الاتحاد

الإمارات

باكستان تشيد بدعم الإمارات الإنساني

فريق إغاثة إماراتي يقدم مساعدات إلى أسر باكستانية

فريق إغاثة إماراتي يقدم مساعدات إلى أسر باكستانية

أشادت الصحف الباكستانية بالدعم الذي تقدمه الإمارات لباكستان في المجالات كافة، مشيرة إلى افتتاح الدولة أول مدرسة في إقليم “سوات”، ضمن برنامج مساعدة باكستان الذي يتضمن بناء وإعادة إعمار وتأهيل 51 مؤسسة تعليمية في المناطق المنكوبة.
وأفردت الصحف مساحات على صفحاتها للحديث عن الفعاليات والأحداث الثقافية والفنية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تشهدها دولة الإمارات.
ونشرت وكالة “أسوشيتد برس أوف باكستان “ عدداً من المقالات لمندوبها أشفق قريشي الذي زار البلاد تلبية لدعوة المجلس الوطني للإعلام بمناسبة احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 40، تناول فيها تفاصيل اللقاءات مع عدد من كبار المسؤولين في الدولة وتم تداولها في عدد من وسائل الإعلام الباكستانية والهندية.
وأشارت الوكالة وصحيفة “ذا فرونتير بوست” إلى اللقاء الذي جمع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، في الأول من شهر ديسمبر الماضي مع شباب الإمارات وبعض المسؤولين ووفد الإعلاميين والصحافيين الأجانب في قاعة راشد في مركز دبي التجاري العالمي، وحديث سموه عن تاريخ الإمارات قبل وبعد قيام الاتحاد وتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وتجربة سموه الشخصية ومعاصرته للأحداث ورؤيته حول هذا الموضوع.
وتناولت وسائل إعلام متعددة التقرير الذي نشرته وكالة “أسوشييتد برس أوف باكستان “ تحت عنوان “ الإمارات تطالب باعتذار من دول “الناتو” على مقتل الجنود الباكستانيين منها صحف “ديلي تايمز وخيبر نيوز، وباكستان توداي، وبيزنس ريكوردر، وذا فرونتير بوست، وذا نيشن، وزي نيوز، وباكستان ستيت تايمز”.
ونقل التقرير عن سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية تأكيده على علاقات الإمارات وباكستان الاستراتيجية والتاريخية وحديثه عن زيارته الأخيرة لإسلام آباد ولقائه مع فخامة الرئيس الباكستاني وكبار المسؤولين، مشيرا إلى إدانة دولة الإمارات للاعتداء الأطلسي على الجنود الباكستانيين ومطالبتها الناتو بالاعتذار لباكستان عن الخطأ الذي “لا يغتفر” وتوضيح أسبابه وتأكيد عدم تكراره .
وتضمن التقرير تصريح سموه خلال لقائه الإعلاميين الأجانب خلال احتفالات اليوم الوطني للدولة أن “قرار بناء البرنامج النووي السلمي في الإمارات اتخذ لمواجهة النمو الكبير في الطلب على الطاقة والذي يبلغ سنويا تسعة في المائة، منوها بأن للبرنامج أسبابا سياسية مباشرة وهي أننا نريد أن نؤكد للعالم أن هناك طريقة حكيمة شفافة للحصول علي الطاقة النظيفة”.
وأضاف سمو وزير الخارجية أن الإمارات اتخذت قرارا صارما وواضحا بقبولها التصديق على البروتوكول الإضافي لقانون يحظر تخصيب اليورانيوم في الإمارات، ويحظر دفن وتدوير المخلفات النووية، وذلك تحت إشراف لجنة دولة على البرنامج النووي.
ونوه التقرير بأن الإمارات تعد المستثمر الأكبر بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في باكستان حيث تقدر قيمة استثماراتها بحوالي ثلاثة مليارات و740 مليون دولار، مشيداً بالمساعدات التي تقدمها دولة الإمارات لإعادة إعمار البنى التحتية في المناطق التي تضررت بسبب الفيضانات والكوارث الطبيعية.
