الاتحاد

الرياضي

العين والشارقة.. مواجهة بين طموح «زعيم» وكبرياء «ملك»

إيمرسون (يسار) يقوم بدور محوري في خطة العين أمام الشارقة

إيمرسون (يسار) يقوم بدور محوري في خطة العين أمام الشارقة

يستضيف العين اليوم فريق الشارقة في ستاد خليفة بن زايد في مواجهة مهمة للفريقين حيث يبحث العين عن مواصلة الزحف خلف المتصدر الجزيرة ومثلما استفاد في الجولة الماضية من تعادل الجزيرة وقلص الفارق إلى ست نقاط فهو يسعى لمواصلة انتصاراته واستغلال أي عثرة قادمة للمتصدر، أما الشارقة فيبحث عن تصحيح أوضاعه بعد جملة من النتائج السلبية في الفترة الماضية.
يسعى العين الملقب بـ”الزعيم” اليوم إلى مواصلة السير نحو القمة والبقاء طرفاً قوياً في لعبة المنافسة حيث إنه استغل تعادل الجزيرة مع عجمان لينقض على بني ياس ويهزمه بستة أهداف مقابل هدف، وتقلص الفارق إلى ست نقاط ولذا فهو يسعى لمواصلة الفوز وجمع النقاط من أجل الاقتراب شيئاً فشيئاً من الصدارة، وعانى العين في الفترة الماضية من جراء النتائج السلبية مما دفع الإدارة للتدخل السريع وإقالة الألماني شايفر والتعاقد مع البرازيلي سيريزو الذي بدأت بصماته تظهر بشكل واضح على الفريق ليعود إلى السباق بكل قوة.
أما الشارقة الملقب بـ”الملك”، فهو على النقيض حيث إنه بدأ الموسم بطريقة ممتازة وكان يحتل مركزاً متقدماً في جدول الترتيب ولكن في الجولات الأربع الأخيرة تعرض الفريق لسلسلة من الهزائم ولم يجمع في هذه الجولات الأربع سوى نقطة أمام الشباب ليتراجع الفريق في الترتيب حيث بات يحتل المركز التاسع برصيد 12 نقطة وأصبح قريباً للغاية من فرق القاع وهو ما يجرح كبرياءه، خاصة أنه من كبار المسابقة، وبعدما ظن الشرقاوية أن أزمة الموسم الماضي لن تحدث من جديد، ويحتاج الشارقة إلى بذل جهود مضاعفة للخروج من الأزمة حتى لا يتكرر سيناريو الصراع على البقاء هذا الموسم.
مباراة اليوم تحمل رقم 70 في تاريخ لقاءات الفريقين، حيث إن المواجهة الأولى بين الفريقين كانت في الأسبوع التاسع لموسم 1976/1975 وانتهت المباراة بفوز الشارقة بهدفين نظيفين، أما المواجهة الأخيرة فكانت في الموسم الماضي وانتهت بفوز العين بهدفين مقابل هدف.
حقق الشارقة الفوز في 28 مباراة والعين في 21 مباراة بينما انتهت 20 مباراة بالتعادل.
وشهدت مواجهات الشارقة والعين تسجيل 183 هدفاً، وعلى الرغم من التفوق الكبير للشارقة بتاريخ لقاءاتهما إلا أن أفضلية الأهداف تصب لمصلحة العين بفارق ثلاثة أهداف حيث سجل 93 هدفاً مقابل 90 للشارقة.
وكان أول هدف في تاريخ لقاءات الفريقين بتوقيع لاعب الشارقة يوسف محمد في موسم 1976/1975 بينما كان الهدف الأول للعين في المباراة الثانية من الموسم نفسه وسجله عوض سعيد، ويعتبر اللاعب الشرقاوي السابق عبد العزيز محمد هو هداف هذه المواجهات برصيد 14 هدفاً ومن العين اللاعب السابق أحمد عبد الله برصيد11هدفاً.


