الاتحاد

دنيا

بوتاسيوم التفاح·· للأعصاب الحديدية

محمد صلاح الدين:
رحلتنا في عالم المعادن لا تزال مستمرة·· وفي كل محطة من محطاتها نكتشف المزيد من الحقائق الغريبة·· ونكتشف أن كل وظائف أجسامنا الحيوية تعتمد عليها·· وسوف نكتشف أيضا أن كل المعادن تنطبق عليها نفس القاعدة: قليلها مفيد جدا للصحة·· وكثيرها ضار جدا وربما شديد الخطورة· الأستاذ الدكتور سالم عوض استشاري أمراض الجهاز الهضمي والكبد والمناظير التشخيصية والعلاجية في مستشفى المفرق يواصل حديثه عن المعادن وأسرار فوائدها الصحية·
يقول الدكتور سالم عوض: تحدثنا في الحلقة السابقة عن ملح الطعام أو كلوريد الصوديوم·· واستعرضنا الأضرار المترتبة على نقص كميته في الجسم·· وإذا كان إهمال تزويد الجسم بحاجته من ملح الطعام أو كلوريد الصوديوم يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة، فإن الإفراط في تناوله يمكن أن يؤدي إلى مشاكل أكثر خطورة ·· وعلى سبيل المثال فإنه من المعروف أن داء السكري من النوع أو النمط الثاني غير المعتمد في علاجه على الأنسولين، ينتج عن تصلب أو التهاب أو ضعف أداء خلايا البنكرياس المنتجة لهرمون الأنسولين، ومن الأسباب المحتملة لهذه الحالة الإفراط في تناول الملح والسكر الصناعي· كما أن الإصابات المبكرة في الشرايين وخاصة ارتفاع ضغط الدم، والشيخوخة المبكرة سببها الإفراط في تناول الملح·
والنحاس من العناصر الضرورية جدا في عمليات الأكسدة التي تتم في الخلية، ويدخل في تركيب بعض الانزيمات·· وهو عامل مساعد في عملية بناء كريات الدم الحمراء وتكوين خضاب الدم أو الهيموجلوبين·· كما انه ضروري لتكوين صبغة الميلانين في الجسم، ويؤدي نقص النحاس إلى الأنيميا ونقص عمر كريات الدم الحمراء·
والزنك من العناصر المعدنية المهمة جدا للجسم، وقد أكدت الأبحاث علاقته بالخصوبة عند الذكور، وهو يدخل في تكوين الانزيم الذي ينقل ثاني أكسيد الكربون من الأنسجة إلى الرئتين، كما أنه يؤثر على الإحساس بالطعم أو حاسة التذوق·· ويسهم في تخليق هرمون الأنسولين في البنكرياس· وقد أشار العديد من الدراسات إلى دور الزنك في تقوية الجهاز المناعي، وبالتالي في زيادة قدرة الجسم على مقاومة الأمراض المختلفة· ولعل هذه الحقائق هي التي دفعت العديد من الشركات المنتجة للمكملات الغذائية إلى إدخال عنصر الزنك ضمن منتجاتها·
كما أن عنصر البوتاسيوم ضروري للأعصاب والقلب والشرايين والعضلات، هذا بالإضافة إلى أن له شأنا كبيرا في تعديل الأحماض الضارة بالجسم·· لكن الإفراط فيه قد يؤدي إلى مضايقات ومضار، الإنسان في غنى عنها·· فالإفراط في تناول عنصري البوتاسيوم والصوديوم قد يؤدي إلى نقص أملاح معدنية أخرى·· وبكلمة موجزة فإن عنصر البوتاسيوم له أهمية عنصر الصوديوم، فكما أن ملح الطعام موجود في السوائل الطبيعية المختلفة في الجسم، كذلك فإن عنصر البوتاسيوم موجود في خلايا العضلات وكريات الدم، والبوتاسيوم موجود بوفرة في الأطعمة المختلفة كاللحوم واللبن والبيض والخضروات والفواكه والحبوب· ومن أهم مصادره التفاح وخل التفاح·· وبشكل عام فإن الخضروات فقيرة بالصوديوم وغنية بالبوتاسيوم·· ومن أكثر الخضروات احتواء على البوتاسيوم الكراث القراصيا إذ يحتوي 100 جرام منها
ومن الحقائق المهمة أن نقع الخضروات في الماء كثيرا يقلل من قيمتها الغذائية، لفقدان أملاحها وانحلالها في ماء الغسيل، كما أن عملية الطبخ قد تفقدها جزءاً من عنصر البوتاسيوم الذي ينحل في ماء الطبخ، ولذلك فإن أفضل مصدر للبوتاسيوم هو الخضروات والفاكهة التي تؤكل طازجة، فمثلا الجزر، والبصل، واللفت، والبطاطا، واليقطين، والسبانخ تفقد 70 في المئة من محتواها من البوتاسيوم والاملاح المعدنية بشكل عام بالطهي، أما القرنبيط، والبازيلاء، والفاصولياء الخضراء فتفقد 60 في المئة، والذرة ، والملفوف، والملفوف الأحمر، والشمندر، والبندورة فتفقد 50 في المئة، فالاعتدال مطلوب في جميع الأمور·

اقرأ أيضا