وحول لقاء معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي بالوفود الإعلامية الزائرة نشرت “أسوشييتد برس أوف باكستان” مقالا تحت عنوان “الإمارات تواصل دعم التعليم في باكستان”، تطرقت إلى تأكيد معاليه استمرار دعم الإمارات للتعليم في باكستان ومواصلة العمل على مشاريع إنشاء المؤسسات التعليمية خاصة في المناطق الباكستانية التي تضررت من جراء الكوارث الطبيعية.
وأشار المقال الذي نشر في “ذا أكسبرس تريبيون ذا ديلي نيوز” إلى افتتاح الدولة أول مدرسة في إقليم “سوات” ضمن برنامج مساعدة باكستان الذي يتضمن بناء وإعادة إعمار وتأهيل 51 مؤسسة تعليمية في المناطق المنكوبة.
وكان لموضوع “ البرنامج النووي السلمي للإمارات “ نصيب في اهتمام وسائل الإعلام الباكستانية حيث تطرقت صحيفة “ ذا فرونتير بوست “ وقناة “ أيه آر واي “ الإخبارية للتقرير الذي نشرته وكالة “ أسوشييتد برس أوف باكستان “ تحت عنوان “ الإمارات أول دولة عربية تسعى لبرنامج نووي سلمي”.
وتناول التقرير تأكيد محمد عمر عبدالله وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي خلال لقائه الزوار الإعلاميين خلال احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 40 أن الإمارات هي أول دولة عربية تسعى للحصول على برنامج نووي سلمي، مشيرا إلى التعاون الاستراتيجي بين الإمارات وكوريا على هذا الصعيد والجهود الأخرى التي تبذلها الحكومة لتطوير مصادر للطاقة المستدامة، إضافة إلى رؤية 2030 لحكومة أبوظبي التي ستسهم في تنويع موارد الدخل وخفض الاعتماد على النفط وتحقيق التنمية المستدامة في الإمارة.
ونشر التقرير في وسائل إعلام هندية حيث ظهر على موقع معهد “دراسات السلام والصراع” وفي صحيفة “ إنديان مسلم أوبزيرفر”.
وبالنسبة للعمالة الوافدة في دولة الإمارات بثت وكالة “ أسوشييتد برس أوف باكستان “ تقريرا تحت عنوان “الإمارات تسعى لاستقدام العمالة الماهرة “ نقلت فيه تأكيد معالي صقر غباش وزير العمل على تركيز الإمارات حاليا على استقطاب ذوي الكفاءات والمهارات للمساعدة على الانتقال إلى اقتصاد المعرفة وحديثه عن المبادرات التي اتخذتها الوزارة لحماية حقوق العمالة الوافدة مثل نظام حماية الأجور وتأمين السكن اللائق الذي يتماشى مع المعايير والمتطلبات العالمية وغيرها.
وتضمن التقرير الذي نشرته صحيفة “ديلي تايمز” إحصائيات تشير إلى وجود حوالي مليون و200 ألف باكستاني في دولة الإمارات يعمل معظمهم في قطاعات النقل والمصارف بالإضافة إلى وجود ستة آلاف شركة باكستانية عاملة في الدولة، لافتا إلى أن للباكستانيين استثمارات عقارية في دبي تقدر قيمتها بحوالي ستة مليارات و700 مليون درهم.
وتحت عنوان “ احتفالات رائعة باليوم الوطني الـ 40 للإمارات “ وصفت وكالة “ أسوشييتد برس أوف باكستان “ تفاصيل الاحتفالات التي أقيمت في استاد مدينة زايد الرياضية بهذه المناسبة وما تميزت به من روعة وإتقان وتنظيم، ونشر المقال في “ أراب نيوزويك دوت كوم “.

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يستقبل سفير سنغافورة