أبوظبي (الاتحاد)

نظم الاتحاد النسائي العام مبادرة إنسانية بتوزيع المير الرمضاني على الأسر المتعففة، إضافة إلى بعض المستخدمين من الفئة العاملة بالاتحاد.
وقالت نورة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي العام: «إن هذه المبادرة تأتي في إطار توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية بالمشاركة في احتفالات الدولة بيوم زايد للعمل الإنساني الذي يصادف 19 رمضان من كل عام».
وأضافت: «إن المبادرة تأتي أيضاً انطلاقاً من حرص الاتحاد النسائي على إحياء ذكرى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، من خلال المشاركة في العمل الإنساني وعرفانا بدوره في تأسيس مسيرة العطاء الإنساني في دولة الإمارات، حيث يشكل هذا اليوم علامة فارقة في تاريخ الدولة للتعبير عن العرفان لزايد الخير ودوره في تأسيس مسيرة العطاء ليس على المستوى المحلي فحسب بل العربي والدولي».
وذكرت انه بعد مرور 15 عاماً على هذه الذكرى، فما زلنا نشهد استمرار مسيرة العطاء للمغفور له الشيخ زايد في مختلف بقاع الأرض، حيث استطاع طيب الله ثراه وبفضل حسه الإنساني أن يتجاوز بإنسانيته حدود الدولة لتصبح رسالة الخير ممتدة إلى الجميع وجعله للإنسانية معنى آخر يرتكز على إيمان صادق ونبيل لقيم الخير والعطاء.