كاجودا يهدد الزعيم بمعنويات لاعبيه
«النحل الشرقاوي» يخطط لاحتلال منطقة المناورات والغزو من الوسط

رضا سليم (الشارقة) - أنهى فريق الشارقة استعداداته للقاء العين في الجولة الحادية عشرة لدوري المحترفين، وهي المباراة التي ستقام على ستاد خليفة بن زايد بمدينة العين، حيث توجه فريق النحل إلى العين صباح أمس لإقامة معسكر قبل المباراة، وإجراء التدريب الأخير قبل المباراة.
شهدت التدريبات الأخيرة التي قادها البرتغالي كاجودا أمس الأول على ملعب النادي قبل التوجه إلى العين انتعاشاً في معنويات اللاعبين الذين قدموا مستوى جيداً في التدريبات، وظهر حماس اللاعبين والرغبة في تحقيق الفوز على العين، وهو ما تعاهد عليه اللاعبون قبل إجراء التدريبات خلال الاجتماع الذي عقده كاجودا مع اللاعبين قبل بدء التدريبات. حذر كاجودا اللاعبين من التعامل مع المباراة بتراخ أو استهتار، مؤكداً أنه لابد من احترام فريق العين بشكل كبير لأنه فريق منافس على الدوري.
وطالب كاجودا اللاعبين بالتركيز خاصة أن المباراة الأخيرة أمام الوحدة والتي خسرها الفريق بهدف شهدت ضياع اللمسة الأخيرة من اللاعبين، مما أدى إلى فقدان النقاط الثلاث، وتراجع الفريق في الترتيب إلى المركز العاشر.
وقال كاجودا للاعبين: المباراة أمام العين صعبة للغاية مثل كل المباريات، ولكننا لا ننظر إلى الفريق المنافس بقدر ما ننظر لفريقنا، وطريقة الأداء في الملعب حيث نسعى لوضع أفضل من خلال الأداء قبل النتيجة.
وشرح كاجودا من جديد الأخطاء التي ظهرت في المباريات السابقة وعمل على علاجها في التدريبات الأخيرة.
حضر التدريبات الشيخ أحمد آل ثاني عضو مجلس الشرف للنادي، ويحيي عبد الكريم رئيس مجلس إدارة النادي، وعبد الوهاب الرومي نائب رئيس مجلس الإدارة، وعبد الرحمن الحداد لاعب الفريق السابق، وإبراهيم النمر المدير التنفيذي لكرة القدم، وعبد الرحيم جاني مدير الفريق.
شهدت التدريبات عودة حارب مردد الظهير الأيسر بعد تماثله للشفاء من الإصابة التي لحقت به، ومن المنتظر أن يدفع به المدرب في مباراة الرديف مع العين لتجهيزه للمباريات المقبلة في الدوري للعب في مركز الظهير الأيسر بدلا من عبد الله سهيل الذي رحل للشباب.
ومن المنتظر ان يبدأ الشارقة بتشكيلة تضم راشد أحمد في حراسة المرمى، وفي الدفاع موسى حطب، ورافائيل راموس، وعبد العزيز صنقور في الظهير الأيمن، وخميس أحمد في الظهير الأيسر، وفي الوسط ابراهيم خليل، وعمران الجسمي، وعبد العزيز العنبري، وحميد أحمد، وسيلعب أوسفالدو دياز لاعب وسط متقدم خلف مارسيلينهو حيث سيلعب كاجودا بنفس تشكيلة مباراة الوحدة، وسيعتمد على الكثافة العددية في خط الوسط لإفساد هجمات العين من خط الوسط، والسيطرة على منطقة المناورات.
وقال بدر أحمد إداري الفريق: مباراة العين صعبة للغاية بل إن كل المباريات بالنسبة لفريق الشارقة صعبة، ولكن نحن لدينا ثقة كبيرة في لاعبينا للظهور بمستوى جيد، وتقديم مستوى أفضل من مباراة الوحدة التي خرجنا منها ونحن نشعر أن الفريق استعاد مستواه رغم الخسارة، ولهذا ننتظر عرضاً يرضي جماهيرنا مثلما يفعل الفريق أمام الفرق الكبيرة، وتبقى نتيجة اللقاء في علم الغيب.


