الاتحاد

خليجي 21

هدفنا صناعة جيل جديد والاستعداد للبطولات القادمة

منتخب العراق يبحث عن الفوز الثاني في البطولة (الصور من المصدر)

منتخب العراق يبحث عن الفوز الثاني في البطولة (الصور من المصدر)

المنامة (الاتحاد) - ارتدى المدرب العراقي حكيم شاكر قفازات المناورة، حيث أكد في مؤتمره الصحفي الذي عقده أمس بفندق الدبلومات في العاصمة البحرينية المنامة أن فريقه جاء لبطولة الخليج بهدف إعداد جيل جديد للكرة العراقية، والاستعداد الجيد لباقي المباريات الخاصة بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم، مشيراً إلى أن فريقه يمر بحالة معنوية كبيرة، وأن الفوز على المنتخب السعودي في المباراة الافتتاحية منح اللاعبين الحافز المطلوب لمواصلة المشوار بشكل أفضل، خاصة أن الفوز بلقب الخليج يعزز الفرص في الظهور بشكل إيجابي بتصفيات نهائيات آسيا أيضاً.
وقال المدرب العراقي: المنتخب الكويتي قوي، ونحن نعرف عناصر قوته، ولابد أن نلعب معه بواقعية كبيرة، لأنه أول المجموعة حتى الآن، وعلى ضوء نتائج الجولة الأولى أعتقد أن المباراة سوف تكون على بطولة المجموعة، ومن يتصدرها مبكراً، وربما يحسم أمره في التأهل إلى نصف النهائي.
وعن سر الفرحة الكبيرة التي سيطرت على الفريق في أعقاب الفوز على الأخضر السعودي والذي فسره البعض بأنه كان مبالغاً فيه وكأن المنتخب العراقي حصل على البطولة، قال المدرب: اللقاءات الخليجية لها بريقها الخاص، والسعودية والعراق من أكبر القوى على المستوى الآسيوي والعربي والخليجي، وأعتقد أن فرحة جماهيرنا كانت أيضاً لمشاركة الأشقاء في البحرين في الابتهاج بالتنظيم الناجح للبطولة، ومع ذلك فنحن كفريق تجاوزناها في ليلتها، وبدأنا نفكر في المنتخب الكويتي.
وعن خطته في مباراة الكويت قال: كل مباراة لها أسلوبها الخاص، وطريقتها الخاصة، وبالتأكيد سوف يختلف لعب المنتخب العراقي في لقاء الكويت عنه في لقاء السعودية، وسوف نكون أكثر حرصاً وحذراً، لأن المنتخب الأزرق يملك خبرات جيدة، ويتميز أداؤه بالسرعة، ولابد أن أقول إن نتيجة مباراة المنتخب السعودي مع المنتخب الأرجنتيني ألقت بظلالها على استعداداتنا، مما جعلنا نستعد بحرص أكبر.
وعن أهم أسلحة المنتخب العراقي في المباراة قال: الواقعية أهم أسلحتنا في تلك المباراة، لأنك من الصعب أن تترك المجال للمنتخب الكويتي أن يلعب في مساحات لأنه يملك حاضراً جيداً من اللاعبين، ومستقبلاً متميزاً، ولديه مدرب على مستوى جيد من الخبرة وهو قائد الأزرق في انتصاره السابق ببطولة الخليج.
وعما إذا كان الكويت تأخر في التسجيل لمدة أكثر من ساعة في المنتخب اليمني، ما إذا كان لهذا التأخير تأثير إيجابي على ثقة المنتخب العراقي قال: بالعكس يجب أن نعترف بأن المنتخب اليمني كان جيداً في الشوط الأول، وأن الكويت قادر على التسجيل في أي وقت حتى لو تأخر، وأنا أراها بالعكس نقطة يجب ان نتوقف أمامها.

اقرأ أيضا