الاتحاد

الاقتصادي

2019.. تجني ثمار إنجازات أبوظبي السياحية

زوار لعالم وارنر براذرز أبوظبي (الاتحاد)

زوار لعالم وارنر براذرز أبوظبي (الاتحاد)

رشا طبيلة (أبوظبي)

أكد مسؤولون وخبراء في القطاع السياحي، أن أبوظبي ستشهد العام 2019 انعكاسات اقتصادية وسياحية إيجابية، نتيجة لإنجازاتها السياحية التي حصلت العام 2018 من افتتاح مرافق جديدة وفعاليات ومؤتمرات متنوعة ومبادرات تسهم في ترسيخ مكانة أبوظبي كوجهة سياحية عالمية مفضلة.
وتفاءل هؤلاء بنمو السياحة العام المقبل، مع ثقتهم بتزايد الإنجازات والتطوير المستمر للبنية التحتية في الإمارة.
وقال سيف سعيد غباش، وكيل دائرة الثقافة والسياحة– أبوظبي لـ«الاتحاد»: «شهد عام 2018 إضافات نوعية للوجهات التي تستقطب العائلات، لاسيما عالم وارنر براذرز أبوظبي في جزيرة ياس، وهو توجه يجري تعزيزه في عام 2019 لدعم ما توفره إمارة أبوظبي باعتبارها وجهة مثالية للترفيه والعطلات العائلية، خاصة مع الافتتاح المرتقب للمشروع الترفيهي «كلايم» بالإضافة إلى افتتاح اثنين من مراكز التسوق الكبيرة».
وأضاف: «مع ختام عام 2018، حققت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي العديد من الإنجازات على صعيد التوجه إلى السياحة المتخصصة، فقد نجحنا في عقد شراكات استراتيجية واتفاقيات تعاون لتقديم خدمات مميزة للسائح النوعي، من ضمنها شراكة استراتيجية مع دائرة الصحة – أبوظبي التي ستسهم بلا شك في ترسيخ مكانة العاصمة كوجهة مفضلة للسياحة العلاجية عالمياً».
وعلى صعيد السياحة الثقافية، أشار غباش إلى أن افتتاح موقع «الحصن» في قلب العاصمة أبوظبي من المتوقع أن يكون نقطة جذب هامة العام 2019، بعد أن أعدنا تقديمه كمتحف يسرد تاريخ نشوء أبوظبي والتحولات التي مرت على المكان حتى الوقت الحالي، وذلك بالتكامل مع المعالم الأخرى في الموقع وهي المجلس الاستشاري الوطني والمجمّع الثقافي وبيت الحرفيين».
وقال: «شكل افتتاح موقع «الحصن» في قلب العاصمة أبوظبي دفعة قوية للوجهات السياحية الثقافية المميزة، إذ يتمتع الموقع بأهمية خاصة، نظراً لأهميته التاريخية الكبيرة ومكانة الموقع بالنسبة لأهالي أبوظبي، وفي نفس الوقت يجري في منطقة العين حالياً العمل على تطوير متحف العين لتقديم تجربة متميزة للزوار، بينما تتواصل أعمال ترميم وحفظ المواقع التاريخية والأثرية الأخرى بالتوازي مع منطقة الظفرة».
وأكد غباش أن التوجه إلى السياحة المتخصصة كان واضحاً أيضاً في قطاع سياحة الأعمال، حيث يضع مكتب أبوظبي للمؤتمرات التابع للدائرة في مقدمة أولوياته عدداً من القطاعات المتخصصة للتركيز عليها في السنوات القادمة، والتي تشمل النفط والغاز والبتروكيماويات والمعادن، والطيران والفضاء والدفاع، والمستحضرات الصيدلانية، إضافة إلى السياحة والثقافة والرعاية الصحية، ووسائل النقل والتعليم والإعلام، والخدمات المالية وخدمات الاتصالات السلكية واللاسلكية».
وأضاف: «تتضمن قائمة المؤتمرات الكبرى التي ستستضيفها أبوظبي خلال 2019 كلاً من مؤتمر الطاقة العالمي، والمؤتمر العالمي للصيدلة والعلوم الصيدلانية».
وقال غباش: «نتطلع إلى العام الجديد بالكثير من الثقة مع تزايد الإنجازات والتطوير المستمر للبنية التحتية في إمارة أبوظبي، وكذلك تجاوب القطاع الخاص الذي يعد شريكاً هاماً في دعم موقع أبوظبي على الخارطة السياحية عالمياً».
