سرمد الطويل، وكالات (عواصم) دعا قائد عمليات «قادمون يا نينوى» الفريق الركن رشيد يارالله سكان الزنجيلي والصحة الأولى وباب سنجار والشفاء والفاروق ورأس الكور والميدان وباب الطوب وباب جديد، في المدينة القديمة بالموصل وما تبقى بقبضة «داعش» في الساحل الأيمن إلى مغادرتها على «الفور» حرصاً على سلامتهم، في مؤشر على هجوم وشيك لاستئصال التنظيم الإرهابي بشكل كامل. من جهتها أعلنت خلية الإعلام الحربي مقتل 46 إرهابياً وتدمير 4 مركبات اثنتان منها مفخخة، بقصف جوي في منطقتي البعاج والقيروان غرب مدينة الموصل. كما أعلنت الاستخبارات العسكرية أن مفارزها في الفرقة 8 ألقت القبض على إرهابيين خطرين تسللوا مع النازحين في منطقة الكيلو 18 بمحافظة الأنبار، فيما كشفت مصادر أمنية محلية، مقتل ما يسمى «أمير بحيرة حمرين» في «داعش» إثر إصابته بجروح بالغة أثناء مشاركته في هجوم شنه مقاتلو التنظيم المتشدد على إحدى نقاط المرابطة الأمنية في محيط البحيرة شمال شرق محافظة ديالى. وأعلنت قيادة عمليات قادمون يانينوى أن المليشيات المدعومة بطيران الجيش العراقي، تمكنت أمس من تحرير قاعدة سنجار العسكرية بالكامل.بالتوازي، أعلن التحالف الدولي المناهض «لداعش» في بيان نشرته وزارة الدفاع الأميركية «البنتاجون» أمس، أن 3 من كبار القادة والمخططين بالتنظيم الإرهابي قتلوا بضربات في العراق وسوريا خلال الشهرين المنصرمين.