الاتحاد

الرياضي

أطرف حوار بين الصديقين علي خصيف وأحمد خليل

قضى القناص أحمد خليل، والحارس المتميز علي خصيف أجمل أيامهما في جوانزهو، مع المنتخب الأولمبي بدورة الألعاب الآسيوية الأخيرة بالصين، وساهما في حصول منتخبنا على فضية الآسياد، وفي مباراة أمس الأول حصل الأهلي على ضربة جزاء في الدقيقة 86، وأصر أحمد خليل على تسديدها، وبعد أن سجل هدفاً اقترب من صديقه على خصيف مبتسماً، وتحدث معه.
وبعد المباراة سألنا أحمد خليل عما قاله لعلي خصيف، قال: كنت سعيداً بالهدف في مرمى الحارس المتألق خصيف الذي أعتبره واحداً من أفضل حراس "دورينا"، إن لم يكن أفضلهم على الإطلاق، وعندما اقتربت منه قال لي خصيف "شوية شوية".
أما علي خصيف فعندما سألناه قال: أحمد خليل لاعب كبير ومهاجم قناص، وهو من أعز أصدقائي، وعندما سجل ركلة الجزاء قلـت له "شـوية شوية عليكـم 4، فرد قائلاً: ما عليك وضعتك في زاوية والكرة في زاوية".
أما عن المباراة فقد أكد أحمد خليل عادية، وإن الأهلي لم يستغل الأخطاء الجزراوية، وفي المقابل نجح الجزيرة في استغلال أخطائنا فسجل 5 أهداف، وفي المرحلة الحالية، المباريات أخطاء، والنتائج تتعلق بالأخطاء، وكبوة ومضت، وعلينا أن ننسى المباراة تماماً، ونفكر فيما بعدها ولا نشغل أنفسنا كثيراً بعدد الأهداف، لأنها خسارة مثل أي خسارة، وليست أكثر من 3 نقاط، وأنا أقول إن الجزيرة فريق كبير، ومتصدر الدوري، ويلعب على أرضه ووسط جمهوره، وإن عجلة الأهلي لن تتوقف عن الدوران وعلينا أن نخرج سريعاً من تلك الكبوة.
أما خصيف فقد أكد أنه فوز مهم، وقفزة للأمام في طريق اللقب، وإن كل زملائه أدوا ما عليهم، وكانوا عند حسن الظن بهم، وبالتالي فهم جميعاً يستحقون التهنئة، وإن السر في صعوبة الشوط الأول هو أنه كان شوط الخوف، أما الشوط الثاني من وجهة نظره فقد كان شوط المدربين، ونجح براجا في الشوط الثاني في وضع الفريق على الطريق الصحيح.
وحول سر تألقه في المرحلة الأخيرة قال: لولا زملائي لما ظهرت بشكل جيد، وأنا حتى الآن لا أشعر بأي شيء إضافي سوى إنني أقوم بدوري تجاه النادي الذي قدم لي كل الخير، والذي انطلقت وعرفت من خلاله، وأعتبر ذلك شيئا، ولو بسيطا من فضل مسؤوليه وجماهيره علي، وأقول لولا تألق الحارسين الآخرين خالد عيسى، وخالد السناني لما وصلت لهذا المستوى، فالفضل لهما أيضاً لأن تألقهما يدفعنـي للظهور بمستوى جيد.

اقرأ أيضا

182 ميدالية حصاد الإمارات في "العالمية"