الاتحاد

كرة قدم

العين والوصل.. «كلاسيكو الكبيرين»

إيدجار تحت رقابة مهند العنزي في لقاء الذهاب (الاتحاد)

إيدجار تحت رقابة مهند العنزي في لقاء الذهاب (الاتحاد)

صلاح سليمان (العين)

وسط طموحات متباينة، يعود «كلاسيكو الكبيرين» العين والوصل مجدداً إلى الواجهة، عندما يلتقي الفريقان في الثامنة مساء اليوم على ستاد هزاع بن زايد ضمن الجولة الخامسة عشرة من دوري الخليج العربي. ويتطلع كل فريق إلى خطف كامل النقاط لتعزيز أو تدعيم مركزه في جدول الترتيب، حيث يتربع العين على القمة برصيد 37 نقطة وبفارق ثلاث نقاط عن مطارده الوحيد الأهلي، بينما يحتل الوصل المرتبة الرابعة وله 24 نقطة، ويبتعد بفارق نقطة واحدة عن الوحدة صاحب المركز الخامس.
ويطمح «الزعيم» إلى حصد الفوز السابع على التوالي بعد تخطيه جميع منافسيه في الجولات الست الأخيرة، في أعقاب تعادله مع بني ياس بهدف لكل منهما في الجولة الثامنة، ليحقق بعدها الفوز على كل من النصر والأهلي والشعب والفجيرة والإمارات، وأخيراً الظفرة، كما أنه يتطلع إلى المحافظة على سجله نظيفاً وخالياً من الهزائم في كل المباريات التي خاضها على استاد هزاع بن زايد على مدى ما يقرب من 22 شهراً، والتي تمتد من آخر خسارة تعرض لها من الأهلي في 23 مارس 2014 بنتيجة 2/‏‏‏3.
وعلى صعيد «الإمبراطور»، فهو يسعى لتشديد قبضته على المركز الرابع والبقاء ضمن زمرة الكبار، بالإضافة إلى أنه يحاول تضميد جراحه بعد خروجه من كأس الخليج العربي، إثر خسارته من الوحدة بهدفين مقابل هدف واحد في مرحلة نصف النهائي.

لي ميونج:
كل مباريات الدور الثاني صعبة
العين (الاتحاد)

شدد الكوري الجنوبي لي ميونج على أهمية مباراة اليوم، لافتاً إلى أنهم يدركون تماماً أن جميع مبارياتهم في الدور الثاني لن تكون سهلة، وقال «ثقتنا عالية في قدراتنا وإمكانياتنا لتحقيق أهداف النادي في مسابقة دوري الخليج العربي وكأس رئيس الدولة ودوري أبطال آسيا، تطلعاً لإسعاد جماهير العين، خاصة بعد تقوية الخط الهجومي».
وأشار إلى أنهم يسعون للعودة للأداء القوي عقب فترة توقف منافسات الدوري، خاصة بعد اكتمال صفوف الفريق بعودة الدوليين وشفاء المصابين، وهو ما يمنحهم الدافع القوي لمواصلة مشوار الانتصارات.
وفيما إن كانت الضغوط ستنتهي بعد التعاقد مع أسبريلا ودوجلاس، أجاب «لم تكن هناك أي ضغوط على أي لاعب خاصة أن العين يمتلك أفضل العناصر، فقد لعب في خط الوسط إلى جانبي كل من عمر عبدالرحمن وإبراهيم دياكيه ومحمد عبدالرحمن وفليبي باستوس، وجميعهم أكدوا مقدرتهم على إيجاد الحلول، ولكن وجود أسبريلا ودوجلاس بالفريق سيزيد من قوتنا الهجومية، ولكن إذا تسنت لي فرصة التسجيل في مرمى أي فريق فلن أتردد».

سالم عبد الله:
تجاوزنا الخسارة من الوحدة
دبي (الاتحاد)

عبر سالم عبد الله لاعب الوصل عن تفاؤله بلقاء اليوم، موضحاً أنهم تجاوزوا آثار الهزيمة أمام الوحدة والخروج من كأس الخليج العربي، مشيراً إلى أن لقاء العين سيكون صعباً لكن ستكون هناك ردة فعل قوية من قبل لاعبي الوصل، ونأمل في حصد النقاط الثلاث وبلوغ المركز الثالث. وقال «كرة القدم لا تقف عند مباراة، فليس معنى أننا ودعنا مسابقة الكأس أن تتوقف العجلة عن الدوران لكن بالعزيمة والإصرار تتحقق الأهداف، كما أن الأخطاء جزء من اللعبة، والمدرب كالديرون يمتلك القدرة الكافية على معالجة الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون في المباراة الماضية وتجاوزها». وتابع «أواجه اليوم فريقي السابق الذي لعبت له لفترة طويلة لكنني الآن أرتدي شعار الوصل وأطمح دائماً لتحقيق النتائج الإيجابية لفريقي مع التقدير والاحترام للعين».

