الاتحاد

أخيرة

شركة أميركية تزعم استنساخ أجنة بشرية

الثلوج تتساقط على مبنى الكونجرس الأميركي في واشنطن

الثلوج تتساقط على مبنى الكونجرس الأميركي في واشنطن

زعمت شركة أميركية أنها استخدمت تكنولوجيا استنساخ في ''تخليق'' خمسة أجنة بشرية وسط تشكيك العلماء في صحة إجراء هذه العملية·
ووفقا لشركة ''ستيماجين كورب'' الأميركية ومقرها كاليفورنيا، فإنها دمرت الأجنة أثناء اختبارات للتأكد من أنها أجنة حقيقية مستنسخة· لكن الباحثين الذين يعملون في مركز للخصوبة قالوا إنهم على يقين من ان مصدرهم الجاهز للبويضات البشرية الجديدة سوف يحقق النجاح لعملهم· وشكك خبراء آخرون في تلك المزاعم التي نشرت في دورية الخلايا الجذعية· وإذا تأكدت صحة تلك المزاعم فإن الفريق العلمي سيصبح أول من يثبت استنساخ أجنة بشرية كمصدر للخلايا الجذعية (خلايا المنشأ)·
والخلايا الجذعية الجنينية تنتج من أجنة عمرها أيام وتعتبر الأكثر فعالية لأنها يمكن ان تكون مصدرا لكل أنواع الخلايا في الجسم· وقال أعضاء فريق شركة ''ستيماجين'' انهم قاموا بتخليق خمسة أجنة بشرية باستخدام خلايا من الجلد من رجلين بالغين يعملان في مركز للتخصيب عن طريق الحقن المجهري· وقالوا انهم تيقنوا من ان الأجنة مستنسخة من الرجلين· وقال اندرو فرنش الذي رأس فريق الباحثين ''نأمل ان تكون هذه نقطة تحول لإجراء دراسات كثيرة''· واستخدم الباحثون تقنية يطلق عليها نقل نواة الخلية الجسدية (اس·سي·ان·تي)، ويتم خلال هذه الطريقة أخذ بويضة من متبرع ثم انتزاع نواتها ووضع نواة خلية بالغة مكانها، مما يدفع بمحتويات هذه البويضة الأخيرة لإعادة برمجة النواة البالغة إلى مرحلة مبكرة، بحيث تنقسم النواة القديمة وتتطور لتصبح جنينا ''جديدا''· واستخدم الباحثون الأميركيون نواة خلايا مأخوذة من جلد أشخاص بالغين· وهي نفس التقنية التي استخدمت في استنساخ النعجة دوللي عام 1996 والتي كانت أول حيوان ثديي يستنسخ من حيوان بالغ· ومن جانبه طالب العالم الألماني أوليفر بروستله المتخصص في أبحاث الخلايا الجذعية التأكد أولا من حقيقة نجاح استنساخ جنين بشري من إحدى خلايا الجسم البالغة، وقال البروفيسور الالماني ''لابد أولا من مراجعة نتائج الدراسة بعناية وتطبيقها''· وكان الباحث هوانج وو سوك قد ادعى هذا النجاح لنفسه عام ،2004 غير أنه ثبت فيما بعد أن فريقه البحثي قام بتزييف نتائج الأبحاث· وتهدف مثل هذه التجارب في نهاية المطاف إلى التوصل للاستنساخ العلاجي، حيث تستطيع خلايا الأجنة الصغيرة من ناحية المبدأ أن تتطور إلى جميع أنسجة الإنسان البالغ عددها 200 تقريبا·

اقرأ أيضا