الاتحاد

ثقافة

«حلاق دمشق».. حكايات التاريخ المصغّر

غلاف الكتاب (من المصدر)

غلاف الكتاب (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تزامناً مع معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته الـ 28، ينظم مشروع «كلمة» للترجمة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، ندوة ثقافية لتوقيع ومناقشة الترجمة العربية لكتاب «حلاق دمشق: محدثو الكتابة في بلاد الشام إبان العهد العثماني» (القرن الثامن عشر) للكاتبة دانة السجدي، نقلته إلى العربيّة د. سرى خريس، وراجع الترجمة الكاتب والمترجم العراقي سعيد الغانمي.
تقام الندوة يوم الثلاثاء الموافق 1 مايو 2018، في الساعة 7 مساءً، في كاتب وكتاب، قاعة 12، جناح 12F52، أرض المعارض (أدنيك).
يشارك في الندوة مؤلفة الكتاب دانة السجدي التي ستقوم بتوقيع النسخة العربية لكتابها ومن ثم تقوم بتعريفه، ويشاركها في ذلك الكاتب والمترجم العراقي سعيد الغانمي الذي راجع الترجمة العربية. ينتمي كتاب «حلاق دمشق: محدثو الكتابة في بلاد الشام إبان العهد العثماني» إلى نمط من التاريخ يدعى «التاريخ المصغر»، أي ذلك النوع من التاريخ الذي يتناول جوانب قد تبدو ثانوية عند مقارنتها بالأحداث المحيطة بقصور الملوك والعلاقات الدولية والحروب، ولكنها لا تقلُّ عنها أهمية عند النظر إليها من حيث دلالاتها الثقافية والاجتماعية. فحلاق دمشق هذا يمكن أن يخبرنا عن عادات الناس وعلاقاتهم بشكلٍ لا نحصل عليه عندما ندرس سير الملوك والقادة العسكريين والسياسيين.

اقرأ أيضا

التنوع الثقافي العالمي حوار يتنامى بقيم التسامح