الاتحاد

أخيرة

اليمين المتطرف الأوروبي يشن حملة ضد الأقليات المسلمة

أعلنت أحزاب من اليمين المتطرف من دول أوروبية في انفير ببلجيكا أمس تأسيس منظمة جديدة تهدف إلى مكافحة ما اسمته ''الأسلمة'' في أوروبا· في خطوة جديدة من قبل اليمين المتطرف الأوروبي ضد الأقليات المسلمة في القارة، والمنظمة الجديدة اسمها ''المدن ضد الأسلمة''· وضم التحالف الأوروبي حزب ''المصلحة الفلامنكية'' البلجيكي وحزب ''اف بي او'' النمساوي وحركة ''الزاس ابور'' الأقليمية الفرنسية وحزب ''داي ريبوبليكانر'' الألماني والحزب الوطني البريطاني ''بريتيش ناشيونال بارتي'' وأحزابا إيطالية ودنماركية· وزعم مسؤول في حزب ''المصلحة الفلامنكية'' برت ديبي أنه ''يجب وقف افتتاح مساجد في مدن مثل انفير، ويجب وقف وصول مهاجرين مسلمين، وعلى المتاجر الإسلامية أن تحترم القانون البلجيكي على صعيد الصحة أو القوانين الاجتماعية، وإلا فلتغلق أبوابها''· وأشار إلى أن تحركات مماثلة ستنظم خلال الأشهر المقبلة في روتردام وباريس ولندن ومدريد·

اقرأ أيضا