الاتحاد

كرة قدم

«السيتي» يتربص بـ «القمة» أمام وست هام

مانشستر سيتي يتطلع لصدارة الدوري أمام وست هام (أرشيفية)

مانشستر سيتي يتطلع لصدارة الدوري أمام وست هام (أرشيفية)

لندن (أ ف ب)

يخوض أرسنال مواجهة صعبة على ملعبه «الإمارات» غداً في ختام المرحلة الـ 23 من الدوري الانجليزي أمام تشيلسي فيما ستكون صدارته مهددة بالفقدان من ليستر سيتي الذي يتساوى معه بعدد النقاط (44) ومانشستر سيتي الثالث (43).
ويخوض أرسنال قمة المرحلة ضد جاره تشيلسي، وهو يبتعد عنه بفارق 13 مركزاً و19 نقطة في الترتيب، لكن مدربه الفرنسي أرسين فينجر حذر من التقليل من أهمية حامل اللقب الذي شكل عقدة لأرسنال في السنوات الأخيرة.
وكان فوز أرسنال على تشيلسي 1-صفر في درع المجتمع في أغسطس الماضي الأول للمدفعجية في 14 محاولة.
لكن تتويج ويمبلي لم يكن سوى محطة يتيمة في مشوار أرسنال ضد جاره في العاصمة، إذ ضرب تشيلسي بقوة في ذهاب الدوري، وفاز 2-صفر في مباراة مشحونة طرد فيها لاعبا أرسنال البرازيلي جابريال باوليستا والإسباني سانتي كازورلا في سبتمبر الماضي.
فوز تشيلسي في المرحلة السادسة كان إحدى اللحظات الإيجابية النادرة للبلوز الذي خسر 9 مرات حتى الآن، وافترق عن مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، ليحمل الهولندي جوس هيدينك الشعلة مؤقتاً حتى نهاية الموسم.
وقال فينجر: «ليسوا ضمن السباق على اللقب، لكني أعرف نوعية فريقهم. كانت ظروفهم استثنائية هذا الموسم، وسيعودون، اعتبرهم منافسين مباشرين».

من جانبه ، يستقبل ليستر سيتي المتصدر السابق، ستوك سيتي سابع الترتيب بعد تحقيقه فوزاً يتيماً في آخر 5 مباريات في الدوري، و7 مباريات في مختلف المسابقات.
لكن مدرب «الثعالب» الإيطالي كلاوديو رانييري يصر على أنه غير قلق لفقدان المهاجم الدولي جيمي فاردي شهيته أمام المرمى، إذ لم يسجل في آخر 6 مباريات، بالإضافة إلى الجزائري الدولي رياض محرز الغائب عن الشباك في آخر 5 مباريات.
وقال رانييري «جيمي ليس في لياقة بدنية كاملة الآن، لأنه خاض الكثير من المباريات التي سجل فيها من دون تمارين».
وتابع «أحياناً يسجلان الكثير من الأهداف. رياض يلعب جيداً وهو مرتاح كثيراً».
أما مانشستر سيتي فيتوقع امتحاناً صعباً، عندما يحل على وست هام السادس الذي سقط أمام نيوكاسل في الجولة الماضية بعد سلسلة من 8 مباريات من دون خسارة.
ويخوض سيتي اللقاء بعد تحقيقه فوزاً صريحاً على ضيفه كريستال بالاس 4-صفر مع نجمه الأرجنتيني سيرخيو أجويرو».
لكن يتعين على فريق المدرب التشيلي مانويل بيليجريني الانتباه جيداً، خصوصاً أنه خسر ذهاباً أمام وست هام 2-1.
وقال بيليجيريني: «إذا كنت تملك لاعبين جيدين وتأدية جماعية جيدة، فأعتقد أنه بمقدورك الفوز على أي فريق».
وتابع: «الفوارق بسيطة بين الأندية، وهذه أهمية البريمييرليج».
ويحل توتنهام الرابع بفارق 5 نقاط عن أرسنال على كريستال بالاس الثامن والجريح من 3 خسارات متتالية.
أما مانشستر يونايتد الخامس والمنتعش من فوز على ليفربول خفف الضغط على مدربه الهولندي لويس فان جال فيستقبل ساوثهامتون العاشر والفائز في آخر مباراتين.
ومنذ صعود ساوثهامتون إلى الدرجة الممتازة في 2012، لم ينجح يونايتد بالفوز عليه على ملعب «أولد ترافورد» سوى مرة واحدة في 3 محاولات.
ويبحث ليفربول التاسع مع مدربه الألماني يورجن كلوب عن تحقيق أول فوز له في 4 مباريات، عندما يفتتح المرحلة اليوم على أرض نوريتش السادس عشر.
وفي باقي المباريات، يلعب اليوم سندرلاند مع بورنموث، ووست بروميتش البيون مع أستون فيلا، وواتفورد مع نيوكاسل، ويلعب غداً يفرتون مع سوانسي.

اقرأ أيضا