الاتحاد

الإمارات

نهيان بن مبارك يكرم الفائزين بجائزة محمد بن خالد للأجيال

 نهيان بن مبارك يكرم إحدى الطالبات الفائزات (تصوير محمد البلوشي)

نهيان بن مبارك يكرم إحدى الطالبات الفائزات (تصوير محمد البلوشي)

محسن البوشي (العين)

شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح صباح أمس، بمسرح بلدية مدينة العين، حفل تكريم 23 طالباً وطالبة يتوزعون على 7 مناطق ومكاتب تعليمية فازوا بجائزة الشيخ محمد بن خالد آل نهيان للأجيال، في دورتها العشرين للعام الدراسي 2017/‏‏ 2018 بالتزامن مع عام زايد.
وشهد الحفل الشيخ سلطان بن محمد بن خالد آل نهيان، والشيخ محمد بن خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان والشيخ طحنون بن خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، وعدد من التربويين الأكاديميين، وجمع من أولياء الأمور والمدعوين.
وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان: إنه لمن دواعي سعادتي، أن احتفال تكريم الفائزين بالجائزة هذا العام، يأتي ونحن نحتفل بعام زايد الخير، حيث نعتز ونفتخر، بما قدمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، من دعمٍ قوي للتعليم، وما كان لديه من حرصٍ كبير، على تنمية الإنسان، وتنشئة الأجيال، والحفاظ على قيم ومبادئ الدولة في نشر الابتكار، والإبداع، والسلام، والرخاء، في المجتمع والعالم.
وأشاد معاليه بالتقدم والنجاح الذي أحرزته الجائزة في سبيل تحقيقها لأهدافها بعد أن بلغت مرحلة مرموقة، من النضج والنماء، تسهم في تجسيد رؤية القائد المؤسس، في الاهتمام بالتعليم، وتعظيم قدرات أبناء وبنات الدولة مشيراً إلى أن الجائزة في عامها العشرين باتت تدعم الآن، وبكل قوة، الرؤية الثابتة والواضحة، التي حددها لنا، مؤسس الدولة، طيب الله ثراه، والتي استمرت بحمد الله، في ظل القيادة الحكيمة.
وتقدم معاليه في كلمته بتحية إعزازٍ وشكرٍ ومحبة، إلى راعي التعليم في الدولة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لجهود سموه المتواصلة، في سبيل أن يصل كل طالب في الإمارات، إلى النجاحٍ في الدراسة، والتفوقٍ في المواهب، والحرصٍ على الفضيلة، والاعتزاز بخدمة الوطن، والانتماء لقيمه ومبادئه وأهدافه العالم أجمع.
وعبر عن شكره وتقديره للشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء الجائزة، التي لها الفضل الأكبر، في أن تصبح هذه الجائزة، جائزة وطنية مهمة، جديرة بأن تحمل الاسم الكريم، لوالدها الراحل، رحمه الله، وتقدم بالتهنئة للطلبة الفائزين مقدراً لهم مواهبهم واجتهادهم.

اقرأ أيضا