زلاتكو:
الحلول متوافرة بعد زيادة القوة الهجومية
العين (الاتحاد)

أكد الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين، أنه سيواجه ضيفه الوصل بفريق مكتمل الصفوف على صعيد المواطنين والأجانب، بعد انضمام لاعبيه «الدوليين» وعودة الثنائي إسماعيل أحمد ومحمد عبدالرحمن اللذين أكملا مرحلة التأهيل بعد تعافيهما تماماً من الإصابة.
وقال في المؤتمر الصحفي التقديمي، إن عودة المدافع الصلد إسماعيل تعتبر مهمة للغاية لأن الفريق في حاجة إلى جهوده، خاصة في لقاء الوصل، نظراً لإجادته التعامل مع الكرات العالية التي يعتمد عليها «الإمبراطور، والذي تتمثل خطورته في الرباعي كايو وليما وإيدجار وهوجو».
وأضاف: «لدينا خيارات رائعة، ما يجعل الحلول متوافرة، خاصة بعد زيادة القوة الهجومية والتعاقد مع أسبريلا ودوجلاس، وهو ما يمنحنا فرصة واسعة للاختيار، ولكنه في ذات الوقت يسبب لي صداعاً، نظراً لصعوبة اختيار التشكيلة الأساسية في ظل وجود وفرة في الخيارات المتاحة».
وكشف زلاتكو عن ثقته الكبيرة في قدرات وإمكانيات المحترف البرازيلي دوجلاس، ما يجعله قادراً على مساعدة الفريق ومد يد العون له، لافتاً إلى أن جاهزيته البدنية لم تكتمل بعد، ولكنه سيدفع به من البداية لمساعدة زملائه اللاعبين منذ صافرة البداية. وزاد:«طالما استطعنا أن صبر لستة أشهر للتعاقد مع مهاجم في قيمة دوجلاس، فبإمكاننا أن نصبر عليه مباراة واحدة».
وأضاف «الوصل منافس قوي ويضم لاعبين أجانب مميزين، ولكن يبقى من الأهمية بمكان أن نأخذ حذرنا من المنافسة المتوقعة من لاعبي العين «السابقين» الذين انتقلوا مؤخراً إلى صفوف الوصل، ومن بينهم سالم عبدالله وهزاع سالم وأحمد الشامسي الذين سيبذلون قصارى جهدهم ليؤكدوا للجميع أنهم أحق في البقاء في صفوف العين، وهذا أمر طبيعي في عالم كرة القدم، ومن جانبنا نرحب بهم في ناديهم مجدداً».

كالديرون:
منافسنا أقوى فرق الدوري نظرياً
علي معالي (دبي)

عبر الأرجنتيني جابرييل كالديرون، المدير الفني لفريق الوصل، عن ثقته في عودة فريقه للانتصارات من جديد بعد الصدمة التي تلقاها المدرب بالخروج من كأس الخليج العربي، ويرى المدرب في مباراة اليوم ضد العين فرصة ليستعيد الأصفر ثقته من جديد.
وقال «من المهم أن نعود بقوة بعد الخسارة من الوحدة، وجلست مع اللاعبين عقب وداع كأس الخليج العربي، لإخراجهم من الهزيمة، وأعلم قدرات الفريق جيداً، ودائماً ما يعود الوصل بقوة بعد الأداء المتواضع الذي قدمه الفريق أمام الوحدة، والجميع يدرك أهمية المباراة، وعلينا الظهور بمستوانا الحقيقي».
وأضاف «العين من أقوى فرق الدوري نظرياً، ولدي ثقة كبيرة في لاعبي الوصل لتخطي عقبة متصدر الدوري، وطموحاتنا موجودة وأولوياتنا لم تتغير على الرغم من وداع الكأس، فنطمح لأن نكون ضمن المراكز الأربعة الأولى في الدوري وبلوغ نهائي كأس رئيس الدولة، وبالتأكيد لسنا سعداء بالخروج من كأس المحترفين، وأقدم اعتذاري لجمهور الوصل الذي أعطانا الثقة وخيبنا أمله، وأقول مجدداً إن الوصل مازال يحتاج للوقت وللعمل لبناء عقلية البطل، وعلينا أن نكمل المشوار».
ولا يزال كالديرون يثق تماماً في إيدجار، ويحاول الدفاع عنه قائلاً: «انتقادات الجمهور أمر يحدث، فدائماً الجمهور يركز على لاعب واحد ويوجه له الانتقادات، مع أن جميع اللاعبين لم يقدموا المطلوب منهم أمام الوحدة، والأداء العام كان سيئاً، ومن الطبيعي أن يكون المحترف الأجنبي مطالباً بمجهود أكبر، وعليه أن يثبت دائماً أنه الأفضل، لكن الحقيقة أن الجميع مطالب بالظهور بشكل جيد، سواء اللاعبون المواطنون أو الأجانب، فالكل سواء في الفريق، وأنا أحترم رأي الجمهور». وفي رده على سؤال ما إن كان يخاف من فقدان المركز الرابع في الدوري، خاصة وأن الوصل تنتظره مباريات صعبة أمام العين والنصر والأهلي، أوضح كالديرون «لست خائفاً من تلك المواجهات، فقد سبق أن لعبنا الموسم الماضي أمام نفس الفرق، وكانت المباريات صعبة وخسرنا، لكننا عدنا ونحن بالطبع نطمح للفوز في كل المباريات، ونأمل أن نخرج من لقاء العين بالنقاط الثلاث».

اقرأ أيضا