من جهته، أكد محمد الزعابي الرئيس التنفيذي لـ«ميرال»، أن العام 2019 سيشهد نتائج اقتصادية وسياحية إيجابية، نتيجة الإنجازات التي شهدتها جزيرة ياس العام 2018، على رأسها افتتاح عالم وارنر براذرز أبوظبي وتطورات الأعمال الإنشائية في المشاريع التي سيتم افتتاحها العام 2019.
وأضاف أن عام 2019 سيكون عاماً مميزاً من خلال وضع الابتكار في صدارة أولويات مشاريع الشركة، وافتتاح وجهات سياحية جديدة تعزز من مكانة جزيرة ياس على الخريطة السياحية العالمية.
وتوقع الزعابي أن تسجل جزيرة ياس نمواً في عدد زوارها من داخل وخارج الدولة للعام 2019 ومن مختلف الأسواق الرئيسية، مثل السعودية والصين والهند وأسواق أوروبية، إلى جانب السوق المحلي.
بدوره، قال ناصر النويس رئيس مجلس إدارة مجموعة روتانا لإدارة الفنادق، إن أبوظبي ستجني ثمار إنجازات تحققت العام 2018 من خلال افتتاح مشاريع فندقية فاخرة ومرافق ترفيهية وثقافية مثل عالم وارنر براذرز أبوظبي ومتحف اللوفر أبوظبي، إلى جانب الجهود الترويجية التي عززت من مكانتها عالمياً.
وأضاف النويس: «ستنعكس تلك المشاريع على أداء السياحة في أبوظبي العام الجاري، من خلال جلب المزيد من سياح الترفيه وإطالة مدة إقامة سائح الأعمال والترفيه في آن».
ولفت إلى أن افتتاح روتانا لفندقها الفاخر والمميز في شاطئ السعديات يعد إنجازاً هاماً العام الماضي، حيث إن جزيرة السعديات تمتاز بجمال شواطئها ومياهها ووجهة جاذبة للسياح والزوار من داخل وخارج الدولة.
وأكد النويس أن استضافة فعاليات كبرى للعام 2019 مثل كاس آسيا لكرة القدم ستسهم ليس فقط في زيادة عدد السياح، بل إنها أداة فاعلة في الترويج لأبوظبي لمحبي رياضة الكرة قدم في مختلف دول العالم، الأمر الذي سيجعلهم يرغبون بزيارة الإمارة مع عائلاتهم».
وشدد النويس على أنه من المتوقع أن تحقق روتانا نمواً في الأشغال للعام 2019، حيث ستسجل معدل إشغال يفوق 78%.
من جهته، قال سعود الدرمكي الرئيس التنفيذي ومؤسس «بريمير» للسفر والسياحة: «إن عام 2019 سيكون عام انتعاش للقطاع السياحي في ظل الطفرة التي شهدتها بأبوظبي في المشاريع الاقتصادية المتنوعة وغيرها من الفعاليات الكبرى التي تستضيفها الإمارة».
وأكد أن افتتاح مشاريع مثل متحف اللوفر أبوظبي وعالم وارنر براذرز أبوظبي، واستضافة فعاليات عالمية عززت من سمعة ومكانة أبوظبي سياحياً وترويجياً عند العالم أجمع سيجعل أسواقاً كثيرةً تختار أبوظبي للسياحة فيها.
وتوقع الدرمكي زيادة ملحوظة في الطلب من السوق الروسي العام 2019 من خلال جذب السياح والمستثمرين الروس، حيث إنها تعد واحدة من أهم الأسواق إلى جانب السوق الهندي والصيني والياباني.
وأشار الدرمكي إلى توقعات بزيادة السياحة العائلية في الإمارة، لا سيما الخليجية بسبب توفر المرافق الترفيهية العائلية والفعاليات التي تجذبهم للإمارة وخصوصاً السوق السعودي.
وإلى جانب توقعاته بنمو السياحة الترفيهية، أكد الدرمكي أن العام المقبل سنشهد طلباً كبيراً من سياحة الأعمال وشراكات واستثمارات من الأسواق السعودية والروسية والأذربيجانية، الأمر الذي سينشط هذا النوع من السياحة.
ولفت إلى أن تفاؤله بالعام 2019 يعود إلى الحجوزات التي تتلقاها شركته المكتب والتي تنبئ بزيادة الحركة السياحية للعام المقبل.
وبحسب آخر بيانات دائرة الثقافة والسياحة، استقبلت فنادق أبوظبي خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري 4.1 مليون نزيل، مقارنة مع 3.9 مليون نزيل في الفترة نفسها من العام الماضي بنمو 4.4%.

اقرأ أيضا

"أوبر" تستحوذ على "كريم" ب3.1 مليار دولار