الاتحاد

الاقتصادي

عرض أول عداد لقياس نسبة تكاثف غازات الاحتباس الحراري

أبوظبي (الاتحاد) - تشهد فعاليات القمة العالمية لطاقة المستقبل التي تنطلق في 17 يناير الجاري عرض أحدث التقنيات والتطورات المعنية في مجال الطاقة والحفاظ على البيئة.
وأوضحت شركة “ريد” لمعارض الشرق الأوسط المنظمة للحدث في بيان صحفي أمس أن شركة “دي بي” لاستشاريي تغيير المناخ، ـ ذراع الأبحاث والاستثمار في شؤون تغيير المناخ التابع لشركة دويتشه لإدارة الأصول ـ ستعرض أول عداد كربوني حي لقياس نسبة تكثف غازات الاحتباس الحراري في المناخ لمراقبة سرعة ازدياد نسب هذه الغازات.
وسيتمكن زوار القمة العالمية لطاقة المستقبل، والتي تقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، من مشاهدة العداد الكربوني في المعرض المتزامن مع القمة حيث يعرض حجم غازات الاحتباس الحراري المعمرة في مناخ الأرض بمقياس الطن المتري.
وعند تدشين العداد في 18 يناير 2009، تم تقدير حجم غازات الاحتباس الحراري المعمرة في المناخ بـ 3,65 مليار طن متري، ويزداد بمقدار ملياري طن متري في الشهر، أي ما يعادل 800 طن متري في الثانية.
ويحذر كيفن باركر، عضو اللجنة التنفيذية لمجموعة بنك دويتشه، والرئيس العالمي لشركة دويتشه لإدارة الأصول من التأثيرات الواضحة لتغير المناخ على الجميع.
ودعا الجميع إلى تدارك الأخطار التي قد تطرأ من ظاهرة الاحتباس الحراري عالمياً والتكيف مع ما يسهم في النمو الاقتصادي أيضاً.
وأشار إلى الحاجة لتضافر جهود جماعية على مستوى العالم لأخذ قرارات جريئة لتغيير كيفية نمط الأعمال والحياة اليومية للجميع.
وإلى جانب ذلك، تعد شركة دي بي لاستشاريي تغير المناخ الراعي الرئيسي للقمة.
وقال باركر إن هذه الرعاية تجسد التزام الشركة لتكون سباقة في تقديم الدعم إلى القطاعات والفعاليات التي من شأنها تخفيف وطأة التغيير المناخي أو التكيف معه، معبراً عن تطلعه للمساهمة في هذا الحدث المهم لقطاع الطاقة المتجددة جرياً على السنوات السابقة.
وإضافة إلى الرعاية الرئيسية من قبل شركة دي بي لاستشاريي التغيير المناخي للقمة، سيقوم جياو كوج-ويزر، نائب رئيس مجموعة دويتشه بنك في الممكلة المتحدة بإلقاء كلمة افتتاحية خلال منتدى السياسة في اليوم الأول من القمة، ويشارك أيضا في اليوم الرابع خلال منتدى التمويل.
ومن جانبه، شدد فريدرك تو، رئيس شركة ريد للمعارض الشرق الأوسط على أن “دي بي” تملك خبرة واسعة ومرموقة في مجال الاستثمارات المتعلقة بالتغيير المناخي وأطلقت عدة مبادرات كالعداد الكربوني التي تثري المعلومات والدراسات حول التغيير المناخي.
وحددت شركة دويتشه لإدارة الأصول التغيير المناخي كأحد أكبر الاتجاهات التي ستقود أعمال إدارة الأصول على المستوى العالمي خلال السنوات القادمة.
وتعد الشركة أحد أكبر المستثمرين في قطاع التغير المناخي حيث تملك أصولا تبلغ 6 مليارات دولار تحت إداراتها في هذا القطاع.

اقرأ أيضا

«أبوظبي للتنمية» يسهم بتمويل سد