عبدالعزيز العنبري: الفوز لنا مع احترامنا للزعيم

الشارقة (الاتحاد) - قال عبدالعزيز العنبري كابتن فريق الشارقة: أشكر اللاعبين على الأداء الذي قدموه طوال الفترة الماضية، وكان هناك جهد كبير من الجهاز الفني بقيادة كاجودا، ولعل حالة تذبذب المستوى كان لها عدة أسباب في مقدمتها الغيابات في صفوف الفريق، وغياب لاعبين لفترة طويلة بسبب الإصابات، بجانب الاشتراك في أكثر من بطولة في توقيت واحد، وهو ما أثر على الأداء بالسلب، والخروج من كأس سمو رئيس الدولة، ولكن الآن اللاعبون المصابون بدأوا في العودة لصفوف الفريق تدريجياً، وعندما تكتمل قائمة الفريق سيعود الشارقة لمستواه الذي ظهر به في بداية الموسم، ونحن عقدنا العزم على العودة بقوة بداية من مباراة الوحدة، وأعتقد أن الفريق قدم مستوى جيدا في المباراة بصرف النظر عن النتيجة، ومن المؤكد أن المستوى سيتطور في المباريات المقبلة بداية من لقاء العين”.
اضاف العنبري: “الشارقة يحتاج للاعب البديل على دكة الاحتياط من أجل أن يحافظ الفريق على مستواه، وإن كان الاداء قد تحسن نسبيا في المباراة الأخيرة أمام الوحدة، رغم النقص العددي في صفوف الفريق فلازالت قائمة الغيابات بها العديد من الأسماء، وننتظر ان يتحسن الاداء اكثر أمام العين في لقاء اليوم بالمجموعة الموجودة والتي لديها القدرة على تقديم مستوى جيد”.
وعن لقاء العين قال: “مباراة صعبة وقوية سنخوضها أمام العين، والجميع يعرف أن العين من أقوى فرق الدوري، ولابد من احترامه من جانب لاعبينا، ولكن نحن سنلعب المباراة من بدايتها على تحقيق الفوز الضائع، ومع احترامنا للعين، فالدافع لدينا كبير لتحقيق الفوز لأننا بحاجة ماسة للنقاط الثلاث لأن موقف الشارقة الآن في جدول الدوري يدفعنا للعب للفوز من أجل تعويض النقاط التي فقدها الفريق في المباريات الماضية”.
وعن جاهزية اللاعبين قال: المعنويات مرتفعة من جميع اللاعبين، ونتمنى أن يحالفنا الحظ في تحقيق الفوز.


سيريزو يؤكد أن مستوى «الملك» سيزيد من صعوبة المباراة
«الزعيم» يمنح إيمرسون عدة أدوار لاختراق الحصون الشرقاوية

