة اللغة البلغارية والفرنسية والألمانية والإيطالية والاندونسية والهندية الأردو واليابانية والروسية والرومانية والسيرلانكية والصومالية والتركية بجانب اللغة العربية والإنجليزية. وأوضح سالم عيسى المزروعي المدير التنفيذي لإدارة مستشفيات الظفرة بأن توفير أكثر من 14 لغة مختلفة داخل القطاعات الطبية التابعة لإدارة مستشفيات الظفرة في كل من مدينة زايد وليوا وغياثي والسلع وجزيرة دلما والمرفأ جاء ضمن خطة شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» للارتقاء بمستوى جودة الخدمات المقدمة للمراجعين وتحسين الأداء بما يتناسب مع تطلعات «صحة» لتوفير معايير صحية وعلاجية تنافس كافة القطاعات الصحية العالمية في ذلك المجال. وأشار إلى أن تحديد نوعية اللغات التي سيتم توفيرها في القطاعات الطبية داخل منطقة الظفرة جاء بناء على رغبات المراجعين، من خلال بحث أعداد المترددين على تلك المنشآت الصحية من مختلف الجنسيات الأجنبية، وتحديد حاجتهم لوجود مترجمين من نفس الجنسية لنقل معاناتهم المرضية إلى الطبيب بكل احترافية لضمان تحديد العلاج المناسب بعد التشخيص الدقيق للمرض وبناء عليه تم تحديد الحاجة إلى 12 لغة أخرى بخلاف اللغة العربية والانجليزية، وهي اللغات التي تم العمل على توفيرها داخل المستشفيات والعيادات التابعة لإدارة مستشفيات الغربية في مختلف مدن منطقة الظفرة. واعتبر أن العلاقة بين المريض والطبيب تقوم على التواصل الفعّال بينهما فالطبيب يرسم جزءاً من الخطة العلاجية بناء على ما يتلقاه من معلومات وبيانات ووصف للحالة والأعراض المصاحبة للشكوى من مريضه فان وصلت تلك المعلومات إلى الطبيب بشكل مغاير فالأثر السلبي سوف يظهر على النتيجة الحتمية لذلك من خلال تحديد خاطئ للأعراض المرضية وبالتالي تشخيص خاطئ للمرض يعقبه علاج خاطئ يمكن أن يضر المريض ولا يفيده. من جهة أخرى أشاد عدد من مراجعي المراكز الصحية التابعة لإدارة مستشفيات الظفرة الأجانب غير الناطقين باللغة العربية والانجليزية من توفير أشخاص على دراية بلغتهم الأصلية مما يسهل لهم التواصل الجيد مع الطبيب ونقل شكواهم ومعاناتهم المرضية بكل دقة للطبيب، وكذلك معرفة طبيعة مرضهم بكل وضوح والاطلاع على كيفية العلاج بدقة مما يساهم في سرعة شفاءهم على عكس الأوضاع السابقة التي كان يعاني منها في بعض المنشآت نتيجة عدم معرفة الطبيب للغته، وكذلك الممرضة مما كان يضطر معه إلى نقل شكواه المرضية إلى الطبيب بلغة الإشارة وكثيراً ما كان الطبيب لا يفهمها، وكذلك هم أيضاً لا يفهمون ما يقوله الطبيب وبالتالي يخرجون من الوحدة العلاجية دون أن يعلموا شيئاً عن طبيعة المرض ويضطرون إلى معرفة حالتهم من خلال الأدوية التي يتم صرفها.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©