دوشانبيه (وام) استقبل إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان في قصر الرئاسة بالعاصمة دوشانبيه أمس، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي والوفد المرافق له. ونقل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان خلال اللقاء تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» إلى الرئيس الطاجيكستاني وتمنيات سموه للشعب الطاجيكي دوام التقدم والازدهار. بدوره حمل رئيس طاجيكستان سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان تحياته إلى صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، مؤكداً حرص بلاده على تعزيز أواصر علاقاتها الثنائية مع دولة الإمارات. وأشاد رئيس طاجيكستان بالعلاقات المتميزة التي تربط بلاده بدولة الإمارات والتي تنطلق من مبدأ التعاون بين الدول الإسلامية والتضامن فيما بينها. كما أشاد بالمستوى العالمي الذي وصلت إليه دولة الإمارات في شتى قطاعات التنمية والبناء والتحديث ما جعل منها دولة متميزة ليس بثرواتها المادية والطبيعية بل بمنجزاتها التي تخطت بنجاحها وتجربتها الفريدة كل الحدود الإقليمية واعتبر ذلك مبعث فخر واعتزاز في طاجكستان. ورحب بسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان والوفد المرافق له متمنيا لزيارته التوفيق والنجاح وعبر عن رغبته وتطلع بلاده للاستفادة من خبرات وتجارب دولة الإمارات، والاستعانة بها في مسيرة التنمية في بلاده واستعرض المقومات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية التي تتميز بها بلاده والتي من شأنها أن تشكل استثماراً ناجحاً يعود بالفائدة على شعبي البلدين. وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات السياسية والاقتصادية المشتركة وأوجه تطوير آفاقها بما في ذلك تبادل الزيارات والخبرات وتعزيز وتعميق التعاون الاقتصادي، وكذلك في قطاعات النقل الجوي والطاقة والبنية التحتية. وعقب اللقاء عقد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان مؤتمراً صحفياً سلط فيه الضوء على مضمون اللقاء مع الرئيس إمام علي رحمان. وتقدم سموه في بداية كلمته بالشكر إلى رئيس طاجيكستان ووزير الخارجية وشعب طاجيكستان على حسن الضيافة وحفاوة الاستقبال. وقال سموه: «نقلت تحيات وتمنيات صاحب السمو رئيس الدولة إلى الرئيس الطاجيكي وتمنياته لفخامته والشعب الطاجيكي مزيداً من الرفعة والخير.. واستمعت باهتمام كبير إلى توجيهاته حول ضرورة مواصلة تطوير العلاقات بين البلدين، وهي التوجيهات التي سنأخذ بالكثير منها لتطوير العلاقة الثنائية في جوانبها السياسية والاقتصادية والاستثمارية والأمنية والثقافية والشبابية». وتقدم سموه بالشكر أيضاً لحكومة طاجكستان على قرارها المشاركة في إكسبو دبي 2020، مشيراً إلى أن هذه المشاركة لا شك ستبرز ليس فقط ثقافة وعلاقات وعلوم طاجكستان وإنما العلاقة التي تربط بين البلدين أيضاً. وأضاف سموه: إن اللقاء كان فرصة للإشادة بالتوجهات السياسية للرئيس الطاجيكي.. إضافة إلى النتائج الإيجابية للقمة العربية الإسلامية الأميركية التي عقدت في الرياض وشارك فيها الرئيس رحمان وعززت العلاقات بين الدول الإسلامية والولايات المتحدة الأميركية. وشكر سموه الرئيس الطاجيكي على موقف بلاده القوي ضد التطرف والإرهاب ومواصلة نشر المفهوم الصحيح لديننا الحنيف. ولفت سموه إلى أنه نقل إلى فخامته تهاني وتبريكات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» بحلول شهر رمضان المبارك. حضر اللقاء الدكتور محمد أحمد بن سلطان الجابر سفير الدولة غير المقيم في جمهورية طاجكستان.