الاتحاد

عربي ودولي

40% من سكان غزة بلا كهرباء

فلسطينيتان تمران أمام منزل دمرته الطائرات الإسرائيلية في مخيم رفح (اي· بي· ايه)

فلسطينيتان تمران أمام منزل دمرته الطائرات الإسرائيلية في مخيم رفح (اي· بي· ايه)

أكد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة أن 40 في المائة من سكان قطـــــاع غــــــزة ما زالوا من دون كهرباء، الى جانب 60 في المائة يحصلون على الكهرباء بشكل متقطع، مشيراً إلى أن الحاجة إلى قطـــــع الغيـــار ومعدات أخرى ما زالت تحتل الأولوية للسماح لشركة غزة لتوزيع الكهرباء بإصلاح الأضرار·
وأوضح أن آخر مرة سمح بإدخـــــال غاز الطهـــــــي إلى غزة كان في اليوم الثامن من الشهر الجاري·· في حين دخل الديزل في اليوم السـابع من الشهر نفسه·
وأوضح المكتب في تقرير له أنه تم فتح معابر كيريم شالوم كارني ورفح وايريز يوم 20 من الشهر الجاري· كما دخلت إلى غزة عبر معبر كيريم شالوم 120 شاحنة متضمنة 87 شاحنة للمنظمات الإنسانية· وتم أيضاً إدخال 443 ألف لتر من الوقود الصناعي إلى محطة غزة للطاقة وضخ 199 طناً من غاز الطهي عبر نقطة غزة للتعبئة، فيما تم السماح بإدخال 80 شاحنة عبر الناقل الآلي عند كارني و213 طناً من اللوازم الطبية و3 سيارات إسعاف عبر معبر رفح·
وأضاف انه في يوم 19 من الشهر الجاري، دخلت إلى غزة عبر معبر كيريم شالوم 125 شاحنة، متضمنة 115 شاحنة للمنظمات الإنسانية، كما تم إدخال 537 ألف لتر من الوقود الصناعي وضخ 206 أطنان من غاز الطهي عبر نقطة غزة للتعبئة عند ناحال عوز، والسماح بإدخال 71 شاحنة الى غزة عبر الناقل الآلي عند كارني·
وأشار إلى أن النازحين في غزة بدأوا العودة إلى منازلهم، لكن الدمار الكبير الذي لحق بمنازلهم أدى إلى تشريد عدد كبير من السكان الذين أصبحوا من دون مسكن وما زالوا يقيمون مع عائلات مضيفة أو في ملاجئ ''الاونروا''، كما أن هناك 18 ألفاً و35 شخصاً يقيمون في 30 ملجأ، فيما هبط الرقم من 29 ألفاً و421 نازحاً في يوم 19 من الشهر الجاري ومستوى قياسي وصل الى 51 ألف نازح في يوم 18 من الشهر نفسه· وذكر المكتب في تقريره أن تقارير منظمة الصحة العالمية كشفت عن تدمير أو الحاق أضرار بـ34 مرفقاً صحياً و8 مستشفيات و26 عيادة للرعاية الصحية الأساسية بسبب القصف المباشر أو غير المباشر· وأضاف انه تم استئناف توفير خدمات التطعيم ورعاية النساء الحوامل ومعالجة المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة بشكل كامل في 50 عيادة تابعة لوزارة الصحة· ونوه التقرير بأنه تم أيضاً استئناف مراقبة التغذية بنسبة 50 في المائة من القدرات واستئناف جزئي لخدمات المختبرات وطب الاسنان·
ودعا منسق الشؤون الانسانية في الامم المتحدة جون هولمز امس الى فتح المعابر المؤدية الى غزة للسماح بإعادة اعمار القطاع· وقال هولمز خلال زيارة له الى مدرسة دمرت في هجوم على بيت لاهيا ان فتح المعابر هو احد ''المشاكل التي نريد مناقشتها مع اسرائيل''· واضاف: ''من الواضح انه اذا اردنا اعادة الاعمار، يجب توفير الاسمنت ومواد البناء، والانابيب وقطع الغيار· كل ذلك يجب ان يدخل وهذا امر نصر عليه بشدة''· واوضح هولمز: ''رسالتنا الى اسرائيل هي انه ما وراء الدمار والموت والالم الحاصل، عليها ان تسمح لبرامج المساعدات بالمضي قدماً من دون عقبات لأن لدينا هنا الكثير للقيام به''·
واضاف هولمز انه يحاول ''وضع حصيلة لحجم الاضرار، وايجاد وسيلة للتقدم في اعادة الاعمار''· وشدد هولمز على ان الحجم الدقيق للدمار غير معروف· وتابع ان على الامم المتحدة ان تكون فكرة اوضح ''خلال عشرة ايام'' للتمكن من اطلاق نداء دولي لجمع الاموال بهدف تمويل اعادة الاعمار·
ودعا الموفد الخاص للامم المتحدة الى الشرق الاوسط روبرت سيري، الذي يرافق هولمز في زيارته، الى اعادة اطلاق عملية السلام بشكل فوري· واكد سيري ان الهجوم الاسرائيلي ''هو ايضاً دليل لفشلنا الجماعي في معالجة اساس النزاع، وهو استمرار الاحتلال منذ وقت طويل''· وشدد سيري ''امل ان نشهد قريباً جداً اعادة احياء قوية لعملية السلام؛ لأن المخرج الوحيد المعقول هو حل الدولتين''، الاسرائيلية والفلسطينية

اقرأ أيضا

ترامب يهدد بإطلاق سراح أسرى "داعش" على الحدود الأوروبية