صلاح سليمان (العين) ــ أكد البرازيلي أنطونيو سيريزو مدرب فريق العين الأول لكرة القدم على قصر الفترة الزمنية الفاصلة بين مباراته السابقة أمام فريق بني ياس ومواجهة اليوم أمام الشارقة مما لم يمكنه من الحصول على الوقت الكافي لتهيئة اللاعبين للقاء “الملك” بالقدر الذي كان يطمح إليه، علاوة على أن الفريق يعاني من بعض الإصابات.
وقال إن الجهاز الفني بذل جهداً مقدراً خلال التدريبات لإعداد اللاعبين وتنفيذ البرنامج التحضيري تدريجياً حتى يصلوا للجاهزية الكاملة من كافة النواحي الفنية والبدنية والمعنوية.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده سيريزو مساء أمس الأول بقاعة المؤتمرات الصحفية الملحقة باستاد خليفة بن زايد عقب التدريب قبل الأخير الذي أجراه الفريق على ملعب الأكاديمية الفرعي.
وأوضح المدرب أنه تابع لقاء الوحدة والشارقة في الجولة العاشرة من بطولة دوري المحترفين، مشيراً إلى أن الشارقة استبسل وقاتل بقوة من أجل إدراك التعادل ولم يستسلم لاعبوه حتى الدقيقة الأخيرة من المباراة مما جعل الأمر صعباً على لاعبي الوحدة.
وقال: بالطبع لابد من الاعتراف بأن المستوى المتميز الذي ظهر به الشارقة في لقاء الوحدة، يؤكد أن مهمة العين اليوم لن تكون سهلة بكل المقاييس.
وأضاف: كان توزيع لاعبي الشارقة خلال اللقاء الأخير رائعاً ولعب مدربهم بلاعبين في الارتكاز لدعم خط الدفاع، والفريق يضم عدداً من اللاعبين أصحاب المهارات العالية أمثال البرازيلي مارسيلينيو والباراجواي أزيفالدو دياز وكلاهما يتميزان بالخطورة داخل الصندوق بجانب المحترف العراقي مصطفى كريم الذي يملك أيضاً نفس الخاصية وعبدالعزيز العنبري صاحب الخبرة الميدانية الطويلة والذي يجيد تنفيذ الركلات الحرة والركلات الركنية وكذلك اللاعب فهد حديد وهو لاعب صغير في السن وشبيه باللاعب البرازيلي المعروف ديدي، وفوق هذا وذاك فإن صفوف فريق الشارقة تضم جناحين متميزين وهذا كله يؤكد صعوبة مباراة اليوم.
وأكد سيريزو أن تشكيلة اليوم سوف تشهد عودة الأرجنتيني ساند الذي منحه الجهاز الفني دفعة معنوية كبيرة تمكنه من تقديم المستوى الفني المتوقع منه، إلا أن غياب التشيلي فالديفيا سيتواصل الليلة لعدم جاهزيته حيث ما زال يتلقى جلساته العلاجية مع طبيب الفريق، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن فالديفيا يعتبر قائداً بكل ما تحمل هذه الكلمة من معنى وهو الأفضل من بين جميع لاعبي الأندية ويتمتع بمهارات فنية عالية، وافتقاده بلا شك خسارة للفريق. وقال إن العين سيفتقد أيضاً لاعب الارتكاز أحمد معضد والمهاجم عبدالعزيز فايز للإصابة والمدافع هلال سعيد للإيقاف لحصوله على 3 إنذارات.
وأثنى المدرب على المستوى المتميز الذي قدمه اللاعب محمد عبدالرحمن في لقاء بني ياس الأخير، وذكر أن البرازيلي إيمرسون سيقوم بأكثر من دور بعد نجاحه في مهمته في المباريات الماضية وحصول الفريق على نتائج طيبة حيث سيؤدي دوره في الوسط والهجوم ومساندة الدفاع والتسديد من الخارج ومحاولة الوصول إلى شباك الخصم بشتى الطرق وذلك بمساندة لاعبي الفريق الذين يتمتعون بمهارات عالية، وقال إنهم كجهاز فني سيمنحون اللاعبين كل الثقة ولكن في نفس الوقت يطلبون منهم احترام الخصوم.
وقال مدرب العين إنه يتوجب عليهم التركيز في مباراة اليوم بشكل كبير مؤكداً أنها تستحق المشاهدة لما يتمتع به الفريقان من نجومية وكذلك لما تمثله المباراة من أهمية للفريقين.
وأشار إلى أنهم سيهتمون في المقام الأول بفريقهم دون النظر لنتائج الفرق الأخرى وسيحاولون تحقيق الفوز، موضحاً أن حصول منافسي العين، الجزيرة والوحدة على نتائج سلبية لو حدث، سيصب قطعاً في خانة الزعيم خاصة أن كلا الفريقين سيواجهان العين على ملعبه في الدور الثاني.
وأثنى سيريزو على الدور الريادي الذي تضطلع به جماهير العين مثمناً دورها المتميز في كل المباريات التي خاضها الفريق عبر تاريخه الطويل، لافتاً إلى أنه ومن جانبه سيؤدي مهمته كما ينبغي حتى نهاية عقده بنهاية الموسم الحالي ولكنه في ذات الوقت يرى أن جماهير العين تكمل الدور الذي يقوم به وأنه واثق من أنها ستواصل مهمتها في مساندة الفريق في كل الظروف وبشكل أفضل حتى يحقق الطموح المنتظر.

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» يستعرض أمام «العنابي» بـ «رباعية»